هبطت الأسهم الأوروبية يوم الجمعة منهية الاسبوع على خسائر في انعكاس لموجة مبيعات في وول ستريت تركزت على أسهم شركات الانترنت والتكنولوجيا الحيوية والتي أذكاها القلق من أن أسعار بعضها ربما وصلت الي مستويات شديدة الارتفاع.
وجاءت أسهم التكولوجيا الاوروبية في مقدمة الخاسرين مع هبوط سهم إيه آر إم -التي تستخدم تصميماتها للرقائق الالكترونية في هواتف ذكية مثل آيفون الذي تنتجه أبل- 4.5 بالمئة.
وانخفض سهم إيه إس إم إل -أكبر مصنع في العالم لادوات صناعة اشباه الموصلات- 3.5 بالمئة بينما تراجع سهم الكاتل-لوسنت المصنعة لمعدات الاتصالات 2 بالمئة وسهم إنفينيون لصناعة الرقائق الالكترونية 2.9 بالمئة.
وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الاوروبية الكبرى منخفضا 18.12 نقطة أو ما يعادل 1.36 بالمئة عند 1312.92 نقطة منهيا الاسبوع على خسائر قدرها 3 بالمئة.
ومني مؤشر ناسداك المجمع لاسهم التكنولوجيا في وول ستريت يوم الخميس بأكبر هبوط ليوم واحد في عامين ونصف مع تراجعه 3.1 بالمئة. وبلغ حجم الهبوط في المؤشر الفرعي لاسهم شركات التكنولوجيا الحيوية 5.6 بالمئة.
وجاءت أسهم البنوك الاوروبية ايضا بين أكبر الخاسرين مع هبوط مؤشرها 4.3 بالمئة.
وفي البورصات الرئيسية في اوروبا أغلق مؤشر فايننشال تايمز البريطاني منخفضا 1.21 بالمئة في حين هبط مؤشر داكس الالماني 1.47 بالمئة ومؤشر كاك الفرنسي 1.08 بالمئة.
وفي جنوب القارة أغلق مؤشر إيبكس للاسهم الاسبانية ببورصة مدريد على خسائر بلغت 1.26 بالمئة في حين تراجع مؤشر الاسهم الايطالية في بورصة ميلانو 1.07 بالمئة



t,v;s | Hsil H,v,fh jif' lu hkjrhg u],n lfduhj hgj;k,g,[dh Hsig H,v,fh hgj;k,g,[dh hkjrhx jif' u]kd