ماذا تترك على الانترنت بعد وفاتك >> سؤال يحتاج اجابة منكم - آخر الأخبار لجميع الأعضاء
أهلا وسهلا بك إلى معهد توب ماكس تكنولوجي.
  1. ما شاء الله تبارك الله ( يا ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك )
  2. معهد توب ماكس تكنولوجي | أعلى قمة للتكنولوجيا الحديثة في الشرق الأوسط - صرح علمي متميز
  3. طريقة تسجيل عضوية في معهد توب ماكس تكنولوجي بشكل سريع
    مع ملاحظة أن التسجيل مجاني ومفتوح طيلة أيام الأسبوع عند تسجيل العضوية تأكد من البريد الالكتروني أن يكون صحيحا لتفعيل عضويتك وأيضا أن تكتبه بحروف صغيره small و ليست كبيرة تستطيع أيضا استخدام الروابط التالي : استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية
  4. اشترك ألان في خدمة رسائل المعهد اليومية لتعرف كل جديد اضغط هنا للاشتراك
التفاصيل : الردود : 2 المرفقات : 0 المشاهدات: 1720 مشاهدة
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق…

المواضيع المتشابهه

  1. ماذا يحدث لبريدك الإلكتروني بعد وفاتك؟ - فهد عامر الأحمدي
    بواسطة كاتب الأخبار في المنتدى مقالات وأخبار الحوادث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-07-2011, 03:20 AM
  2. محتااااااااار ومحتاج اجابة
    بواسطة الدابودى في المنتدى معهد برنامج الإكسل Excel
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-11-2011, 03:59 AM
  3. ماذا يحدث لبياناتك بعد وفاتك ؟
    بواسطة مصمم راقي في المنتدى المواضيع العامة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-22-2011, 04:05 AM
  4. 100تجربة قبل وفاتك - فهد عامر الأحمدي
    بواسطة كاتب الأخبار في المنتدى مقالات وأخبار الحوادث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-20-2010, 11:27 AM
  5. عن ماذا يبحث السعوديون على شبكة الانترنت؟
    بواسطة محمد الكهالي في المنتدى الأخبار التقنية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-08-2009, 04:24 AM

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    اليمن السعيد
    العمر
    38
    المشاركات
    5,144
    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي ماذا تترك على الانترنت بعد وفاتك >> سؤال يحتاج اجابة منكم

    قدم نصيحة او اذكر عمل ليكون صدقة جارية

    هذا الموضوع عبارة عن ترك نصيحة او بعض الافكار تتركها ليقرأها الناس ليعملوا بها لتكون صدقة جارية لك ولغيرك
    فمن الممكن ان تذكر عمل انت فعلته وترك اثر جميل لك فى دنياك وآخرتك ليستفيد به القراء في هذا الموضوع سأذكر لكم ما كتب في المقالة التي على الرابط التالي :
    http://knol.google.com/k/ماذا-تترك-على-الانترنت-بعد-وفاتك#
    انتظر مشاركاتكم في هذا الموقع أو هذا الموضوع لتترك أثرك .. ؟!






    مساهمة الدكتور صالح المسند

    ما أريد أن أترك في الإنترنت بعد وفاتي
    هو
    العلم الذي ينتفع به
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "إذا مات ابن آدم انقطععمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له"
    فالعلم الذي ينتفع به الإنسان بعد وفاته هو ما خلفه في الكتب أو المقالات أو الصور أو الفيديو أو الوسائط المتعددة أو أي شكل آخر، واستفادالناس من ذلك العلم أو علموه لغيرهم، والناس في هذا بينمقل ومستكثر، وكل يعطى من الأجر على قدر ما خلف وراءه من العلم.
    وما أريد أن أتجنب وضعه في الإنترنت وغيرها من وسائل نقل المعلومات
    أية معلومة بأي شكل كانت جارحة للأخلاق أو هادمة لها.
    والله سبحانه وتعالى
    يقول

    }
    مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّلَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ}
    (سورة ق)
    وقال سبحانه في سورة النور
    {إن الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لا تَعْلَمُونَ}

    أخرج الفريابي وعبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر والطبراني عن مجاهد ‏{‏ان الذين يحبون أن تشيع الفاحشة‏}‏ قال‏:‏ تظهر‏.‏ وأخرج عبد بن حميد عن قتادة ‏{‏ان الذين يحبون أن تشيع الفاحشة‏}‏ قال‏:‏ يحبون أن يظهر الزنا‏.‏ وأخرج ابن أبي حاتم عن خالد بن معدان قال‏:‏ من حدث بما أبصرت عيناه، وسمعت أذناه، فهو من الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا‏.‏ وأخرج ابن أبي حاتم عن عطاء قال‏:‏ من أشاع الفاحشة فعليه النكال، وإن كان صادقا‏.‏ وأخرج البخاري في الأدب والبيهقي في الشعب عن علي بن أبي طالب قال‏:‏ العامل الفاحشة، والذي يشيع بها، في الإثم سواء‏.

