تطور مفاهيم التجارة الالكترونية



تعتبر مصطلح التجارة الإلكترونية من المصطلحات الحديثة في عالمنا الحديث و خصوصا في عالم المال و الأعمال و التجارة و الاقتصاد و لقد تعددت الالإلكترونية هي :مفاهيم و التعريفات لمصطلح التجارة الإلكترونية إلى أن وصلت إلى مفهومها الحالي .و بالجدير بالذكر أن من أهم المفاهيم التي مرة بها التجارة

المفهوم الأول:

لقد عرفة التجارة الإلكترونية في أول الأمر بتعريف ضيق يقصر التجارة الإلكترونية على عمليات تبادل السلع و الخدمات عن طريق وسيلة إلكترونية أو وسيط إلكتروني.

وهذا التعريف الذي أخذ به مشروع القانون المصري للتجارة الإلكترونية (الأهرام الأقتصادى ، 2001) .والمقصود بالوسيط الإلكتروني في هذا التعريف هو غالباً الإنترنت . ولكن الوسائط الإلكترونية يمكن أن تتسع في هذا التعريف لتشمل إلى جانب الإنترنت و هي شبكة عامة مفتوحة و الشبكات الخاصة المغلقة على متعاملين محددين مسبقا كتلك التي تستخدمها شركات الطيران البورصات،وكذلك الشبكات التي تصل بين مشتر معين و مجموعة من الموردين لما يحتاجه من بضائع - ومن أشهر أمثلتها الشبكات التي تربط بين شركات صناعة السيارات و موردي المكونات اللازمة لإنتاج السيارات .
و يتضمن التعريف السابق بيع و شراء السلع و الخدمات التي قد يجرى توصيلها للمشترى بإحدى الطريقين:

أ‌-الطريقة التقليدية (تجارة الكترونية تقليدية).
ب‌-الطريقة الالكترونية (تجارة الكترونية غير تقليدية).

أ‌-الطريقة التقليدية (تجارة الكترونية تقليدية):
تترجم أنشطة التجارة التقليدية أو المعتادة إلى شكل الكتروني ،وذلك بإتمام بعض عملياتها على الإنترنت حيث يتم تقديم طلب الشراء وسداد قيمة المشتريات الكترونياً على أن يتم تسليم البضاعة بالبريد أو بأي وسيلة أخرى من وسائل النقل التقليدي (مثلاً : ألعاب الأطفال و الأثاث المكتبي و مكونات الكمبيوتر و.....) و يطلق على هذه الطريقة " خارج الخط Off Line ".

ب‌-الطريقة الالكترونية (تجارة الكترونية غير تقليدية):
و هي تشتمل الأنظمة التجارية التي تشغل بواسطة الإنترنت، والتي ما كان يظن أن توجد أو تنجز في غياب الإنترنت ( مثلاً: بيع الموسيقى و شرائط الفيديو و المعلومات و..... ) و يطلق على هذه الطريقة " على الخط On Line



المفهوم الثاني:

تشمل التجارة الالكترونية أنشطة إنتاج السلع و الخدمات و عمليات توزيعها و تسويقها و بيعها أو شرائها أو تبادلها المنتجات والخدمات والمعلومات من خلال شبكات كمبيوترية ومن ضمنها الانترنت أي من خلال الوسائط الإلكترونية.

هناك عدة وجهات نظر من أجل تعريف هذه الكلمة:
- فعالم الاتصالات يعرف التجارة الالكترونية بأنه وسيلة من أجل اتصال المعلومات أو الخدمات أو المنتجات عبر خطوط الهاتف أو عبر الشبكات الكمبيوترية أو عبر أي وسيلة تقنية.
- ومن وجهة نظر الأعمال التجارية فهي عملية تطبيق التقنية من أجل جعل المعاملات التجارية تجري بصورة تلقائية وسريعة.
- في حين أن الخدمات تعرف التجارة الالكترونية بأنها أداة من أجل تلبية رغبات الشركات والمستهلكين والمدراء في خفض كلفة الخدمة والرفع من كفأتها والعمل على تسريع إيصال الخدمة.
- وأخيرا، فإن عالم الانترنت يعرفها بالتجارة التي تفتح المجال من أجل بيع وشراء المنتجات والخدمات والمعلومات عبر الانترنت.

