من هم العتوب؟

العتوب :
قبيلة عدنانية ، يتصل نسبها إلى عتبة بن
رباح بن هلال بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر ‏بن هوزان بن سليم بن منصور بنعكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن ‏عدنان .. والمفرد العتبي.‏

لم يرد اسم بني عتبة الا في ثلاث قبائل عربية وهم بنو سليم مثل عتبة بن رباح السلميو عتبة بن فرقد السلمي و عتبة بن عزوان السلمي و عتبة بن المنذر السلمي و قبيلةقريش ومنهم عتبة بن رببعة القرشي و بني فزارة و منهم لاحق بن الظريس الشمخيالعتبي.
بنو عتبة: احدى قبائل بني سليم القديمة وقد ذكرها ابو علي زكريا الهجرىالمتوفي عام 300 هجري في كتابه "النوادر والتعليقات" الجزء الرابع الخاص بالنسب. حيث يؤكد نسب بني عتبة الى خفاف من بني سليم بن منصور العدنانية حيثقال:

انشدني ابو المضاء سيار بن صخر الناصري احد بني عتبة من خفاف للادرع بنمخارق العتبي وخفاف هو امرىء القيس بن بهثة بن سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بنقيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

وقال ابن خلدون: ان العتبين هممن ينسبون الى عتبة بن غزوان السلمي. عتبة اسم يطلق علي الاشخاص ولا يدخل في تصاريفالفعل واشتقاقات المصدر. وهم بطن من خفاف بن امرىء القيس بن بهثة بن سليم بن منصوربن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

خصفة بن قيسعيلان يتفرع منه بطنان عضيمان هما:
سليم وهوزان ابنا منصور بن عكرمة بن خصفةويلحق بهذين البطنين بنو مازن بن منصور ومنهم عتبة بن غزوان السلمي كان من اجلاءالصحابة وفي عداد المهاجرين الاوائل. وكان شجاعا بطلا وراميا حازما و فارسا مغواراوقد قدمى المدينة مهاجرا وعمره اربعون سنة وشهد بدرا وابلى بلاء حسنا بسهامه التيلا تخطىء. وفتح الابلة و هزم جيش الفرس الذى كان بها واختط البصرة بامر من عمر بنالخطاب رضى الله عنه.

وايضا ما جرى وحدث علي ارض الواقع هو ان بعض الاسروالقبائل قدمت الخليج بعد قدوم بني عتبة الاصل وذلك في بداية القرن الثاني عشر هجرىووجدت نفسها في حاجة الي القوة والحماية في ذلك الوقت.

وفي الوقت نفسه فيجوار قبيلة قوية كثيرة العدد والعدة حسب ما جاء في كتب التاريخ في تلك الحقبة منالزمان. فتقربت اليها بالحلف والمصاهرة وانتمت اليها بالاسم والشهرة طلبا للعزةوالرفعة والحماية والقوة. حيث ان المؤمن القوي خير واحب الى الله من المؤمن الضعيفولا مكانة مرموقة لضعيف في هذه الحياة.

جاء في كتاب "موسوعة القبائلالعربية" لمحمد سليمان الطيب: ال بن علي (العتوب او بني عتبة) من بني سليم. وهم مناشهر قبائل بنى سليم في البحرين والكويت وقطر في الوقت الحاضر.

وذكر ايضا فيكتابه الطبعة الاخيرة: ان بني عتبة معروفة النسب من بني سليم ومعهم احلاف واسرمعروفة ودخلت تحت مسمى هذه القبيلة ثم استقلت فيما بعد هذه الاسر باسماهمالحالية.



قال سيف مرزوق الشملان في كتابه "تاريخ الكويت" : ال بن علي فرع من العتوب و هى العشيرة الكبيرة التي منها الشيخ عيسى بن طريف ال بن علي فاتح بمباسة في شرق افريقيا سنة 1839م مساعدة لسلطان عمان السيد سعيد بن سلطان ال بوسعيد.


وجاء في " دليل الخليج "تأليف :ج.ج.لوريمر :ال بن علي المعروفين باالعتوب هي أحدى كبريات القبائل العربية الكثيرة العدد الى حد ما ،ولهم علم يسمى :السليمي ، كما أن للقبيلة اسما" اخر هوالعتبي.

قال صاحب كتاب "قطر: ماضيها وحاضرها" مصطفى مراد دباغ: ال بن علي سكان الدوحة فرع من العتوب وعددهم 1750 نسمة.

وقد ذكر الشيخ راشد بن فاضل ال بن علي في كتابه"مجموعة الفضائل في فن النسب و تاريخ القبائل" بتحقيق من الشيخ حسن بن محمد بن علي بن عبدالله ال ثاني ان قبيلة المعاضيد التي تنتمي الى قبيلة بني تميم و منهم ال ثاني حكام قطر دخلوا في حلف ومصاهرة مع قبيلة ال بن علي (العتوب) التي تنمي الى قبيلة بنى سليم حيث كانوا في القرن السابع عشر قبيلة واحدة و هي قبيلة ال بن علي) سليم والمعاضيد).

وايضا ذكر الشيخ راشد بن فاضل ال بن علي في صورة خطاب منه في العام 1937م ردا علي رسالة ارسلها اليه الشيخ احمد بن حجر ال بن علي (من قطر) يستوضح امر قرابة له من ال بن علي. و قد اوضح في الرسالة انفصال حلف المعاضيد من ال بن علي حيث قال: ان المعاضيد الذين منهم الشيخ قاسم ال ثاني واولاده مختلفين من الجماعة من حيث تغلب الزمان بهم وكثر الحرايب ولاقر لهم قرار في وطن عشرة اعوام الا هذه السنين و غالبهم عوام وتغلب عليهم البداوة وما يكتبون التواريخ ولامباديهم ولا من نزع منهم انما يتوارثون علومهم وحفظ نسبهم بالعلوم المستيقظة.