    فالله توعد من يشيع الفاحشة بنشر معلومة نصية أو صوتية أو صورة جارحة للأخلاق أو هادمة لها أو يحرمها الدين بالعذاب الأليم بالدنيا والآخرة.

    نسأل الله العظيم أن يحفظ لنا ديننا وأن يجعلنا صالحين مصلحين لا ضالين أو مضلين


    فيديو YouTube




    مساهمة الدكتور محرم خليفة





    ما أريد أن أترك فى الانترنت بعد وفاتى
    هو

    • علم يتنتفع به من بعدى فيدعو لى القارئ
    • منهج وسطى ، لا متطرف ولا مفرط ، ويتقبل الاخر
    • مثال فى عدم التمسك بالمعلومة ، ومشاركة الاخرين بها لنصل معا الى أشمل وأعم معرفة
    • الاهتمام بالمواضيع الموسوعية المعرفية التى يحتاجها القارئ


    مساهمة الدكتور عصام عبيد

    إنه من عظيم نعمة الله على عباده المؤمنين أن هيأ لهم أبواباً من البر والخير والإحسان عديدة, ومن تلك الأبواب التي نطرقها هي شبكة الانترنت فمن الممكن أن نترك بعض الأعمال التي ينتفع بها كل ن يقرأها فالعلم ينتفع به إلى يوم الدين.
    فيجب أن نترك أعمالا نعرف أنها سوف تبقى بعد رحيلنا ومن هنا فيجب علينا جميعاً أن نراجع كل أعمالنا أولا بأول:-
    كلمة كلمه
    وصورة صورة
    وفيديو فيديو
    ومقالة مقالة
    وتعليق تعليق
    ونجعل احد أصدقائنا المقريين أن يراجع تلك الأعمال جميعاً ونتخيل بان اى عمل يوجد به شبه حرام أو خطأ فيتم مراجعة أو إضافة أو حذف ذلك العمل على الفور، ونتخيل ان تلك الأعمال تبقى مدى الحياة من بعدنا, ويجري ثوابها علينا بعد الممات , فأهل القبور في قبورهم مرتهنون, وعن الأعمال منقطعون, وعلى ما قدموا في حياتهم محاسبون ومجزيون، بينما هذه الأعمال في قبورنا تأتى الحسنات متوالية, والأجور والأفضال علينا متتالية , ننتقل من دار العمل , ولا ينقطع عنا الثواب , تزداد درجاته , وتتناما حسناته وتتضاعف أجوره ونحن في قبرنا , فما أكرمها من حال , وما أجمله وأطيبه من مآلٍ.

    وفي صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقةٍ جاريةٍ , أو علم ينتفع به أو ولدٍ صالح يدعو له"

    وقد فسر جماعةُ من أهل العلم الصدقة الجارية بأنها الأوقاف، وهي أن يحبس الأصل وتسبل منفعته , وجل الخصال المتقدمة داخلةً في الصدقة الجارية ومنها بناء المساجد او وقف لمسابقات دينية اوعلمية لطلاب العلم , أو الأيتام , أو الأرامل , أو الفقراء والمساكين، أو توزيع مصاحف............الخ
    اللهم تقبل وارحمنا انك أنت الله وأرحم الراحمين
    ولا تنسونا بخالص الدعاء قبل وبعد الممات

    >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
    كل أخوكم / عبدالرحيم المضيان

    الشكر مع فائق التقدير ووافر الأحترام لك دكتور عصام .. على هذة الدعوة الطيبة


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    انتهى عام وأستقبلنا عام ... ; سنة انقضت ،، وسنة أبتدت كعادة الايام ..

    سريعة مضت

    بحلوها ومرها ،،

    كلنا عشنا فيها تجارب واحداث عديده , وقد اسعدتنا و في آخرى ابكتنا

    ذهبت ولن تعود ..ولكن.. تبقى ذكريـاتها راسخه في " اذهاننا "

    قد تكون ذكريـات مؤلمـه ..
    وقد تكون ذكريـات جميله ..