و يشتمل هذا المفهوم على ثلاث أنواع من العمليات :

1-عمليات الإعلان عن المنتج و عمليات البحث عنه .
2-عمليات تقديم طلب الشراء سداد ثمن المشتريات .
3-عمليات تسليم المشتريات.

و يتسع مفهوم التجارة الإلكترونية لهذه الأنواع الثلاثة من المعاملات التجارية التي قد تتم كلياً أو جزئياً من خلال الوسائط الإلكترونية، و التي قد يكون بعضها عبارة عن تعاملات شركات مع بعضها البعض أو تعاملات شركات مع المستهلكين أو غير ذلك. وهنا تضاف إلى مفهوم التسليم الإلكتروني للمنتجات (التسليم على الخط) مفاهيم جديدة مثل مفهوم التبادل الإلكتروني للبيانات، و مفهوم التعاقد الإلكتروني، و مفهوم الوفاء الإلكتروني وما يرتبط به من مفاهيم متنوعة كالنقود الإلكترونية و غير ذلك من المفاهيم.



المفهوم الثالث:


و هو تعريف أكثر اتساعاً من التعريف السابق يجعل مفهوم التجارة الإلكترونية مرادفاً لمفهوم الأعمال الإلكترونية، أي إنجاز كل وظائف الأعمال (الشركات) عبر الشبكات و باستخدام أنظمة الكمبيوتر و تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة.

سواء كانت هذه الوظائف وظائف داخلية تختص بانجاز الأعمال المختلفة داخل الشركة مثل إدارة الإنتاج والمخزون و الأفراد و ما إلى ذلك ، أم وظائف خارجية تتمثل في كافة أنواع التعاملات التجارية التي تتم إلكترونيا عبر شبكة المعلومات الدولية (الانترنت) وتجري هذه التعاملات سواء بين المشروعات بعضها البعض (بين الشركات وموردي مدخلات الإنتاج، أو منشآت التسويق أو التوزيع، ...)، أو بين الشركات وعملائها من المستهلكين، أو بين المنشآت والأجهزة الرسمية.

وتغطي التجارة الإلكترونية مجالات عديدة تشمل أنشطة الترويج والدعاية والإعلان، وتقديم المعلومات عن السلعة أو الخدمة، كما تشمل إبرام عقود السلع والخدمات الإلكترونية، وإعطاء أوامر البيع والشراء والمتابعة الإلكترونية لعمليات التعاقد وتنفيذ الصفقات، والاستلام الفوري للسلع والخدمات عبر الشبكات أو خارجها، إضافة إلى تسوية المدفوعات والسداد الفوري للالتزامات المالية.

و تأخذ بهذا التعريف عدة جهات مثل (APEC) هو منتدى التعاون الإقتصادى لآسيا و الباسفيكى ، (UNESCAP) هي اللجة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا و الباسفيكى التابعة للأمم المتحدة و بعض الدول مثل استراليا .ومع ذلك هناك من يرى أهمية التمييز بين مفهوم التجارة الإلكترونية و مفهوم الأعمال الإلكترونية ، حيث ينظر إلى المفهوم الثاني على أنه أكثر اتساعا من الأول .فالأعمال الإلكترونية تعنى استخدام تكنولوجيا المعلومات ووسائط الاتصالات الإلكتروني ،أي تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات في مجال الأعمال ، ليس فقط من أجل اليسر و السرعة في إنجاز المعاملات و تبادل المعلومات ،و لكن من أجل إحداث تحول كيفي في طرق أداء الأعمال ، بل وفى مفهوم الأعمال ذاته في العصر الحديث الذي صار يطلق عليه عصر المعلومات.
و من هنا يوسع مفهوم التجارة الإلكترونية ليشمل إنجاز مختلف أنواع الأعمال عن طريق الإنترنت ، حيث تشتمل أطراف التعامل ليس فقط على الشركات و المستهلكين ، بل و يضاف إليها الحكومة أيضاً ، و حيث تشتمل على طائفة واسعة من الأعمال التجارية و تبادل المعلومات .
و يمكن توضيح هذا باستعمال المصفوفة التي قدمها كوبل (Coppel) .



j',v lthidl hgj[hvm hghg;jv,kdm hghg;jv,kdm hgj[hvm