واكد صاحب كتاب "تاريخ الافلاج وحضارتها" الشيخ عبد الله بن عبدالعزيز ال مفلح الجذالين انه لا يوجد في منطقة الافلاج ما يسمى بالعتوب او بني عتبة وانما انتسبت العائلات النازحة من الهدار من من قبيلة جميلة مثل ال خليفة وال صباح وال جلاهمة الى هذا اللقب عندما تحالفت مع قبائل من بني سليم و تميم (ال بن علي من سليم والمعاضيد من تميم(.

واصبح الان لقب العتوب يطلق علي قبائل وعائلات كريمة في الحسب والنسب واصولهم مختلفة ولم يجمعهم اب واحد غر انهم تحالفوا مع بني عتبة السليمين وصار يطلق عليهم العتوب ولاكن العتوب السليمين هم العتوب الاصلين.

والعتوب جميعا سواء الاصل او المتحالفون بالحلف والمصاهرة والجوار كان لهم علم او راية يسمى العلم السليمي وهو عبارة عن اربعة خطوط حمراء متبادلة مع ثلاثة خطوط بيضاء كانوا يرفعونه اثناء الحروب ومواسم الغوص وفي المناسبات كالزواج والاعياد.

العتوب جمع عتبي وهي احدى قبائل بني سليم القديمة نسبة الي عتبة بن عزوان السلمي. ومن العتوب تتفرع قبيلة ال بن علي بجميع بطونها وافخاذها. وقد هاجروا من الحجاز الي عمان ومن ثم الي فريحة وهي قرية تقع في اقليم الزبارة في قطر والان هي قرية مهجورة. ولقد تحالفت معهم عدة قبائل عربية منهم المعاضيد من بني تميم الذين منهم ال ثاني حكام قطر و قبائل من عنزة مثل ال خليفة حكام البحرين وال صباح حكام الكويت وال فاضل وال جلاهمة لان القبايل العربية في ذلك الزمن كانوا محتاجين ان يكونوا بجوار قبيلة قوية و كثيرة العدد لاسباب امنية واقتصادية. ولقد وجدنا ن العتوب كان لهم دور مع سكان البحرين خاصة والخليج عامة منذ ثلاثمائة سنة. وايضا مع خروج البرتغالين من الخليج فتح الطريق امام التجمعات القبلية.



هجرة العتوب من الحجاز الى عمان:


هاجرت جماعة من بني سليم في القرن العاشر الهجري من الحجاز إلى عمان. وهذه الجماعة من بني سليم تسمى آل بن علي وعرفة كذلك بـ" العتوب" ومفردها " العتبي" عندما انتقلت من عمان إلى شبة الجزيرة القطرية. أكثر الناس يلتبسعليهم كلمة العتوب فيظنون أنهم من قبيلة العتيبي وجمعها العتبان وهم يرجعون إلى هوازن بن منصور.

وقد أثبت الأخ محمد بن سليمان الطيب أن آل بن علي يرجعون إلى سلالة الخنساء الشاعرة. وهذا ما نسمعه من كبار السن في قبيلتنا سواء من الذكور أو الإناث.

ولأن هذا الكتاب مختصر فلن أتطرق إلى اختلاف المؤرخين في سبب تسمية العتوب. هل العتوب حلف لعدة قبائل؟ أو هل العتوب اسم لأقوى هذه القبائل فأنتمي الآخرون إليها؟ أو ما أورده بعض المؤرخين أن العتوب عرفوا بتسميتهم هذه بعد
ارتحالهم من مواطن إقامتهم في نجد أي بعد عتبهم أو عروجهم نحو الشمال. والتسمية هنا حركية مشتقة من الفعل (عتب) أي ارتـحل وانـتـقـل !. وقد كان عثمان بن سند من أقدم المؤرخين الذين كتبوا عن العتوب حيث ذكر في +كتابه سبائك العسجد، لكن الصحيح ان العتوب أسم ولا تاتي منمشتقات الكلمة عتب وهو من ما تنتمي إليه قبيلة آل بن على بدليل أن أوراق شراء النخيل في البحرين تجد أن مكتوب عليها فلان بن فلان العتبي أو فلان بن فلان آل بن علي العتبي. ولن تجدون لقب العتبي في الوثائق عند القبائل الأخرى مثل آل خليفة حكام البحرين وآل صباح حكام الكويت وآل جلاهمه لانهم اذا كانوا من العتوب لوجدنا لقب العتبي في وثائقهم القديمة فمن احق بمسمى العتوب من يتسمى بها او من ينسبونه اليها.

الوثائق والصور التى تثبت ان ال بن علي هم العتوب:
والعتوب قبيلة وليسحلف لان اكثر الوثائق التركيه والقديمه تذكر اسم قبيلة العتوب وليس حلف العتوب.