    هذه سنة الحياه الأعوام تتالى وقبلها الأشهر وقبلها الأسابيع
    وقبلها الأيام حتى نصل إلى الأجزاء من الثانيه ,,ماهي
    إلا أعداد تنازليه لعمر الإنسان وان ساعات بقائه في الحياه
    يتضائل وينقص ,, وما مضى لن يعود
    والشخص العاقل يجب أن يضع حداً لبعض تصرفاته وان
    يفيق من غفلته
    وان يحاسب نفسه
    قبل ان يحاسب ويأتي يوم لاينفع فيه لامال ولابنون
    إلا من اتى الله بقلب سليم.

    وبنبرة الم نودع عام قد انقضى !!! وبصوت أمل نستقبل عام جديد

    ودعونا نقف مع انفسنـا وقفه محـاسبه ..!!؟؟

    نحــاسب انفسنـا ع الماضي وعلى المستقبل

    وكم شخص تفارقت معاه في ذلك الـعام !!!

    ووكم شخص تركته بسبب سوء تفاهم !!!

    وكم قريب لم تصل رحمه !!!


    والننهض ونستدرك مافات

    ولنجعله عـــام التسـامح وعــام صلة الـرحـم وعــام الإخــاء والمحـبه


    نسأل الله

    ان يبدل :

    الحزن سعادة وفرح

    والفشل نجاح ,, والخسارة ربح

    والفراق اجتماع ,,والغربة وطن ,,, والحرب سلام


    فهل تريد تكفير السيئات وزيادة الحسنات ورفع الدرجات ؟
    وهل تريد الذرية الطيبة والولد الصالح والمال الحلال والرزق الواسع ؟
    هل تتمنى راحة البال، وطمأنينة القلب ؟
    هل تريد صحة البدن والسلامة من العاهات والأمراض ؟

    إذن .. عليك بالاستغفار

    قال الله تعالى في كتابه الكريم : اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعاً حَسَناً

    وقال عز وجل قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ

    إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم

    من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا، ومن

    كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب

    " سيد الاستغفار "

    وهو أن يقول العبد: ( اللهم أنت ربي لا إله الا أنت، خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك مااستطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت )


    وكلمتان خفيفتان بالسان ثقيلتان بالميزان

    سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم


    أخوكم / عبدالرحيم المضيان


    مشاركة : أسامة داود

    بداية أشكر د/ عصام عبيد على هذه الدكوة الكريمة من أخ كريم
    و أشرف بالكتابة مع السادة المشاركين في هذه المقالة الذين تعجز الكلمات عن مجاراتهم و الارتقاء إلى مستواهم العلمى و الفكري
    إن هذه المقالة ترجمت و بكل وضوح ما دار في خلدي من شهور لأنني أؤمن إيمانا راسخا أنه لا يبقى للإنسان بعد موته إلا ما يتركه من صدقة جارية أو علم ينتفع به أوولد صالح يدعو له كما علمنا رسول الله صلى الله عليه و سلم .
    و أخذت خطوات عملية في هذا المضمار و دعوت الجميع للمشاركة لنكسب الأجر سويا و لكن ما من مجيب ربما لظروفهم أو لعدم وضوح الرؤيا فبلورت ما أريد أن أتركه على النت في محاولات متواضعة لعلها تكون نواة لفكرة يتبعها غيري فمن سن سنة حسنة فله أجرها و أجر من اتبعها إلى يوم الدين و تبلورت فكرتي و التي لم تكتمل بعد في الروابط التالية :
    مدونة سميتها ينابيع الثقافة العربية , و منتدى كمشروع لموسوعة عربية شاملة تحوي جميع أنواع العلوم لتكون بداية لموقع مستقل يحوي جميع العلوم العربية و الاسلامية . و مما شجعني على ذلك هو أن لدي من الموسوعات الورقية الكثير و لدي مكتبة على جهازي الخاص تحوي أكثر من 800000 كتاب في شتى المجالات أريد لها أن ترى النور و يستفيد منها الجميع في حياتي و بعد مماتي . هذا ما أردت أن أترك على النت بعد و فاتي و بدأت فيه بالفعل و لعل الله أن يساعدني و يوفقني لاستكمال ذلك و أهلا بالمشاركة ليشد كل منا أذر الآخر و يساعد كل منا أخاه لنجد ما يخفف عنا عذاب القبر و ظلمته .
    مع وافر تحياتي لجميع المشاركين و القراء
    أخوكم
    أسامة داود

