هؤلاء لن يستفيدوا....



د/ محمد العريفي


اذكر ان رسالة جاءتني على هاتفي المحمول...نصها..فضيلة الشيخ..ماحكم الانتحار??
فاتصلت بالسائل فاجاب شاب في عمر الزهور...
فقلت له..عفوا لم افهم سؤالك ..اعد السؤال..
فاجاب بكل تضجر..السؤال واضح..ماحكم الانتحار??
فاردت ان افاجئه بجواب لايتوقعه فضحكت وقلت..مستحب..
صرخ..ماذا
قلت..مارايك ان نتعاون في تحديد الطريقة التي تنتحر بها..
سكت الشاب..
فقلت..طيب..لماذا تريد ان تنتحر??
قال لانني ماوجدت وظيفة..والناس مايحبونني..واصلا انا انسان فاشل..ووو..وانطلق يروي لي قصة مطولة تحكي فشله في تطوير ذاته..وعدم استعداده للاستفادة بما هو متاح بين يديه من قدرات..
وهذه افة عند الكثيرين..
لماذا ينظر احدنا الى نفسه نظرة دونية??
لماذا يلحظ ببصره الى الواقفين على قمة الجبل وبرى نفسه اقل من ان يصل الى القمة كما وصلوا...اوعلى الاقل ان يصعد الجبل كما صعدوا...
ومن يتهيب صعود الجباليعش ابد الدهر بين الحفر
تدري من الذي لن يستفيد من هذا الكتاب ولامن اي كتاب اخر من كتب المهارات...
انه الشخص المسكين الذي استسلم لاخطائه وقنع بقدراته وقال .هذا طبعي الذي نشات عليه...وتعودت عليه ولايمكن ان اغير طريقتي..والناس تعودوا علي بهذا الطبع ..اما ان اكون مثل خالد في طريقة القائه..او احمد في بشاشته..او زيادة في محبة الناس له..فهذا محال
جلست يوما مع شيخ كبير بلغ من الكبر عتيا..في مجلس عام وكل من فيه عوام متواضعو القدرات..وكان الشيخ يتجاذب احاديث عامة مع من بجانبه..
لم يكن يمثل بالنسبة لمن في المجلس الا واحدا منهم له حق الاحترام لكبر سنه ..فقط
القيت كلمة يسيرة ..ذكرت خلالها فتوى الشيخ العلامة عبد العزيز ابن باز..فلما انتهيت..قال الشيخ مفتخرا انا والشيخ ابن باز كنا زملاء ندرس في المسجد عند الشيخ محمد بن ابراهيم..قبل اربعين سنة..
التفت انظر اليه..فاذا هو قد انبلجت اساريره لهذه المعلومة..كان فرحا جدا لانه صاحب رجلا ناجحا يوما من الدهر..
بينما جعلت اردد في نفسي.ولماذا يامسكين ماصرت ناجحا مثل ابن باز??
مادام انك عرفت الطريق لماذا لم تواصل...??
لماذا يموت ابن باز فتبكي عليه المنابر..والمحاريب..والمكتبات..وتئن اقوام لفقده..وانت ستموت يوما من الذهر..ولعله لايبكي عليك احد..الا مجاملة..او عادة...
كلنا نقول يوما من الايام..عرفنا فلانا..وزاملنا فلانا..وجالسنا فلانا..وليس هذا هو الفخر ..وانما الفخران تشمخ فوق القمة كما شمخ..
فكن بطلا واعزم من الان ان تطبق ماتقتنع بنفعه من قدرات..كن ناجحا..اقلب عبوسك ابتسامة..كابتك بشاشة..وبخلك كرما..وغضبك حلما..اجعل المصائب افراحا..والايمان سلاحا..
استمتع بحياتك..فالحياة قصيرة ولاوقت فيها للغم..اما كيف تفعل ذلك ..فهذا ما الفت الكتاب لاجله..كن معي وسنصل الى الغية باذن الله..
بقي معنا..
البطل هو الذي لديه العزيمة والاصرار على ان يطور ..مهاراته ويستفيد من قدراته..



icghx gk dsjtd],h>>>> dsjtd],h dsjtd],h>>>> icghx