من الوثائق البريطانية حول تاريخالجزيرة العربية
1871 -1872

يمكن توضيح أثر هذه الأحداث على البدع على أفضل صورةمن المقطع التالي من مذكرة وزير الخارجية المؤرخة في التاسع عشر من يوليو عام 1871:

يمكن توضيح أثر هذه الأحداث على البدع على أفضل صورة من المقطع التالي منمذكرة وزير الخارجية المؤرخة في التاسع عشر من يوليو عام 1871:

" ستجدونأنه في فترة مبكرة تصل إلى عام 1827 ومتأخرة تصل إلى عام 1851، جرى وصف تلك المنطقةعلى أنها إحدى ملحقات البحرين. لست أعلم ما إذا بقيت كذلك حتى الآن أم لا، ولكن فيكل الأحوال لا نعلم هنا شيئاً يناقض ذلك. عيسى بن طريف ال بن علي الذي استقر مع قسم من قبيلتهالعتبي (العتوب) هناك، هو حفيد ينحدر من أحد فاتحي البحرين العتبيين الأصلاء. تذكرون أنالعائلة (الحاكمة) في البحرين حالياً قدمت في الأصل من الكويت، وربما من هذاالمنطلق يحاول الأتراك بسط سيادتهم ونفوذهم علىالبدع".



هذهالصوره التقطها المستشرق بريطاني تايلور دينس وتم نسخها مع بعض الكتب من متحف العاصمة ببريطانياوترجمة المكتوب تحتها :



ال خليفهيشاركون قبيلة العتوب (ال بن علي) القويه في احتفالها في عيد الفطر سنة 1956م عليساحة مصلى العيد الكائن بالمحرق بناء علي طلب المغفور له باذن الله سمو الشيخ محمدبن عيسى بن علي ال خليفة ولقد حضرها المغفور له باذن الله صاحب السمو الشيخ سلمانبن حمد بن عيسى بن علي ال خليفة حاكم البحرينالسابق.





ويظهر لنا بوضوح علمالبحرين (العلم الخليفي) و علم ال بن علي (المعروف بالعلمالسليمي(.


ويقول احد المستشرقين البريطانيين تايلور دينس في احد رسائله المعروضه في المتحف ان احد اقوى قبائل الخليج العربي هم العتوب (ال بن علي ) ويرجع تاريخ الرساله الي منتصف القرن الثامن عشر.



وخلاصة القول فيما تقدم عن اسمالعتوب او بني عتبة: ان هذاالاسم لم يذكر في الوثائق وصكوك ملكيات الاراضي او النخيل الا لال بنعلي ولم يذكر هذا الاسم لاحد غيرهم في ملكيات او وثائق او خلافه.

ال خليفة و ال صباح و ال جلاهمة دخلوا في حلف ومصاهرة مع ال بن علي (العتوب).



بعض الوثائق البريطانيه من 1783-1798 تذكر ان معقل اومساكن العتوب في فصل الشتاء الزبارة هو في الصيف مناطق على شواطيء البحرين. والعتوب هم اخوال ال خليفة و ان العتوب على خلاف مع ال خليفه ويجب الاصلاح بينهملكن الاصلاح لم يتم وقرر العتوب اخذ البحرين لكن الارساليه البريطانيه تصدت لهم بكلقوه في سنة 1895م .. وللشيخ راشد بن فاضل ال بن علي رحمه الله قصيدة تصفوقعةالزباره وصف كامل بوصف بواخر البريطانيين وكيف جرت المعركه ويذكر في كل سطرلابتياي اهلي وعشيرتي . وثيقه عثمانيه ترد على طلب العتوب الدعم منهم ضد البريطانيينباالتريث. وثيقه بريطانيه اخرى تخبر عن انكسار العتوب بعد هذه الوقعه وتفكك قوتهم .. فأي عتوب يتحدثون عنهم في ذلك الوقت اللي كانت بريطانيا معينه فيه واحد من الخليفه حاكم على البحرين؟؟


اليس العتوب هم منفتح البحرين؟ والغنائم لمن تذهب؟ طبعاً اذا كان حلف تتوزع الغنائم على الحلف كله موتروح لقبيله وحده.
وغنائم نصر ال مذكور اخذها ال بن علي (العتوب) من من يطلقونعليه (نصور)حاكم البحرين في ذلك الوقت .وغنائم نصر ال مذكورالي يومنا هذا مع احفادال بن علي محتفظين فيها في متحف الملك عبدالعزيز باالرياض سيف لنصر ال مذكور موجوداسمه عليه واسم عيسى بن طريف ال بن علي ومخطوط عليه اهداء من الشيخ راشد بن فاضل البن علي الي الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود .. ويوجد سيفين آخرين له و خاتم من خواتمه في نفسالمتحف وهذه اثار وادله حسيه لا اعتقد ستجدونها عند عائله غير ال بنعلي وهذا اكبر دليل ان ال بن علي هم العتوب وهم الى هزموا نصر ال مذكور و فتحوا البحرين سنة 1783م.


ال بن علي هم العتوب والعتوب من بنو سليم نسبة الي عتبة بن غزوان السلمي. وهناك وثائق قديمة ثتبت ان ال بن علي هم العتوب الاصلين وان املاكهم فالبحرين منذ 1699م ومكتوب فيها فلان بن فلان الدرباس العتبي او السلامة العتبي وهذا يثبت ان ال بن علي هم العتوب وهذه الوثائق موجودين والعتوب قبيلة وليس حلف كما يقال في بعض الكتب الذي حرفوا الحقيقة مع احترامي لبعض المؤرخين اللي التبس عليهم الموضوع في العتوب اللي يقولون انهم حلف قبائل. وانا للأسف لا اثق في الكتب والمصادر الحديثه باالعربي انا اثق في الوثائق القديمة عن العتوب سواء بالعربي او الانجليزى .

