كشفت شركة نيسان موتور اليابانية لصناعة السيارات عن سيارتها الكهربائية التي أطلق عليها اسم (ليف) أي (ورقة الشجر) متخذة خطوة في اتجاه هدفها بقيادة صناعة السيارات في مجال إنهاء انبعاث الغازات الملوثة للبيئة.

وكانت نيسان، وهي ثالث أكبر شركة لصناعة السيارات في اليابان، وشريكتها الفرنسية رينو أقوى المناصرين في قطاع السيارات لصناعة السيارات الكهربائية بشكل تام، وأعلنتا عن خطط للتسويق الجماهيري لهذه السيارات النظيفة ولكنها باهظة الثمن على مستوى العالم في 2012.

وستبدأ نيسان في بيع أول سيارات ليف في الولايات المتحدة واليابان في النصف الثاني من العام المقبل مضيفة طرازين عقب ذلك ، وتتوقع بدء الإنتاج بنحو 200 ألف وحدة سنوياً على مستوى العالم عام 2012.

ووصف غصن السيارة ليف بأنها (سيارة قوية وكأن بها محركاً يعمل بالبنزين) باستثناء أنها لا تتأخر في رد فعلها بما أنه ليس هناك تغيير للسرعات، وأكد أنه على الرغم من تزايد شعبية السيارات الهجينة التي تعمل بالبنزين والكهرباء في بعض الأسواق إلا أنها ما زالت غير منتشرة إذ تمثل أقل من اثنين في المئة من السوق العالمية.

وأعلنت أيضاً شركات أخرى لصناعة السيارات مثل تويوتا موتور وفولكسفاجن عن خطط لطرح سيارات كهربائية خلال السنوات المقبلة ولكنها تتوقع أن يستغرق تنفيذ ذلك وقتاً بسبب التكلفة العالية لهذه السيارة والمسافة المحدودة للقيادة والوقت الطويل اللازم لشحن السيارة.



h,g sdhvm julg fhg;ivfhx tn 2012 (kdshk gdt) 2012 Hot gdt) h,g fhg;ivfhx jugl sdhvm