    مساهمة المستشار : إبراهيم حسين حسنى



    تلقيت بسرور بالغ اليوم دعوة الأخ الدكتور الفاضل / عصام عبيد الموقر يحثنى على مشاركة الإخوة والأخوات الأفاضل على هذه الصفحة من أجل الإجابة على هذا السؤال الكبير في مغزاه و العميق في مضمونة ..... والشكر موصول دائما للدكتور/ عصام على هذه المبادرات و المجهودات القيمة.
    ما أتمناه وما أدعو إليه اللــه سبحانه وتعالا دائما هو أن يرز قنى بعض المدد من الوقت ويهبنى القدرة لأتمكن من أستكمال ما بدأته وفق ما أردت حتى يتسنى لي ترك كل ما هو نافع وموصول ولا مقطوع بإذن اللــه بعد مماتي.
    الكلمة إرث ثقيل وهى مسئولية والتزام أمام اللـــه قبل العباد، كما أنها أمانة كبيرة من صانها فقد ربح ومن فرط فيها فقد خسر، ألان وقد دنوت من أعتاب الستينيات من العمر ورغبة منى في أستثمار حصاد تجربتي الإنسانية التي أزعم أنها كانت ناجحة وموفقة، فإن أكثر ما يشغل بالى وهاجسي الدائم هو المساهمة في توعية ودعم الشباب العربي المهضوم حقه والمغيب عن الواقع المتسارع الخطى في كافة مناحي الحياة وخصوصا فيما يتعلق بالعلوم التطبيقية والتقنيات الحديثة.
    لقد لاحظت منذ ما يقرب من ثلاثة عقود من الزمان وحتى قبل ظهور الإنترنت والبدء في انتشارها على المستوى التجارى، أي في أوائل الثمانينيات من القرن الماضي ومع بداية ظهور وانتشار الحاسبات الآلية الشخصية أن هناك رغبة جامحة لدى الشباب العربي لسبر الأغوار والإحاطة بكل تفاصيل هذه التقنية الحديثة وما يتصل بها من برامج وأجهزة أخرى مساندة، ولم يكن الأمر يسيرا على السواد الأعظم من الشباب نظرا لما أستطعت تشخصيه وقتها من وجود عاملين أساسيين يحولان دون التعرف الأمثل على هذه التقنيات وهما عائق اللغة وانعدام المعرفة.
    وألان وبعد مرور هذه الفترة الطويلة من الزمن حيث تطورت فيها التقنيات بخطى سريعة وظهرت بها نوعيات أخرى أحدث فمازال الأمر كما هو علية نسبيا وكما أعتقد ويعتقد معى الكثيرون على الرغم من تطور وسائل الترجمة والتعريب، لذلك كان قراري منذ ذلك الحين هو استثمار تجربتي الإنسانية لدعم الشباب العربي عن طريق المبادرات العديدة التي قمت بها وهى تعتمد في طياتها دائما على التعريب والتعريف، وكان لزاما على لتحقيق ذلك أن أتخذ رؤية منهجية مبنية على ثلاثة أسس هم:
    - واسطة الكتابة (ورقية "كتب - كتيبات ومطبوعات")، الأن (رقمية "جوجل نول والفيس بوك والمدونات والمواقع الخاصة").
    - المادة العلمية وقد اخترتها لتكون منتمية لتكنولوجيا المعلومات متفقا ذلك مع التخصص و الخبرة وحصرها في بعض التخصصات ذات القيمة العلمية المرتفعة والمطلوبة لتطوير مجتمعاتنا ولكنها في نفس الوقت قد تكون عصية على الفهم بلغتها الأم مثل تقنيات المفاهيم الحديثة للتفكير أو النمذجة و المحاكاة أو إدارة الازمات، مما يستلزم تعريبها إلى أسلوب أكثر سلاسة على الفهم وذات ترابطية في المعاني بلغتنا العربية الجميلة.
    - جودة المحتوى ودعم الفكرة بالرسومات التخطيطية والأخرى الإيضاحية أو ما قد يلزم من وسائل اخرى مع عدم إغفال ذكر المراجع والمصادر للحفاظ على الحقوق الأدبية وملكية الغير وتعظيما لمصداقية المحتوى.
    رسالتي الممتعة التي أقوم بها الآن وأتمنى الاستمرار بها حتى مماتي وكما ذكرت في السابق هي إثراء المحتوى العربي بكل ما هو مفيد وجاد، وبنفس الوقت فأنا دائما سعيدا ومقدرا تعاون الجميع معى تجاه هذا الهدف، هذا هو الإرث الذي ارغب في أن اخلفه ورائي بعد مماتي متمنيا ليكون أحد أرصدتي المشفعة لي والتي أريد أن تسبقنى يوم العرض على من بيده ملكوت السموات والأرض سبحانه وتعالا جلت قدرته.
    إن أكثر ما يفرحنى ويثلج قلبي هو تلقى الدعاء من الأحباب وأنتم وكل من يقرأ لي هم من الأحباب والأعزاء، أشكر لكم صبركم وطول بالكم وأتمنى للجميع التوفيق و السداد ودمتم بكل الخير.
    أخوكم
    ابراهيم حسين حسنى




