تقوم باختيار شركة وساطة تناسب أهدافك وإمكاناتك لتتعاقد معها
تقوم بفتح حساب لدى تلك الشركة وتسجل به معلوماتك الشخصية, وتودع المبلغ الذي تود استثماره بحسابك.

تقوم بمتابعة حركة الأسعار عن طريق احد البرامج المتخصصة على حاسوبك وتقوم بإعطاء أوامر البيع والشراء لشركة الوساطة عن طريق برنامج المتاجرة.
ستقوم الشركة بتنفيذ أوامرك وأي أرباح أو خسائر سيتم إضافتها أو سحبها من حسابك.

يمكنك بطبيعة الحال سحب أموالك من الشركة أو الإضافة عليها في أي وقت تشاء.


الاتصال بينك وبين شركة الوساطة يتم عن طريق برنامج خاص يسمى محطة عمل ( Platform ), ويتم الدخول على هذا البرنامج عن طريق اسم مستخدم وكلمة مرور خاصة يتم تزويدك بها عند فتح الحساب بالشركة.
يمكنك هذا البرنامج من متابعة الأسعار وإعطاء أوامر البيع والشراء والتحكم الكامل بحسابك. وبالطبع فان كل تلك العمليات ستتم أثناء اتصال حاسوبك بالانترنت.

ستجد أن عملية الاتصال والتفاعل بينك وبين شركة تقع في النصف الآخر من الكرة الأرضية أمرا يسيرا جدا وستجد أن معظم الشركات تقدم دعما قويا لمساعدة المستثمرين وتقريب المسافات بينهم لأقرب حد وكأن الشركة تقع في الغرفة المجاورة لك.

هكذا تتم الأمور بوجه عام ولكن ينبغي عليك أن تعلم انه قبل القيام بالمتاجرة بأموال حقيقة يجب أن تكون لديك الخبرات الكافية لإدارة حسابك بشكل سليم لأنه وببساطه يمكنك أن تخسر كل استثماراتك بسهولة إذا لم تكن لديك الخبرة الكافية.

الكثير من العلماء والأساتذة والمطورين بذلوا مجهودا ضخما وأمضوا وقتا طويلا في الدراسة ليقدموا لنا أبحاثا ودراسات عديدة تعنى بأسواق المال. من اجل الإجابة على هذا السؤال.
إن التنبؤ الصحيح باتجاه الأسعار يعتمد على الدراسة العميقة للسوق.
عادة نجد ثلاثة أشكال تحليلية للسوق: تحليل أخباري, وتحليل فني, وتحليل نفسي. ويكون الجمع المدروس والصحيح لهذه التحليلات الثلاثة هو الضمان للتنبؤ الصحيح في سوق الفوركس.

التحليل الإخباري يتضمن دراسة العوامل الاقتصادية والسياسية التي قد تؤثر علي سوق العملات. مثال لذلك تقارير سياسات بنك الاحتياطي المركزي الأمريكي، ومعاملات الاقتصاد الأساسية، وتصريحات رجال الدولة المهمين والأحداث المهمة الأخرى.
والهدف الرئيس للتحليل الأساسي هو تحليل العوامل الرئيسة وتأثيرها علي ديناميكية الأسعار في سوق الفوركس. أن المتاجر في سوق الفوركس يكون دائما علي إلمام بالوضع الراهن عالمياًٌ.
التحليل الفني وهو تحليل لحالة السوق ترتكز علي التغيرات السابقة للأسعار. وتستخدم في هذا التحليل الرسومات البيانية التي تعكس تغيرات الأسعار لفترة زمنية معينة.

ويمكننا التحليل الفني كذلك من فهم حالة السوق العامة في الوقت الحالي، وبمؤشرات عدة يمكن التنبؤ بتغيرات الأسعار في المستقبل القريب.

إن التحليل الفني يرتكز علي حقيقة أن حركة الأسعار تأخذ في الاعتبار كل العوامل التي يمكن أن تؤثر علي السوق - اقتصادية وسياسية ونفسية والعوامل الأخرى - أخذت كلها مسبقاً في الاعتبار عند تحديد الأسعار. و إذا كان السوق حقا سوقا فستتكون حركته نتيجة لقرارات عدد هائل من المشاركين اتخذوها بعد تحليلاتهم لقدر هائل من المعلومات عند قيامهم بعقد الصفقات.

إن سلوك الأسعار هو نتيجة هذه القرارات، وبمراقبته يكون لديك مدخلاًً لكل المعلومات في هذا السوق.

إن ما يلزم المتاجر حقيقة هو أن يعرف اتجاه حركة الأسعار. والتحليل الفني يعطي كماً هائلاً من الأدوات تمكننا من استخلاص تنبؤات مفيدة من الرسومات البيانية للأسعار.
التحليل النفسي هو تحليل سلوكيات المتاجرين في السوق وحالتهم النفسية وتوقعاتهم وآمالهم وتخوفاتهم.

وهذا النوع من التحليل مهم جدا لان نسبة صحته عالية جداً. ويجب أن لا ننسي أن خلف محطات الحاسوب التي تعطي توقعات الأسعار بشر وعلي تصرفاتهم تعتمد في نهاية المطاف أسعار العملات.
ربما تجد أن الأمر في البداية مشوقا ورائعا وربما تجده شاقا ومتعبا وفي الحقيقة فان الأمر مشوقا ورائعا, وشاقا ومتعبا معا.

فتحقيق أرباح ضخمة ليس أمرا سهلا ويسيرا ولكنه على أي حال ليس صعبا أو معقد




عرب مال - خبراء الاموال


المتاجرة في العملات وشركات الوساطه المتاجرة الوساطه في