قوانين العقل الباطن
هناك جملة من القوانين يعمل بحسبها العقل الباطن وتسير على وفقها الحيلة فاعرفها حتى تستفيد منها ولاتعارضها فتخسر كثيراً

من هذه القوانين:
أولا:قوانين نشاطات العقل اللاواعي
:
والذي يعني أن أي شي تفكر فيه سوف يتسع وترى منه الكثير فبفرض أنك نظرت للبحر ورأيت سمكة بعدها سوف تجد نفسك ترى عدة أسماك وهكذا وهذا يوصلك للقانون الثاني .....والذي هو:قانون التفكير المتساوي


ثانياً:قانون التفكير المتساوي
:
والذي يعني أن الأشياء التي تفكر فيها والتي سترى منها الكثير ستجعلك ترى شبهها بالضبط فلو كنت تفكر في السعاده فستجد أشياء أخرى تذكرك بالسعادة وهكذا وهذا الذي يوصلك للقانون الثالث...والذي هو قانون الانجذاب

ثالثاً:قانون الانجذاب:
والذي يعني أن أي شي تفكر فيه سوف ينجذب إليك ومن نفس النوع,أي أن العقل يعمل كالمغناطيس فإن كنت مثلا تفكر في شيء ايجابي فسوف ينجذب إليك ومن نفس النوع , وكذلك الأمر إن كنت تفكر في شيء سلبي ,ويعد هذا القانون من أخطر القوانين, فالطاقة البشرية لاتعرف مسافات ولا تعرف أزمنة ولاأماكن فأنت مثلا لو فكرت في شخص ما ولو كان على بعد آلاف الكيلومترات منك فإن طاقتك سوف تصل إليه وترجع إليك ومن نفس النوع كما لو كنت تذكر شخص ما فتتفاجىء بعد قليل برؤ يته ومقابلته وهذا كثيرا ما يحصل وهذا يوصلنا للقانون الرابع..وهو قانون المراسلات

رابعاً:قانون المراسلات:
والذي يعني أن عالمك الداخلي هو الذي يؤثر على العالم الخارجي,فإذا تبرمج الإنسان بطريقة إيجابية يجد أن عالمه الخارجي يؤكد له مايفكر فيه ,وكذلك الأمر إن تبرمج بطريقة سلبية , وهذا يوصلنا للقانون الخامس ...وهو قانون الانعكاس

خامساً:قانون الانعكاس
ويعني أن العالم الخارجي عندما يرجع إليك سوف يؤثر على عالمك الداخلي فعندما تُوجه لك كلمة طيبة سوف توثر في نفسك وتكون ردة فعلك بنفس الأسلوب فترد على هذا الشخص بكلمة طيبة أيضاً , وهذا يوصلنا للقانون السادس...وهو؟؟؟

سادسا:قانون التركيز:ما تركز عليه تحصل عليه
والذي يعني أن أي شيء تركز عليه سوف يؤثر في حكمك على الأشياء وبالتالي على شعورك وأحاسيسك فأنت الآن إن ركزت على التعاسه فسوف تشعر بمشاعر وأحسيس سلبية وسيكون حكمك على هذا الشيء سلبياً, وبالمقابل فأنت إن ركزت على السعاده فسوف تشعر بمشاعر وأحاسيس إيجابية , أي أن بإمكانك أن تركز على أي شي سواء كان إيجابيا أو سلبياً وهذا بدوره يوصلنا للقانون السابع ...وهو؟؟

سابعاً:قانون التوقع:
والذي يقول أن أي شيء تتوقعه وتضع معه شعورك وأحاسيسك سوف يحدث في عالمك الخارجي , وهو من أقوى القوانين لأن أي شيء تتوقعه وتضع معه شعورك وأحاسيسك سوف تعمل على إرسال ذبذبات تحتوي على طاقة والتي ستعود إليك من جديد ومن نفس النوع ,فأنت إن توقعت أنك ستفشل في الامتحان ستجد نفسك غير قادر على التفكير وأنك عاجز عن الإجابة عن الأسئلة وهكذا , لذا عليك الانتباه جيدا إلى ماتتوقعه لأنه هناك احتمالا كبيرا جدا أن يحصل في حياتك فكثيرا ما يتوقع الإنسان أنه الآن إذا ركب سيارته فلن تعمل وبالفعل عندما يركبها ويحاول تشغيلها لاتعمل وهذا يوصلنا إلى القانون الثامن... وهو قانون الاعتقاد