    ــــــــــــــــــــــــــــــــ


    قال تعالى :- ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا (71)الأحزاب
    ومن هذا المنطلق المأمور به في كتاب الله وهو السر في الخلق وجزء رئيس من الأمانة التي حملها الله للإنسان أحاول أن أحرص على أن أترك على النت كل مايدل على ذلك وتبين مراد الله من خلقه الحن والأنس في محاولة أن أنجو من عذابه وأحظى برضاه وذاك والله هو الفوز العظيم في الدنيا ويوم نلقاه .
    ولقد سرني تلقي دعوة الدكتور / عصام عبيد العزيز لأكون بين هذه المجموعة من الأقلام المبدعة التي تسعى إلى أن تكمل بعضها بعضا في خدمة هذا الدين وإثراء المحتوى العربي بما نعنقده وتراه من حق وأسلوب صواب.
    وكت ولازلت وسوف أبقى أدعوا الى الحق المجرد والعدل .
    وأن استغل هذه التقنية للدعوة إلى دين الله وحده بعيداً عن دعوات الأهواء والتضليل وبعيداً عن
    التطبيل
    الذي أودى بأمتنا إلى الضعف والهوان والذل .
    هذا مختصر لمجمل ما أرغب في تركه على الأنترنت ومن يبحث في كافة مشاركاتي في جميع الأندية والمواقع تجد أني أحاول أن لا أخرج عن هذا المسار وأسأل الله التوفيق والسداد للجميع .
    أخوكم/ عادل علي حامد فلمبان .

    من أخوكم مهند الشيخلي
    أريد أن أنقل إلى أخوتي وأخواتي من مستخدمي الموقع وأحبائي الشباب منهم الذين عافوا المطالعة في زمن المعرفة والتميز العلمي والتقني وذلك بعكس بعض ما لدي من معلومات بصورة مبسطة مما يسهل عليهم مطالعتها بيسر.
    راجيا من الله من أن يحسبها لي في ميزان حسناتي.

    19 كانون الأول 2009
    مهند الشيخلي .... muhannad alsheikhly

    ************************
    ***************
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    منى أحمد الجميّع
    تعلمت بأنه حروفي هي هويتي التي يتعرف بها القارئ على الكاتب ، وكثيرا ما تصف هذه الحروف معالم من شخصية كاتبها ، لهذا تعمدت بان لا تخرج حروفي إلا وهي بأبهى حلتها حتى تليق بمقام قارئها ، وتعلمت بأنه الكلمات هي أقوى سلاح تشهره بوجه من تريد ، فتعمدت بان أقويها بين الحين والأخر بالقراءة حتى تأتي بمفعولها حينما أريد أن استخدمها ، وتعلمت بأنه كلماتك تعيش أكثر منك في هذه الحياة وكلما تداولت تداول معها اسمك وختم نهاية الجملة بإحدى هذه الجمل ، إما غفرالله له وجزاه الله ألف خير على ما كتب أو العكس .... (في حال كانت حروفك تحث على معصية .)
    فجميعنا عندما نكون تحت التراب في أمس الحاجة للذكرى الطيبة ودعاء صادق يخرج من قلب مسلم ، وسيرة عطره تدوم ويدوم بها الدعاء ، فهذا ما يسمى العمل الصالح الذي لا ينقطع حتى لو انقطعت أنفاسك عن هذا العالم ، فهي قوتك الوحيد وإنارتك التي تنير لكي وحشة القبر
    فلا يعقل بأننا نفكر بعمل واحد نرتجيه إلي الله ثم من بعد ذلك نصول نجول بكتابة ما يغضبه، انه كل فعل يصدر مني ارتجي منه حسنه.




