بعد إهانة الرئيس الفرنسي شيراك عندما زار القدس القديمة، ثم إهانة السفير التركي التي أجّجت المواقف بين البلدين، جاءت إهانة نائب الرئيس الأمريكي «بايدن» في إعلان

المزيد...


lsgsg hgYihkhj>> dwg gHlvd;h! - d,st hg;,dgdj gHlvd;h lsgsg hgYihkhj hg;,dgdj [.x d,st