وثيقة رقم (1)





هذه الوثيفة قديمة مكتوب فيها ان المشترى لنخلبالبحرين هو محمد بن درباس العتبي هو معروف لدى احفاده الدرباس من ال بن علي وسلالته منتشرة بين الكويت والسعودية والبحرين وقطر و البائع هو جمعه بن عذبي الجلهمي مع احترامي و تقديرى للجلاهمة الكرام اذا الجلاهمةيدعون انهم من العتوب عطوني سبب واحد يمنع البائع ان يكتب الجلهمي العتبي بدل منالجلهمي في الوثيقة اذا كانوا الجلاهمة ينتسبون الى العتوب فمن احق بمسمى العتوب من يتسمى بها او من ينسبونه اليها ؟


كما أنك سوف تلاحظ أن أسماء الشهود في أسفل الوثيقة هم:


حمد بن راشد العتبي
الشيخ سلطان بن سلامة بن سيف العتبي (أستلم المشيخة بعد مقتل الشيخ عيسى بن طريف ال بن علي العتبي بين سنة 1847 إلى 1850 تقريبا )
يحيى بن حمد بن درع العتبي



هذه نموذج لإحدى الخرائط وهي للرحالة Abraham Ortelius والتي رسمت سنة 1570 نرى فيها قبيلة ال بن علي.

بينت لناالخرائط القديمة وتواريخها أن قبيلة آل بن علي استوطنت في القرن العاشر هجري. وهذهنموذج لإحدى الخرائط وهي للرحالة Abraham Ortelius والتي رسمت سنة 1570 تتضح فيهاأن قرية آل بن علي تطل على الخور الذي يمتد من بحر العرب، كما تبين الخريطة قريةمرير بالقرب من قرية آل بن علي، ومرير أسم لينبوع في منطقة بني سليم وفي لسان العربقال: المرير موضع وقال:
وتشـرب أسـآر الحيـاض تسوفـه ولو وردت ماء المريرةآجمـا

وهل وضع الرحاله هذه القبيله في الخريطه تكملت عدد ام لما للقبيله
من صيت وقوه في ذلك الوقت..؟


اذا السؤال .. منهم العتوب الآن ؟




وفي عمان تأثرت قبيلة آل بن علي من موقعها الجديد وما صاحبه من نهضة الملاحة في تلك الفترة، فشرب العتوب الخبرة والمهارة اللتين استمدوها ممن سبقوهم في ركوب البحار، واتسعت معرفتهم بالفلك وتمكنهم من السير في البحر مهتدين بالنجوم، فقام العتوب بشق مياه البحار باستخدام الصاري والشراع. وفي تقديري واستوطنت قبيلة آل بن علي في عمان قرابة القرن والنصف. ثم انتقلت القبيلة إلى الشمال الغربي لشبة جزيرة قطر في منطقة تسمى " فريحة" ثم سكنت مجموعة من القبيلة في منطقة الزبارة وهي تبعد عن فريحة بعدة كيلومترات، تذكر بعض الروايات أن العتوب سكنوا الفريحة أولا ثم سكنوا الزبارة. . وبدأ العتوب في تشييد البيوت الحجرية على أرضها وما يحتاجونه في ذلك الوقت من أساسيات للحياة..


وثيقة رقم (2)





واذا اردنا ان نحدد تاريخ استيطان العتوب فيقطر فإن أقدم وثيقة وقعت بين يدي هي هذه الوثيقه الثانيه وهي لمشترى نخل في سترةبالبحرين لسلامة بن سيف ال بن علي العتبي سنة 1111 هجري أي 1699 ميلادي وهو والدالشيخ سلطان بن سلامه ال بن علي العتبي





اسماء الشهود هم:



المقدس مرهون بن يوسف بن علي القروى الستراوى

الاكرم عبدالله بن احمد الستراوى

الاكرم عبدالله بن شعبان القروى الستراوى

الاكرم درباس بن الحاجي علي القروى الستراوى

الاكرم على بن ابراهيم القروى الستراوى

الاكرم الحاجى احمد بن الحاجى عبدالحسين القروى الستراوي

الاكرم درويش بن عبدالله ابودبوس




وهذه وثيقه قديمه جداً نستدل منها على ان البن علي (العتوب) سكنوا المنطقه قبل هذا التاريخ بعقود ويتوقع انهم سكنوها في منتصفالقرن السابع عشر .. وهذا التاريخ في الوثيقه قبل فتح العتوب للبحرين واخذها مننصرال مذكور حاكم البحرين بـ84 سنه .



فهذه الوثيقة نستدل بها أن آل بنعلي سكنوا المنطقة قبل هذا التاريخ بعدة عقود، لذلك أتوقع أن العتوب استوطن المنطقةفي منتصف القرن السابع عشر. كما أن تاريخ مشترى النخل قبل فتح العتوب البحرينبأربعة وثمانيين سنة كما سنذكره لاحقا. أشتعل العتوب بجمع اللؤلؤ وبيعها مما جعللديهم أموال فائضة فتوجهوا إلى شراء النخل في البحرين. وكان العتوب أيضا ينقلونالبضائع ( القطاعة ) من عمان إلى البصرة.





هجرة العتوب الي البصرة





وجدت وثيقة عثمانية تتحدث عن هجرةالعتوب إلى البصرة. في دفتر المهمة رقم 111 صحيفة طم 713 جاء في قائمة قدمها عليباشا والي البصرة إلى الأعتاب العالية بتاريخ 1113 هجري الموافق 1701 ميلادي. ترجمةأحمد أغراقجة من جامعة اسطنبول والسيدة زليخة المترجمة في الأرشيف العثماني، تذكرهذه الوثيقة أن العتوب هاجروا إلى البصرة بسبب حروبهم مع بعض القبائل والتجائهم إلىالبصرة.