ثامناً:قانون الاعتقاد:
والذي يقول أن أي شيء أنت معتقد فيه (((أي معتقد في حصوله))) وتكرره أكثر من مرة وتضع معه شعورك وأحاسيسك سوف يتبرمج في مكان عميق جدا في العقل اللاواعي فإذا كان لديك اعتقاد أصبح يخرج منك ودون أن تشعر , وبشكل أو توماتيكي ليحكم بعد ذلك سلوكك وتصرفاتك , وهذا الاعتقاد لايمكن أن يتغير إلا بتغيير التفكير الأساسي الذي أوصلك لهذا الاعتقاد , وهنا طبعا لانتحدث عن الاعتقادات الدينية (((والتي هي أركان الإيمان وما وجب الإيمان به))) لافذاك ليس بحل للنقاش((( ههههه )))وإنما نتكلم عن اعتقادات تحكم الحياة اليومية مثل أني خجول أو أني غير محظوظ مثل أسمي Luckyههههه!!!
أو أني فاشل أو أو أو أو وهذه كلها اعتقادات سلبية طبعا... القانون التاسع.. وهو:قانون التراكم

تاسعاً:قانون التراكم
والذي يقول أن أي شيء تفكر فيه أكثر من مرة وتعيد التفكير فيها بنفس الأسلوب وبنفس الطريقة سوف يتراكم في العقل اللاواعي كمن يظن نفسه متعب نفسياً فيأخذ بالتفكير في هذا الأمر ثم يرجع في اليوم التالي , فيتراكم هذا الشيء لديه يوما
بعد يوما ً, كذلك كمن يفكر بطريقة سلبية فيبدأ يتراكم هذا التفكير لديه وكل مرة يصبح أكثر سلبية من المرة السابقة وهكذا وهذا يوصلنا للقانون الذي يليه...

عاشراً: قانون العادات
إن ما نكرره باستمرار يتراكم يوماً بعد يوماً , حتى يتحول إلى عادة دائمة ,حيث من السهل أن تكتسب عادة ما ولكن من الصعب التخلص منها وبنفس الأسلوب

الحادي عشر: قانون الفعل وردة الفعل (((قانون السببية)))
فأي سبب سوف تحصل بالتأكيد على نفس النتيجة ,أي أن النتيجة لايمكن أن تتغير إلا إذا تغير السبب , ونذكر هنا مقولة
(((من الخطأ أن تحاول حل مشاكلك بنفس الطريقة التي أوجدت هذه المشكلة
)))
فأنا مثلا ما دمت أفكر بطريقة سلبية سوف أبقي تعيساً ولن أصبح سعيدا مادمت أفكر بهذه الطريقة فالنتيجة لا يمكن أن تتغير إلا إذا تغير السبب...

الثاني عشر: قانون الاستبدال:
فمن أجل ان أغير أي قانون من القوانين السابقة لابد من استخدام هذه القوانين, حيث بإمكانك أن تأخذ أي قانون من هذه
القوانين وتستبدلها بطريقة أخرى من التفكير الإيجابي , فمثلا لو كنت تتحدث مع صديق لك عن شخص ما وتقولون عنه
بأنه إنسان سلبي هل تدري ما الذي فعلته؟!! أنت بذلك أرسلت له ذبذبات وأرسلت له طاقة تجعله يتصرف بطريقة
أنت تريد أن تراها , وبالتالي عندما يتصرف هذا الشخص بطريقة سلبية تقول :أرأيت ها هو يتصرف بطريقة سلبية
ولكنك أنت الذي جعلته يتصرف بهذه الطريقة ولذلك...
(((
لم يكن النبي محمد صلى الله عليه وسلم يمزح إلا بحق , ولم يكن يذكر أحدا إلا بخير, ونهى عن الغيبة
سأله أحد الصحابة أرأيت إذا ذكرت ما فيه؟ فقال إذا ذكرت مافيه فقد اغتبته,وإن لم يكن فيه ماذكرته , فقد بهته)))

لذا علينا الانتباه جيداً إلى قوانين العقل اللاواعي
لأنه بإمكانك جعلها تعمل ضدك أو لصالحك فقوانين العقل اللاواعي لايمكننا تجاوزها أو تجاهلها تماماً مثلما نتحدث عن قانون الجاذبية ,لذا عليك بالبدء ومن اليوم باستخدام هذه القوانين لصالحك بدل من أن تعمل ضدك وكلما وجدت تفكيراً
سلبياً قم بإلغائه وفكر بشكل إيجابي....


قال فرانك أوتلو:
راقب أفكارك لأنها ستصبح أفعالك
راقب أفعالك لأنها ستصبح عادات لك

راقب عاداتك لأنها ستصبح طباعا ً لك
راقب طباعك لأنها ستحدد مصيرك


وأخيراً وليس آخراً تذكر المبدأ القائل :
(((حياتي من صنع أفكاري ,وأنك أنت الذي تحدد الطريقة التي تريد أن تعيش بها )))





r,hkdk hgurg hgfh'k hgurg