    عندما كنت بسن المراهقة كانت والدتي أطال الله بعمرها حريصة جدا على دخولي المطبخ باستمرار كي تعلمني أساسيات الطبخ ، حتى وان كنت لست بحاجه إليه ، لكن بنظرها انه المرأة كي تكون أمراه يجب أن تتعلم أهم شئونها المنزلية ، ورغم إنني كنت عنيدة معها واشعر بثقل دخولي إلي المطبخ لكني كنت متقيدة بأوامرها وتنفيذها فلا سبيل لي للفرار من هذا الواجب النسائي كالدراسة والتعليم .
    وفي إحدى الأيام كان جدي يزورنا وسمع مناقشتي مع والدتي لكي تأجل أمر دخولي للمطبخ لهذا اليوم إلي يوم أخر لكن أمي حفظها الله عنيده جدا في تنفيذ واجباتك ، واعتقد عنادي اكتسبتها منها فانا أيضا كنت عنيد في محاولة إقناعها بالعكس ، فتدخل جدي وطلب منها إعفائي هذا اليوم فوافقت أمي .
    جلست مع جدي واخذ يحادثني بأمور كثير وعديدة عن حكاياته وقصصه وهو هكذا قال ليماذا تترك الانترنت وفاتك >> هل تعلمين بأنك محظوظة).. فنظرت إليه متعجبة وأنا أساله ( لما يا جدي ؟؟).. سكت وكأنه لم يسمع سؤالي وأنا ارمق له بشغف وفضول كي يجيبني لكن لم يجيب بل انتقل لموضوع أخر وكأنه كان متعمد بذلك.. فازداد شغفي وفضولي لأرد عليه جدي اجبني ( لما أنا محظوظة ؟؟ ) ، فأجاب ( لأنك بساعات قليله وبعمل بسيط جدا ل أراه ممتع تكسبين اجر كبير ورصيد حسنات كثيرة بلا مشقه بل وأنتي مستمتعة ) فزاد شغفي إجابته فسألته (( كيف كيف ؟؟ ))
    ليجيبني ماذا تترك الانترنت وفاتك >>( انك عندما تقومين بالأعمال المنزلية وقبل البدء بها تقولين بأنه ما تقومين به لوجه الله تعاله فانك تاجرين على كل ما تقومين به ، عندما تنوين الطبخ وتدخلين المطبخ وتقولين بأنه كل تطبخين ما هو إلا لوجه الله تعاله ، فاحتسبي كم حبة رز تطبخين ستحسب لكي أجرا كم طبق سوف تطبخين وكل طبق يحتسب لكي اجرا ، كم فردا سيأكل ويحتسب لكي أجرا )) نظرت إليه باستغراب وأنا أقول (( بأنهم أسرتي فكيف اجر على عمل أقوم به لأسرتي )) فأجابني ( انهالله كريم رحيم يا طفلتي يحتسب على النيات بالأعمال الخير حتى وان لم تفعليها فكيف بعمل تقومين به ، فلا فرق كان لبعيد أو قريب بل بالعكس الأقربون أولى بالمعروف ، فهم من وصى عليهم الله ورسوله عليه ألف الصلاة والسلام ، فالرجل عندما يعمل خارج المنزل لكنه في كل مره يرتجي من عمله نية خاله بأنها لوجه الله تعاله ويضع الله أمام ناظريه لكل عمل يفعله فهو يحتسب عليه حتى وان كانت لأبنائه ، وكذلك الأم ، وأيضا أنتي أيتها الابنة ، وهذا ليس فقط بالطبخ ، لكن حتى بالأعمال المنزلية كل ما عليك هو احتساب عملك لله ثم إتقان العمل وهنا الله وحده يكافئك عليه ، ناهيك عن النتائج الدنيوية التي ستحصلين عليها من رضا الوالدين وجميع أسرتك ))

    ومن هنا شعرت والدتي بأنه ابنتها تغيرت لدرجة أنها أصابها الذهول مني ، ففي السابق كنت اجر جرا إلي المطبخ أما الآن فانا اذهب قبلها وأجهز واطبخ قبل حضورها حسنات حسنات حسنات لم تكلفني شيئا ، ورضا تام من والدتي ووالدي بالإضافة إنني احصد نتائج في محيط أسرتي

    تعلمت من جدي بان كل عمل افعله كان حرفا كتبته أو فعلا فعلته بان ارتجي الله به ، وأتوكل وافعله حتى يحتسب لي وأيضا أتقن عملي جيدا لعلمي بأنه الله سيأجرني عنه فكلما كان العمل متقنا كلما زاد اجري لدى الله .