تاريخ الوثيقة سنة 1113هـ في 2 رجب الموافق 1701م
أرشيف رئاسة الوزراء العثماني في أسطنبول
دفاتر المهمة رقم الدفتر 111 و رقم الصفحة 713
رسالة موجهة من والي البصرة علي باشا إلى السلطان العثماني

نحيط علمكم السامي أن في البحرين التي يحتلها العجم أناساً على مذهبهم وللعجم أهتمام بهذا المكان

قبيلة العتوب والخليفات يسكنون قرب بندر فريحة وكانوا سبع أو ثماني عشائر وكلهم عرب شافعيون وحنابلة وقد حلت بينهم وبين أهل البحرين فتنة وهؤلاء العشائر (الهولة) الذين يقيمون حول بندر ( كونك ) وقد قتل منهم كثيرون وكان التجار و أصحاب السفن يخافون أن يذهبوا إلى البصرة خشية منهم لأن (سفنهم ) تمر من هذا البندر ومن رأى منهم سفينة يأخذها غصباً.

وفي أحد الأيام تقاتل العتوب والخليفات ومن معهم من العشائر الأخرى من جهة مع الهولة من جهة أخرى بتحريض من والي العجم في البحرين وبينما كان العتوب في غفلة انقض عليهم الهولة وقتلوا منهم نحو أربعمائة رجل وأخذوا أموالهم وهرب من بقي منهم، وبعدئذ اتفق العتوب والخليفات وقالوا : ان العجم ألقوا بيننا هذه الفتنة فلنذهب لهم ونحاربهم ونخرب البحرين وأتفقوا على هذا و أتوا إلى البحرين وخربوا ما حولها وأحرقوا وأخذوا أموالهم وقتلوا رجالهم ورجعوا.

ومنذ ذلك اليوم أتفق العتوب والخليفات وكانوا يقولون لا نسكن في بلاد العجم لأنهم ليسوا على مذهبنا ونذهب إلى البصرة إلى حماية الدولة العثمانية فجاؤوا كلهم إلى البصرة وكانوا نحوا ألفي أسرة (بيت) وكتب والي البصرة إلى السلطان في إسطنبول يقول جاء العتوب والخليفات ومن معهم من العشائر الأخرى وقالوا نحن مسلمون وتركنا العجم وجئنا إلى بلاط سلطان الإسلام والتجأنا إليه وهذا رجاؤنا فإنهم يريدون أن يسكنوا البصرة ولم يعين الوالي لهم المكان الذي يسكنون فيه وبقوا على تلك الحال - ويقول الوالي إذا أرادوا أن يسكنوا البصرة فسنعين لهم المكان.

وكان لهم نحو خمسين ومائة مركب (سفينة) وعلى كل مركب مدفعان أو ثلاثة مدافع وعلى كل مركب ثلاثون أو أربعون رجلاً محارباً يحمل بندقية. وكانوا دائماً ثابتين على المراكب وعملهم نقل التجارة ونقل أموالهم من مكان لأخر.

ويستطرد الواليد في رسالته إلى السلطان بقوله يجب أن نصلح بين القبيلتين العتوب والخليفات من جهة والقبائل العربية الأخرى من الهولة، لأنه إذا لم نصلح بينهم لا يمكن أن يأتي الأتراك إلى البصرة (يحتمل خوفاً منهم) لأن في مجيء الأتراك سيصير عليهم ضرر أي سيصبح ضرر على عسكر العثمانيين ثم يقول الوالي في رسالته إذا جاء رجل كبير موفود من إسطنبول وأصطلح معهم فإننا نأمن شرهم وحينئذ يسود الأمن والاستقرار هناك..


العتوب يستوطنون في جزيرة قيس و الكويت سنة1716م


ثم انتقلت قبيلة آل بن علي (العتوب) إلى جزيرة قيس التي تقع جزيرة قيس قرب ساحل فارس وكان رؤساء هذه الجزيرة قبيلة آل علي وهم عرب ويشتعلون بالغوص. حيث ان مغاصات اللؤلؤ هناك كانت مغرية لهم.


ومن جزيرة قيس انتقلوا إلى القرين وهي دولة الكويت. وبدأت قبيلة آل بن علي (العتوب) بإنعاش هذه البقعة، فتوافد التاجر والعامل والفقير وغيرهم لكسب العيش.

وهنا جاء آل صباح وآل خليفة وآل جلاهمة وكانوا يومئذ أشخاص. وقد ذكر واردن من موظفي بومباي الانجليز ان آل صباح وآل خليفة وآل جلاهمة وغيرهم قد وصلوا الكويت وقبلهم قبيلة ال بن علي (العتوب) سنة 1716م. فـ صباح بن جابر هو مؤسس عائلة آل صباح الأسرة الحاكمة في الكويت،وابنه عبد الله بن صباح اخواله من ال بن علي (العتوب). ويجدر بنا أن نذكر أن عائلة آل صباح أنفسهم لا يعرفون أسم والد صباحوما عرفوه إلا من شعر لأحد أفراد قبيلة آل بن علي حين قال: يقول إرشيد بن عمار ال بن علي العتبي:

ومن بنا -- حسين القوافي من بيون القصايد يا مبلغ عني صباح بن جابـر فتى الجود جزل ماتهمه الزهايد.

أما محمد بن خليفة فهو مؤسس عائلة آل خليفة حكام البحرين. وقد انجب محمد بن خليفة عدة اولاد احدهما احمد بن محمد بن خليفة و اخواله من ال بن علي(العتوب). ولتناسب هذان الشخصان بقبيلة آل بن علي بالإضافة إلى أنهم أصبحوا حكام أصبح المؤخرون سواء الأجانب أو العرب ينسبون آل صباح وآل خليفة إلى قبيلة العتوب.

