أكبر عطية ينالها البعض، وأحياناً بدون حق، هي التأشيرات التي أصبح لها سوق رائجة، وصلت بالمتاجرين فيها إلى فئة المليارديرات، وطبعا هناك المشترون وهؤلاء أيضا حققوا الملايين، وسبيلهم إلى ذلك هو إطلاق مكفوليهم في السوق وأخذ اتاوة شهرية منهم، أو بيع تأشيراتهم (أقصد بيعها لتاجر

المزيد...


ljn dEgyn k/hl hg;tdg ? - uhf] o.k]hv hg;tdg [QgX] o.k]hv uhf]