    فكل مقاله اكتبها هنا احتسب الاجره من الله والمنفعه لكل قارئ ، فانا لا افكر فقط بان اكتب مقاله واحده تصول وتجول عبر دهاليز الانترنت ، لكني حولت جميع مقالاتي لسفينة ارتجي منها ولو حسنه واحده فهي نعمة تنفعني بوقت ساكون بامس الحاجه لتلك الحسنة

    رحمك الله يا جدي حديثي معك قلب تفكيري وجعلني أحب كل فعل أقوم به حتى وان كان لا يعجبني . فليس بالضرورة بان نفعل ما نريد لكن المهم والاهم أن تحب ما تفعل لأنه الحياة دائما لا تعطيك كما تريد ،لهذا هيئ نفسك لان تتكيف سريعا ، وان تحب عملك.

    واشكر الدكتور أسامه على الدعوة والمساهمة التي أعدها قشه صغيره في كومه مقالات أساتذتي . لهذا ارجوا أن تعذروني بساطه حروفي ومقالي

    أختكم
    منى أحمد الجميّع
    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
    الشكر ووافر التقدير لأخي الفاضل الدكتور عصام على هذه الدعوة الكريمة وجزاه الله خيرا على ذالك
    أما ما يختص بالموضوع فبرجاء التأمل قليلا في سماحة الدين الاسلامي ويسره وكرمه إذ لم يجعل تجارة العبد مع ربه بعد وفاته مقتصرة على فئة من الناس دون أخرى فتشعبت إلى ثلاث فئات
    فالميسور يحضى بها من ماله والعالم بعلمه والوالدين بثمرة تربيتهما.
    ولا أظن أن الانسان يعجز عن أحد تلك الفرص إلا إن رفض
    قد يقول البعض كيف يرفض ؟!! نعم قد يرفض البعض بعدم مبالاته
    أفلا يستطيع الفقير أن يشارك في بناء مسجد ولو بكيس واحد ( شيكارة ) من الاسمنت لا أظنها تعجز احد
    الا يستطيع العارف للنت بإنشاء مكتبة دينيه أو وضع عناوين لكتب علمية نافعة؟
    الامور ميسرة ... لكن لمن أراد
    سمعت مثل شعبي يقول اللي يحتاجه البيت يحرم على الجامع ( هذا هو التحبيط عن فعل الخير)
    فما إستهلكته قد فنا وماقدمته لله فهو الباقي لك فأنظر لما تريد
    أسأل الله العلي القدير أن يوفقنا جميعا لحصرها قاطبة
    تحياتي لكم
    سعيد الظاهري