العتوب يرجعون الي الزبارة والفريحة في قطر سنة 1756م:
ومن الكويت هاجرت قبيلة آل بن علي إلى قطر مرة أخرى وفي تقديري سنة 1756 تقريبا. قبل أن نتحدث عن نصر ال مذكور حاكم جزيرة أبوشهر - التابعة لإيران - في إقناع العتوب لمساعدته في غزو البحرين يجب أن نعرف أولا الظروف السياسية في ذلكالوقت. بعد أن أسقط نادر شاه الدولة الصفوية وأصبح هو حاكم إيران وبدأ ينظم الشؤونالداخلية للدولة كما واجه تحديات خارجية. فطلبمكس أو الأتاوه من حكام الجزرالتابعة لإيران، فرفض حاكم جزيرة البحرين إعطائه الأتاوه. ولانشغال نادر شاه فيشؤون الدولة أمر حاكم جزيرة أبوشهر للقضاء عليه.


وعندما رجع العتوبمرة أخرى إلى الشمال الغربي لشبة جزيرة قطر، وأسسوا الزبارة وأحيوها كما أحيواالقرين فانتعشت التجارة فيها. وفي عام 1144 هـ قام القائد نادر خان بعزل الشاه طهماسب و عين الطفل عباس الثالثالصفوي شاه على إيران وأعلن الحرب ضد الأفغان و العثمانيين و طردهم من إيران واعدأسطولا بحريا أرسله إلى جزيرة البحرين وتم بالفعل عزل الشيخ جبارة النصوري الهوليو عين على البحرين حاكم من ابناء العجم وذلك سنة 1148هـ، وبعد مقتل نادر شاه المفاجئ استولى عرب آل حرمعلى البحرين مرة أخرى، وفي هذه الأثناء تقسمت إيران إلى عدة أقاليم وكان اقوى هؤلاءالولاة كريم خان زند حاكم شيراز، الذي أصدر أوامره إلى عاملة حاكم بندر أبو شهرباسترداد البحرين من العرب المتمردين (آل حرم) فهم باسترجاع البحرين عام 1151هـ وطرد الهوله والعمانيون، فحاصر الشيخ ناصر آل مذكور البحرين مدة الشهر ثم خرج له عربال حرم من قلعة الديوانو انهزم ال مذكور ثماستنجد بعرب الكويت ال بن علي ( العتوب) قبل هجرتهم من الكويت الى الزبارة وذلك بعد أن قدم لهم عروض مغريه جدا منها، أعفائهم منضرائب الغوص في مغاصات البحرين و بالفعل هاجم بتلك الجموع البحرين و استولواعليها.



وذكر كـنـيـبـهـاوزن رئيس المقيمية الهولندية فيجزيرة خارج أن الشيخ ناصر المذكور نجح في إقناع العتوب في غزو البحرين. كما حثهمعلى ذلك بأن وعدهم بالسماح لهم مقابل مساعدتهم في الغوص دون مقابل. ولعل هذا الأمركان مهما جدا بالنسبة لهم. ونتيجة لهذا التحالف توجه الشيخ ناصر بصحبة باخرتين وجلبوتين لغزو البحرين إلا أنه واجه عقبات في طريقه أكثر مما توقع. وبعد فترة دامتستة أشهر أصبح الشيخ ناصر سيد البحرين، ووضع أحد أخوته حاكما للبحرين.





وفي هذا الفترة و خصوصا مع تحالف العتوب مع كريم خان زند قوية شوكتهمأكثر و عظمت تجارتهم في الخليج و تراجعت قوة الهولة وتم كبح جماحهم، و نرجح – نحن – ان العتوب ومن خلال تحالفهم مع كريم خان زند و خدماتهم له في انتزاع البحرين كانتمن الاسباب الرئيسية التي اوجدت للعتوب موضع قدم في سواحل قطر المواجهة لجزيرةالبحرين، وبالتالي تاسيس بلدة فريحه أولا ثم الزبارة عام 1188هـ و هذا يعطي دلالةبان ال بن علي (العتوب) هم الذين ناصروا كريم خان زند نظرا الى كونهم هم المؤسسينلبلدة فريحة والزبارة.



وقدأدى احتلال إيران للبصرة الذي استمر من سنة 1776 حتى 1779 إلى سرعة نمو الزبارة،فخلال هذه الفترة هاجر إليها عدد من تجار البصرة إلى جانب الهاربين إليها من القرينممن استقروا فيها بصورة مؤقتة، وتركزت في الزبارة وحدها تقريبا تجارة اللؤلؤوالتجارة عامة بين شرق الجزيرة العربية والهند. ولهذه الأسباب تطلعت إيران للسيطرةعلى الزبارة وإخضاعها تحت حكمها. فأمرت الشيخ ناصر في سنة 1777 بغزو الزبارة لكن كلالمحاولات باءة بالفشل.





