نموذج السناريو الحلقه الاولى - المخرج والسيناريو
أهلا وسهلا بك إلى معهد توب ماكس تكنولوجي.
  1. ما شاء الله تبارك الله ( يا ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك )
  2. معهد توب ماكس تكنولوجي | أعلى قمة للتكنولوجيا الحديثة في الشرق الأوسط - صرح علمي متميز
  3. طريقة تسجيل عضوية في معهد توب ماكس تكنولوجي بشكل سريع
    مع ملاحظة أن التسجيل مجاني ومفتوح طيلة أيام الأسبوع عند تسجيل العضوية تأكد من البريد الالكتروني أن يكون صحيحا لتفعيل عضويتك وأيضا أن تكتبه بحروف صغيره small و ليست كبيرة تستطيع أيضا استخدام الروابط التالي : استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية
  4. اشترك ألان في خدمة رسائل المعهد اليومية لتعرف كل جديد اضغط هنا للاشتراك
التفاصيل : الردود : 4 المرفقات : 0 المشاهدات: 32721 مشاهدة
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق…

المواضيع المتشابهه

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تكنولوجي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    16
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي نموذج السناريو الحلقه الاولى


    معلومات الإتصال
    قصــة سينــاريو وحــوار

    احمد عياشي د
    ماء الحرية
    ملاحظات حول السيناريو :
    EMIL .. ayachi20@hotmil.com
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    •السيناربو هي قصة الحرية والعدالة . وبالتالي فهي ليست قصة اشخاص معينين نبرزهم كأبطال.. فالبطل الرئيسي في السيناريو هي الحرية والعدالة اما ما عداها فهم محاور ثانوية يتحركون في تحرير حريتهم من الإستعباد قصة مأساء تاريخية مغتزلة من الخيال ..
    وقد جسد العبيد فيها تاريخ البشرية من الحرية بدمائهم وأرواحهم من اجل الحرية والعدالة الإنسانية,
    إن قيست بعمر الوجود فهي لا تمثل سوى لحظات.. لكنها تبقى رغم ذلك لحظات تخلد الحرية..

    •الاحداث العامة في قصة السيناريو خيالية . . فهى غير حقيقية ، لكنها جاءت خدمة لحبكة السيناريو. وكافتراضات مهدت لاحداث حقيقية.

    .......... اماكن التصوير لــــ قصة السيناريو .............

    أخترت
    جزيرة فرسان إحدى جزر المملكة العربية السعودية المأهولة بالسكان، . يوجد بها العديد من الآثار القديمة مثل قلعة فرسان وبعضالمساجد والمباني القديمة. .. جزيرة فرسان التابعة للمملكة العربية السعودية من الجنوب الغربي منها, وتبعدعن مدينة جازان حوالي 50 كيلوعن جزيرة فرسان تقريباً ويصل طول شواطئها حوالي 216 كيلو متر. وتعد (فرسان الكبرى) هي أكبر الجزر من حيث المساحة والكثافة السكانية.
    في حركتهم اطلاقاً. والحدود الادارية هي حصون المدينة من اسوار وخنادق جعلت من المدينة حصنا منيعا جدا.
    .................................................. .................................................. ...................
    الشخصيات ...........
    شخصيات البستان (وادي النخيل)
    1ـ علي بن محمد ( الشيخ ) وهو من يحرر العبيد ويرون العبيد حريتهم فيه/ طويل، نحيف، وجه حاد التقاسيم ينم
    عن الذكاء ، بارز عظمي الوجنتين
    ،ابيض البشرة، أزرق العينين ملتحي , تجاوز الخمسين من العمر
    2ـ حسين الأدريسي/ مربوع ، ممتليء، متوسط القامة ،ابيض البشرة ، ملتحي ، في
    الاربعين من العمر
    3ـ ادريس بن الحسين/ اسمر البشر ، قمحي البشره ، ضخم الجثة،
    ملتحي، تجاوز الاربعين من العمر
    4ـ إسماعيل (عبد) اسود البشرشاب متوسط القامة، جميل
    الملامح، غير ملتحي، في الثلاثين
    من العمر
    5ـ منصور /( عبيد) اسود البشرة محرر، شاب، قوي كمصارع،
    مربوع، ذو لحية طويلة جداً وكثة
    في الخامسة والعشرين من العمر
    6ـ عثمان بن موسى / ابيض البشره، طويل، نحيف،بارز الوجنتين
    جداً، عينان سوداوان صغيرتان
    لامعتان بشكل ملحوظ،
    لحية فوق الذقن، تجاوز العقد الثالث
    من العمر. كثير النكثة(وحركاته تدل
    على ذلك)
    في الاربعين من العمر.