    [FONT='times new roman', serif]
    [FONT='times new roman', serif]مساهمة مهند عبد الله[/FONT]
    [FONT='times new roman', serif]صدقة "الكترونية" جارية[/FONT]
    [FONT='times new roman', serif][/FONT]
    [FONT='times new roman', serif]أشكر أخي الفاضل د.عصام عبيد على هذه الدعوة وعلى كل جهوده المباركة في لم شمل المفكرين والباحثين عن صلاح الأمة وحسن ختامها.[/FONT]
    [FONT='times new roman', serif]في الحقيقة كلما هممت بالمشاركة في هذا الموضوع المبارك أجد من سبقني من الأخوة الأفاضل في ذكر ما يجول في خاطري.[/FONT]
    [FONT='times new roman', serif]فكان لابد من البحث عن نقطة ربما غفل عنها البعض حتى أثرى هذا الموضوع الهام بجديد غير مكرر. وهذا أحد الفوائد الجمة للمقالات المشتركة..! فهي تفرض على الضيف التالي أن يقدم الجديد، وهذا الأمر بحد ذاته محفز للفكر والعلم والتطوير.[/FONT]
    [FONT='times new roman', serif]لقد لاحظت مرارا وتكرارا أن الكثير من المواقع الهامة على الانترنت غير معروفة للكثير من الناس الذين يحتاجون إليها بشدة..![/FONT]
    [FONT='times new roman', serif]فالانترنت بحر واسع مزدحم بلا شك وفيه يختلط الحابل بالنابل، وعلينا جميعا العمل على أظهار الجيد بشتى السبل.[/FONT]
    [FONT='times new roman', serif]ولهذا فإنني أدعو –القادرين- العمل على إشهار هذه المواقع عبر استخدام الخدمة الإعلانية..! [/FONT]
    [FONT='times new roman', serif]فإذا كنا مطالبين بإطعام المسكين، فإنه علينا أيضا العمل على دعم ما نراه مفيد لصلاح الأمة..![/FONT]
    [FONT='times new roman', serif]فيكفي على سبيل المثال استخدام خدمة [/FONT][FONT='times new roman', serif]Google AdWords[/FONT][FONT='times new roman', serif] حتى نرى رابط ذلك الموقع يتطاير في كل أرجاء الانترنت حول العالم ويعمل على إصلاح حال الأمة....![/FONT]
    [FONT='times new roman', serif]إنها صدقة جارية من نوع جديد..! لكنها صدقة خادمة للعلم والمعرفة..! ولهذا فلابد أنها صدقة ذات شأن عظيم..![/FONT]
    [FONT='times new roman', serif]وفي الحقيقة لو انتشر هذا النوع من الصدقة الجارية على الانترنت في عقلية المجتمع العربي.. لأسهم هذا الأمر في دعم المحتوى العربي بشكل عز نظيرة..![/FONT]
    [FONT='times new roman', serif]فهذا الأمر محفز حقيقي للمفكرين بأن يبدعوا أكثر عندما يشعروا أن هناك من يدعمهم..! وهذا الدعم يجلب لهم المزيد من القراء وبالتالي جذب المزيد من المفكرين على الشبكة الأمر الذي يفضي إلى المزيد الإثراء للمحتوى العربي على الانترنت...! تتداخل كلها في حلقات تغذية راجعة وتكون نسيج منظومي معقد قابل للحياة والاستمرارية والتطور... يفضي إلى الكثير من الخير..![/FONT]
    [FONT='times new roman', serif]إن وجود 60 مليون عربي على الانترنت لهو مدعاة لإشهار هذا النوع من "الصدقة الجارية"......! أي أن هذه الفكرة في حد ذاتها صارت بحاجة إلى إشهار......! حتى تصبح فكرة راسخة عند الجميع....![/FONT]
    [FONT='times new roman', serif]فهل من مـُــشهر لها...؟!؟![/FONT]
    [/FONT]



    lh`h jjv; ugn hghkjvkj fu] ,thj; >> schg dpjh[ h[hfm lk;l >> >> lh`h lk;l hghkjvkj h[hfm jjv; fu] dpjh[ schg ugn ,thj;

    شبكة توب ماكس تكنولوجي
    فقط لطالبي الاعلانات وخدمات الشبكة المدفوعة
    التواصل مع الدعم الفني مباشر من الرابط التالي
    http://www.topmaxtech.net/


    حكم تبعث في نفسي الطاقة
    « عندما نعطي، نحن نلهم الآخرين على العطاء، إما (عطاء) المال أو الوقت أو العلم » .
    عطاؤك بعلمك صدقة جارية بعد موتك
    "حديث شريف " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث منها ( أو علم ينتفع به )
    ان للحسنه نور في القلب وسعه في الرزق ومحبه في قلوب الناس

    قل لمن يحمل هماً :: إن همك لن يدوم مثلما تُفنى السعادة هكذا تُفنى الهموم
    من لا يأكل من فأسه .. لا يتكلم من رأسه
    معا من أجل دعم وأثراء المحتوى العربي

    من مواضيع مصمم راقي :


  2. #2
    ngm
    ngm غير متواجد حالياً
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    سورية الحرة
    العمر
    32
    المشاركات
    1,710
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: ماذا تترك على الانترنت بعد وفاتك >> سؤال يحتاج اجابة منكم

    مشكور اخي موضوع مهم

  3. #3
    مشرف القسم العام
    قسم هندسة الكهرباء
    قسم هندسة الشبكات wan lan

    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    اليمن السعيد
    المشاركات
    5,312
    معدل تقييم المستوى
    18

    افتراضي رد: ماذا تترك على الانترنت بعد وفاتك >> سؤال يحتاج اجابة منكم

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

 

 

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
لتوفير الجهد والوقت عليك ابحث عن ما تريد في جوجل من هنا

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة توب ماكس تكنولوجي

Copyright © 2007 - 2010, topmaxtech.net . Trans by topmaxtech.

المعهد غير مسئول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه اتجاه ما يقوم به من بيع وشراء و اتفاق مع أي شخص أو جهة