معركة بين قبيلة ال بن علي العتوب في الزبارة وحلفائهم من الكويت ضد بني كعب وحلفائهم من الايرانين:

وقد ذكر لاتوش في احدى وثائقه ان العتوب ساقوا معهم سفينة كانت قادمة من جزيرة أبوشهر تطلب الجزية السنوية الني تدفعها البحرين لإيران واغرقوا بعض السفن في وجه النهر "شط العرب" وكانت تلك السفن تابعة لبندر ريق وبوشهر وبني كعب في معركة بين عتوب الزبارة ال بن علي و حلفائهم واصهارهم من الكويت ال صباح وال خليفة وبين بني كعب و حلفائهم في "الرقة" قرب حزيرة فيلكا عندما عزا بنو كعب القرين لاسباب يطول ذكرها. ورفع ال بن علي و حلفائهم من العتوب العلم السليمي قي هذه الوقعة وانتصروا علي بني كعب وروهم الي بلادهم في عربستان . بعد ذلك انتقل حلفاء واصهار العتوب ال خليفة من الكويت الي الزبارة في سنة 1766م. وكذالك ذكر لاتوش ان بعد وقعة العتوب وبني كعب كتب الشيخ نصر ال مذكور حاكم البحرين الي شيخ القرين الشيخ عبد الله بن صباح بن جابر ال صباح يطلب منه عقد صلح معه. لكن شيخ القرين رفض هذه المبادرة الا اذا وافق الشيخ نصر علي دفع نصف ايراد البحرين وقسما كبيرا من دخل بوشهر. ثم تابع لاتوش في مقالته انه يعتقد ان طلب نصر ال مذكور للصلح كان خدعة او انه يريد ان يفصل الحليفتين "الزبارة و الكويت" ليتفرغ لغزو الزبارة والتي فعلا ينوى غزوها وقد اتم استعدادته فغزاها في ذي الحجة 1196 - ديسمبر 1782م.

مقتل احد خدم قبيلة ال بن علي العتوب في البحرين سنة 1782م

قبل حصار الزبارة بخمسة شهور اعتدو اهل البحرين علي اهل الزبارة وقتل احد موالي قبيلة العتوب في البحرين عندما كان بعض العتوب يقضون فصل الصيف في جزيرة سترة حيث بساتين نخيلهم فيها وفي موسم الرطب والفواكه. ثم غادرت قبيلة العتوب الي الزبارة حيث نقلوا نسائهم واطفالهم وعادوا ليللا وقتلوا غريمهم . فقاموا العتوب بعد ذلك بهجوم انتقامي وغزو جزيرة البحرين وحدثت خسائر كبيرة في مدينةالمنامة. ثم استعد حاكم البحرين ناصر ال مذكور لغزو الزبارة فنزل راس عشيرق في قطر و حاص الزبارة.


حصار الزبار ة 1782 م



وجاء في كتاب دليل الخليج القسم التاريخ للوريمر و لاتوش المقيم البريطاني في البصرة في تقريره رقم 21/29 مجلد 17 رقم الارسال 1230 - أن علي مرا دخان حاكم شيراز أصدر في ديسمبر 1782 أوامره مباشرة للشيخ ناصر ال مذكور في أبوشهر بأن يعد حملة قوية ضد العتوب في الزبارة مستعينا بالحكام الصغار في ريق وجنابة وشستان وسواها من البقاع على الساحل ، وأعدت قوة قوامها ألفا رجل لهذا الهدف يقودها محمد بن شقيق الشيخ ناصر. وحاصر الأسطول الإيراني الزبارة في بادئ الأمر ثم بدأت مفاوضات نتيجة وساطة راشد بن القاسمي شيخ القواسـم السابق في رأس الخيمة لكن أقصى ما رضي العتوب بالتنازل عنه هو أن يعيدوا الأسلاب التي غنموها في البحرين، ورفض الإيرانيون هذا العرض وأنزلوا قواتهم لمهاجمة قلعة الزبارة، لكنها التقت بقوات برية أضخم مما توقعته بكثير من اهل الزبارة والفريحة والحويلة. وقد ذكر لوريمر ايضا في كتاب دليل الخليج القسم الجغرافي لقطر ان عدد ال بن علي في قطر في ازمن كانو نحو 3000 شخص تقريبا. والمشهور ان الذى ادار المعركة هو الشيخ نصر ال مذكور وقد وقع سيفه بيد سلامة بن سيف ال بن علي بعد ان هزمت القوات الإيرانية وتراجعت إلى سفنها متكبدة خسائر جسيمة. وكان ممن لقي مصرعه في هذه الكارثة الشيخ محمد قائد الحملة، كذلك ابن شقيق الشيخ راشد بن مطر وسواهما من وجهاء هرمز الذين صحبوا الحملة. والتقى الشيخ ناصر شيخ بوشهر بعد ذلك بالشيـخ راشـد في جزيرة عـسالو على الساحل الإيراني، وحاولا إعداد حملة أخرى لكنهما فشلا. وبعدما استوخذ سيف نصر ال مذكور في حصار الزبارة ظل هذا السيف عند ال سلامة بن سيف العتبي يتوارثونه حيل بعد جيل حتي اعطته الشيخة مريم بنت سيف ال بن علي العتبي ثم الي الشيخ سلطان بن محمد وثم الى الشيخ راشد بن فاضل ال بن علي الذي اهداه الي الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل ال سعود طيب الله ثراه. و سيف نصر ال مذكور الان موجود في متحف الملك عبدالعزيز بالرياض ومكتوب: ان هذه سيف نصر ال مذكور حاكم البحرين السابق وقد استؤخذت قبيلة ال بن علي العتوب سيوف نصر ال مذكور في معركة حصار الزبارة بين العتوب و قوات ال مذكور وعندما زار الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل ال سعود جزيرة دارين في المنطقة الشرقية اهداه الشيخ راشد بن فاضل ال بن علي احدى سيوف نصر ال مذكور الذى استوخذ في حصار الزبارة مع الغنائم الاخرى.



