على الرغم من أن المعمارية العالمية زهي حديد عربية الأصل، لكن من النادر للأسف أن نشاهد لها أي مشاريع في الدول العربية، لذا كان من الجيد فوزها بتصميم هذا المبنى في الأردن:










هذا الشكل الغريب هو تصميم دار الملك عبد الله للثقافة والفنون في العاصمة الأردنية عَمّان، حيث سيكون مُلتقى للتدريب, التعليم, والإلقاء وسيحتوي على مركز للفنون وقاعات مناسبات ومؤتمرات ومراكز تعليمية لمختلف الأعمار.












كما سيضم المبنى كذلك مسرحاً كبيراً يتسع لـ 1600 شخص ومسرحاً آخر يستوعب 400 شخص، وسيتم تزويد هذه المسارح كما المركز بأكمله بأنظمة صوتية متطورة.










استوحت زهى حديد شكل هذا المبنى من آثار مدينة البتراء العريقة، حيث تقول زهى أن أكثر ما لفت انتباهها في البتراء هو الطريقة التي تتداخل بها مجاري المياه الطبيعية مع المكان، لذا كان تصميم هذا المبنى من الداخل متماشياً مع خطوط تلك المجاري الطبيعية!










أما من الخارج فأرادت زهى حديد إعطاء بريق مميز للمبنى من خلال التفريغ الذي يمتد بارتفاع المبنى ليظهر الأجزاء الداخلية منه، وليُضفي شعوراً بالديناميكية على شكل المبنى من الخارج.










ولم يتم تحديد جدول زمني بعد للبدء في تنفيذ هذا المشروع أو الانتهاء منه، لكنه سيكون بالتأكيد علامة مميزة لمدينة عمّان.









أما بالنسبة لزهي حديد (إذا كانت هذه هي المرة الأولى التي تسمعون فيها هذا الإسم) فهي معمارية بريطانية عراقية الأصل، حصلت على جائزة بريتزكر العالمية وهي أرقى وسام معماري في العالم.








ليس هذا فقط بل لديها قائمة لا تنتهي من الأوسمة والمشاريع المعمارية التي جعلتها علامة عالمية مميزة في مجال العمارة


خالص تحياتي للجميع




fYlqhx .in p]d]: ]hv hglg; uf] hggi ggerhtm ,hgtk,k td hgHv]k hglg; hgHv]k hggi fYlqhx []d]: