كيف تجتذب العملاء لزيارة متجرك بالقوة؟ وتكسب الملايين !
تنامى حجم الإنفاق على وسائل المبيعات بشكل كبير لتصل إلى ما يزيد على ضعف المنفق على العملية الإعلانية.. ولكن مازال العائد من هذه الجهود لا يقابل حجم الإنفاق. فضلا عن الاستخدام الخاطئ من جانب الشركات للكثير من هذه الأدوات... و بين التجربة وخلق العادة تسعى منشآت الأعمال إلى إتباع مجموعة متعاظمة من الوسائل ل المبيعات .. وقد شهد السوق أخيرا تزيدا في هذه الأدوات لتتعدى الأدوات التقليدية المعروفة ولتصبح العمل الرئيسي للعديد من الوكالات الإعلانية المتخصصة, مع استخدام الحاسبات .. وتعدد الوسائل الإعلانية .. وعجز مخصصات الإعلان عن متابعة طموح المعلنين وخاصة مع ظروف المنافسة الضارية التي تشهدها السوق.. زادت الأعباء على مخططي حملات المبيعات.. وأصبح عليهم من الضروري مواكبة التقدم والتعرف على الأسس العلمية والعملية الصحيحة في تخطيط هذه الحملات في إطار تجارب النجاح السابقة.. ومن الضروري لمنشآت الأعمال أن تعلم مقدما أن كل ما تنفقه على وسائل ال يجب أن يعطي العائد المناسب للتكلفة والجهد.. ولا يتسنى ذلك إلا إذا أصرت المنشأة من خلال التخطيط المنظم على البحث في تحقيق أقصى استفادة ممكنة من تلك الجهود باختيار السوق المناسبة، والوقت المناسب ، والرسالة المناسبة ، وكذا اختيار التشكيلة المناسبة التي تضمن أعلى عائد ممكن من خلال أقل ميزانية ممكنة.

ومما لا شك فيه أنك تبحث من كل قلبك ليس فقط أن تتواجد في نفوس المتعاملين ..ولكن عليهم أيضا أن يشتروا منتجاتك .. ولكن في ظل عالم المنافسة الرهيب فإن كل مقاييس التميز يجب أن تحيط بإعلانك وعروضك حتى تجذب عميلا دائما.

ويؤكد رجال الإعلان دائما على أن الإعلان ينفق على نفسه بنفسه.. فكل جنيه إعلان هو الماكينة التي تنتج مئات الجنيات في شكل أرباح دائمة لمؤسستك.. ولكن عائداتها لا تظهر إلا على المدى البعيد فالأموال التي تنفقها في ترويج منتجاتك تعود في شكل زيادة مبيعات
..

يكفيك أن تدفع عميلك لزيارة متجرك:
مهما كان المكان الذي تتواجد فيه .. فإن إصرارك على جذب العميل إليه ينبني على قوة إعلانك ووعودك للجذب .. ثم يأتي دورك بعد ذلك بالاحتفاظ .. تحتاج أكثر المتاجر انتشارا إلى الإعلان مع ذلك لجذب العملاء إليها وتشجيع العميل الحالي للعودة فالإعلان الجيد يزيد من الوعي بالمنتجات ويعزز من صورة المتجر ولا يتأتى ذلك إلا إذا كانت وعود الإعلان تميز متجرك عن منافسيه .. ولكن كيف يتم ذلك؟؟؟



التخفيضات.. التخفيضات .. التخفيضات:
التخفيضات هي أكثر الوسائل الترويجية استخداماً هذه الأيام في تجارة التجزئة وتقدم بعض المتاجر تخفيضات أسبوعية احتفالاً بالمناسبات المختلفة مما أدى إلى أن يرفض العميل الشراء إذا لم يكن هناك تخفيضات .. وتعلم العملاء أيضا أوقات التخفيضات وينتظرونها ويرفضون الشراء في غير أيام التخفيضات.