قبيلة ال بن علي (العتوب) يفتحون البحرين:


بعد ان استولت قبيلة ال بن علي (العتوب) على غنائم نصر ال مذكور بشهر او شهرين أصبحت البحرين تحت سيطرة العتوب. وفي سنة 1783في تقرير لصامويل وهارفورد: ان ال بن علي العتوب قاوموا بسفنهم الاعتداءات المتكررة من قبل أسطول شيخ الكعوب والسفن الحربية الفارسية. ولهذا أصبح العتوب لهم مهابة في الخليج الفارسي. وفي نفس السنة أي 1783 جمع الشيخ نصر قوة بحرية من الفرس كما جمع إيراد البحرين، وحاول تطويق البحرين وحمايتها من العتوب لكنه لم يوفق. فخسارة الفرس المتكررة ضد العتوب جعلتهم يأخذون هذا الأمر بعين الاعتبار فرجعت السفن إلى جزيرة أبوشهر. ومن هذا الوقت سيطر العتوب على جزيرة البحرين من دون أي مقاومة فارسية. وذكرا أيضا أنه عندما سيطر العتوب على البحرين تشجعوافاشتروا السفن لتسيرها في رحلات إلى الهند. وأصبحوا يبيعون اللؤلؤ في ميناء سورات في الهند مباشرة، كما أنهم يستوردون البضائع الهندية والأوربية من ميناء سورات بدون دفع ضريبة عند مرورهم بقناة مسقط.

وبعد فتح العتوب جزيرة البحرين أصبحوا يسكنوها في أيام الصيف وفي أيام الشتاء يسكنون الزبارة فاستمروا على هذا الوضع حتى انتقلوا إلى البحرين وسكنوا جزيرة المحرق.



: بعد هذا التاريخ توجد أحداث ووقائع كثيرة نذكرها باختصار شديد


بدأ العتوب يواجهون تهديدات خارجية، فحاكم مسقط حاول احتلال البحرين ثلاث مرات لكنه فشل بسبب شجاعة وحنكة قتال العتوب.
بدأ العتوب يواجهون خلافات مع عبدالله بن أحمد آل خليفة وكذلك آل خليفة و عبدالله بن أحمد خواله العتوب وأيضا له نسب معهم.

هجرة آل بن على إلى قطر ومن ثم إلى عمان واستوطنوا أبوظبي

قبيلة آل بن على تساعد سلطان عمان في إرجاء ممباسا التي تقع في شرق أفريقيا بعد أن انقلبت وتمردت قبيلة المزاريع على سلطان عمان السيد سعيد بن سلطان ال بوسعيد بقايدة الشيخ عيسى بن طريف ال بن علي العتبي.

حاكم أبوظبي و عبدالله بن أحمد يتحالفان ويشكلان تهديد لقبيلة آل بن علي، مما أدى إلى نزوح القبيلة آل بن علي إلى جزيرة قيس واستوطنت الجزيرة 5 سنوات تقريبا.

محمد بن خليفة آل خليفة يتحالف مع قبيلة ال بن علي بعد أن أختلف مع عم أبيه عبدالله بن أحمد آل خليفة حاكم البحرين.

قبيلة آل بن علي تخرج عبدالله بن أحمد آل خليفة من البحرين ويصبح الحاكم هو محمد بن خليفة آل خليفة.

تنزح قبيلة آل بن علي وتستوطن في البدع في قطر ويصبحون حكام علي البدع بعد ان نزحت البدع من قبيلة السودان(السويدى) .

شيخ قبيلة آل بن علي يتصالح مع عبدالله بن أحمد آل خليفة مما أدى إلى خوف محمد بن خليفة آل خليفة من هذا التصالح.

مقتل عيسى بن طريف ال بن علي حاكم البدع بعد معركة ام سوية سنة 1847م ببضعت ساعات بعد هزيمة جيش محمد بن خليفة ال خليفة حاكم البحرين.

تنزح قبيلة آل بن علي إلى جزيرة قيس مرة أخرى.

نزوح قبيلة آل بن علي إلى منطقة الدمام في الشرقية بعد أن رحب بها حاكم الدولة السعودية الثانية آنذاك.

بعد استيطان قبيلة آل بن علي الدمام أصدرت الحكومة البريطانية بجلاء قبيلة آل بن علي لأنها تهدد حكم محمد بن خليفة آل خليفة حاكم البحرين.

شيخ قبيلة آل بن علي يتصالح مع حاكم البحرين وترجع القبيلة إلى جزيرة البحرين.

حماقات حاكم البحرين جعلت الحكومة البريطانية استبداله بأخيه على بن خليفة ال خليفة و عيسى بن طريف ال بن علي هو خال علي بن خليفة ال خليفة.

محمد بن خليفة يقتل أخيه على بن خليفة بسبب الحكم.

الحكومة البريطانية تعتقل محمد بن خليفة وعدد من آل خليفة وتنفيهم في عدن والهند.

عيسى بن على بن خليفة يصبح حاكم البحرين.

قبيلة آل بن على تترك البحرين مغاضبة وتسكن الزبارة.

بريطانية تحاول الصلح بين قبيلة آل ابن علي وحاكم البحرين. ومن جهة اخرى جاهدت الدولة العثمانية من عدم تقدم عملية الصلح ونجحت في ذلك.
بريطانية تقصف الزبارة معقل قبيلة آل بن على وتجبرهم على الرحيل إلى البحرين سنة 1895م



ومن هنا أنتها العمل السياسي لقبيلةآل بن على، وتفرقت القبيلة في كل من البحرين والسعودية وقطر والكويتوالإمارات




hguj,f