    7ــ عبيد (عبد) اسود البشره، متوسط القامة، ملتحي، تجاوز
    الاربعين من العمر.
    8ـ سليمان / ابيض البشرة، ذو لحية بيضاء،
    طويل القامة، كبير في السن.
    9ـ جعفر / (عبد) اسود البشرة، ملتحي ، متوسط القامة،
    تجاوز الخمسين من العمر.
    11ـ حسن / اسمر البشرة(ليس عبدًا)، ملتحي،
    متوسط القامة، الصفرة تعلو ملامحه.
    12ـ زيد (عبد) اسود البشره، شاب، غير ملتحي، تجاوز الثلاثين
    من العمر.
    13ـ ورقة / احد مقاتلي وادي النخيل ،
    ( عبد)، اسود البشرة.
    كان عبداً وحرره علي بن محمد .


    شخصيات قصر ابو طالب:
    14ـ آمنة ( حبشية) سمراء البشره
    فتاة ، قصيرة، جميلة الملامح والجسد،
    في نهاية العقد الثاني من عمرها.
    15ـ عضلان/ ، في الاربعين من العمر.
    16ـ العبد الخادم/ ، في الاربعين من العمر
    شخصيات بنوسالم قلعة (السجيد ):
    1ـ ابو سالم( حاكم الجزيرة وصاحب بساتين كبيرة مغتصبة)
    / طويل، ممتليء، وجه حاد التقاسيم
    فيه ملامح بدوية، اسمر الوجه،
    ملتحي، تجاوز الخمسين من العمر.
    2ـ سالم (ابن ابو سالم) / شاب، ابض البشره، قوي الجسم، متوسط القامة
    تبدو على وجهه الصرامة والعبوس
    في الخامسة والعشرين من العمر.
    3ـ سمية(ابنة ابو سالم) / فتاة، بيضاء البشرة،جميلة الملامح
    والجسد، في العشرين من عمرها ( شخصية مفترضة ).
    4ـ درويش( إبن عم ابو سالم) / بدوي الملامح، ملتحي،
    في الخمسين من العمر.
    5ـ احمد ( من اصحاب ابو سالم) ومن المقربين لة
    6ـ مريع ( من اتباع ابو سالم)
    7ــ عبده ربه ( من اتباع ابو سالم)
    8ــ دشي ( من اتباع ابو سالم)
    9ــ مرجان ( من اتباع ابو سالم)
    10ـ ابو طالب / تاجر، بالقمح وصاحب مزرعة،
    ابيض البشرة، ملتحي واللحية
    11ــ الحارس الشخصي لسمية ( شخصية مفترضة )

    • لم تعط اهمية للملابس والاثاث في السيناريو، وعلى العموم فهي تتلائم على حسب مكانة الشخصية ومستواها قي قصة السيناريو

    • الإكسسورات
    1ـ السيف / وهو السيف العربي ذو النصل المقوس بطول (1م) متر
    واحد
    2ـ الخنجر / وهو الخنجر العربي ذو النصل المقوس بطول 30 سنتمتر
    3- ادوات قديمه يتم استخدامها
    4ــ الثوب المزرقش.
    5ـ اواني وفخارات قديمة وأثرية

    .................................................. .................................................. ..........