الإنفاق على وسائل المبيعات ضعف المنفق على الإعلان
ليس فقط أن تتواجد في نفوس المتعاملين ..ولكن عليهم أيضا شراء منتجاتك

طاولات خارج المتاجر وحولها في مهرجانات جميلة:
تحتاج بعض المتاجر إلى أن تقدم عروضا لتصفية مخازنها من البضاعة الراكدة وهي عادة تلك العروض المرتبطة بنهاية الفصول كالشتاء والصيف.
وتنتشر المهرجانات في كافة أنحاء العالم في أشكال مبدعة.. حيث تقيمها المتجر في الشوارع المحيطة بها .. فتنتشر طاولات في خارج المتجر ونعرض عليها البضائع بأسعار مخفضة عل أمل أن يكون المناخ مناسبا في التخلص من البضائع التي لسنا في حاجة إليها وتخفض الأسعار عدة مرات مع مرور الأيام وفي النهاية نتبرع تلك المؤسسات بالباقي لبيوت الأيتام ولأغراض الإحسان.

مكان لمنتجات مخفضة السعر داخل متجرك:
تعودت بعض المتاجر أن تخصص مكانا في داخل المتجر للتصفية.. ولكن وجدنا أن البضائع لا تبدوا جذابة إلا إذا عرضت كمية كبيرة من صنف واحد.. و تخفض بعض متاجر التجزئة سعر المعروضات حتى تتخلص من البضائع حيث أن تلك البضائع يمكن الحصول عليها بأسعار مخفضة من الموردين .. وعلى ذلك فإن تخفيض السعر بهذا الشكل يجذب العميل .
والتخفيضات تفيدك إذا أو كنت في حاجة مفاجئة لزيادة حجم السيولة.. كما تستخدم بعض المتاجر هذا النوع من الترويج لاجتذاب عملاء جدد أو لجذب العميل الموجود فعلاً.. وإذا كان التخفيض منتظما في المواعيد فإن العميل سينتظر التخفيض.

والتوقيت أمر حيوي جدا في التخفيضات فإذا امتدت مدة التخفيض سيشعر المستهلك بعدم الحاجة إلى الإسراع بالشراء وربما يؤجل الشراء حتى ينساه تماماً فالمفضل أن يكون هناك عدد محدد من الأيام مخصصة للتخفيض مع هدية لأولئك الذين يأتون مبكرا وترسل بعض المتاجر بريداً لعملائها المفضلين الموجودين في قائمة العملاء.. ويعرضون عليهم ذلك قبل بدء التخفيض بيوم أو يومين كافتتاح رئسي قبل إعلان التخفيض للجمهور
.

تنتشر المهرجانات في كافة أنحاء العالم في أشكال مبدعة
من الأفضل وضع سعر التخفيض إلى جانب السعر الأصلي

عروض تخفيض الأسعار:
تقدم الأسعار الترويجية عادة على أصناف محددة أو على خطوط منتجات و لجذب الانتباه ..عادة ما يقدم الموردون أسعارا خاصة على منتجاتهم سامحين لتجار التجزئة بتقديم تلك الخطوط بأسعار مخفضة ..ويمكن وضع علامات بنسبة التخفيض على البضائع... وينصح أحد أصحاب المتاجر الناجحة بأنه علينا ألا ننسى أن معظم العملاء ليست لديهم مهارات في الحساب .. وعلى ذلك فمن الأفضل وضع سعر التخفيض إلى جانب السعر الأعلى. فكتابة الأسعار قبل وبعد التخفيض وسيلة فعالة لجذب انتباه المستهلك إلى السعر ونحن نستخدم بطاقة بيضاء بالسعر الأصلي وبطاقة حمراء مكتوب عليها خاص لسعر التخفيض فعندما تعرض منتجاً بسعر مخفض يكون عليك ذكر سعره الحقيقي حتى تثبت أنه أغلى من سعره الترويجي حتى لا تقع تحت طائلة القانون
.

قدم هدايا مع المشتريات:
تقديم الهدايا مع المشتريات GIFT WITH PURCHACE هي طريقة أخرى للتخفيض لصنف معين بأن تبيعه بسعره الكامل وتعرض صنف آخر معه مجانا وعادة ما ترتب تلك العروض مع المورد.. فالعملاء يحبون فكرة الحصول على شيء بما يسمى فوق البيعة.. و يمكن استخدام طرق إبداعية لتقديم التخفيضات مثل تغطية الأسعار بورق يرفعه المستهلك ليعرف السعر في شكل مفاجأة أو تقديم التخفيضات بشكل فوري أثناء وقت الذروة لوجود العملاء... وغيرها من الأشكال الإبداعية التي تجعل التسوق ممتعاً.



;dt j[j`f hgulghx g.dhvm lj[v; fhgr,m? ,j;sf hglghddk ! ljpv; gsdhvm hglghddk hgulghx fhgr,m? j[j`f ,j;sf ;dt