    السيناريو
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    مشهد عام. خارجي .نهارا"
    .................................................. ..
    جزيره فرسان للقلعة العثمانية القديمة وهي قلعة (السجيد )التى سنستخدمها في السينايو وسماء ملبدة بغيوم كالحة منقضة .
    لقطة مقربة . للقلعة والناس خلف الاسوار
    صوت الحارس
    أدخل وتفحص القمح قبل علية جيداً من يارجل
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    مشهد خارجي . فوق سطح القلعة . نهارا"
    .................................................. .....
    يركض الحارس ويفتح بابا" القلعة.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
    مشهد داخلي . بوابة القلعة. نهارا"
    ...............................................
    لقطة مسلطة من داخل القلعة الى وجه الحارس وهو يتفحص وتبدو ملامحه متعكرة
    لقطة مسلطة الى داخل القلعة. مجموعة عبيد مكبلين بعضهم ببعض بالسلاسل . يتشبثون بدعائم القلعة . قتل قسم عندما حاولوا الفرار منهم وآخرون وقد ملأ وجههم القيء وأخرون منهارون نساء من العبيد وأطفالهم متشبثة برقابهم . آخرون من هم شبابا" ينظرون بصمت الى وجه الحارس

    (صوت السلاسل وهي تجرالعبيد )
    لقطة الى وجه الحارس وهو يخرج رأسه من برج القلعة القلعة .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
    مشهد خارجي . فوق برج القلعة . نفس الوقت السابق .
    .................................................. ....................
    لقطة فوق برج القلعة. يركض الحارس ..
    لقطة متوسطة. . يدخل الحارس في الكادر
    الحارس
    حالتهم مزرية جدا" , وقسم منهم ربما فارق الحياة, وسيلحق بهم الاخرون ..
    يجب اخراجهم من القلعة
    القايد
    أخرجوا الموتى خارج القلعة لإن يفشى المرض بين الناس . خسارة !
    ( ملتفتا" بشزر نحو الحارس )
    لاتكلمني في المرة الثانية عنهم وكأنهم آدميين , انهم حيوانات
    أفهمت ؟!
    الحارس
    حاضر سيدي
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
    مشهد داخلي . اسفل لقلعة . نفس الوقت
    .................................................. ...........
    لقطة من داخل القلعة نحو باب القلعة العلوي . يفتح الباب .. يدخل ضوء النهار الكالح .
    لقطة متحركة داخل القلعة . يتفحص الرجال العبيد يحمل اربعة منهم احد الميتين . يحمل اربعة رجال آخرون امرأة ميتة بعد أن يبعدوا ابنها من صدرها وهو يصرخ ويحملوهما صعودا" القلعه . يبحث الحرس على بقية الموتى.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
    مشهد خارجي . القلعة. ليلا"
    .................................................. ........
    لقطة متوسطة. ألاء القلعة تمدد فوقها عدة المعتقلين .
    يهم أربعة رجال برفع الواحد بعد الآخر من أيديهم
    لقطة مقربة لوجه للحارس وقد تبلل وجهه بالمطر. عضلات وجهه ترتجف
    قطع
    (أصوات حركة العمل ولغط الواقفين
    صوت أذان بعيد)
    باب قبو القلعة يفتحه اثنان من المزارعين .. يحاط الباب باشخاص مدنيين مسلحين بالسيوف يرقبون الباب.. تمتد يدان سوداوان مكبلة بالسلاسل من القبو.. يجرها المزارعان.. يبرز من بوابة القبو شاب معتقل متعب منهار كبلت يداه ورقبته بالسلاسل.. السلاسل ممتدة خلفه مرتبطة بأيدي ورقبة المعتقل التالي الذي برز جزء منه تواً عند باب القبو.. يدفع المسلحون المعتقل الاول الى السطح ويقوم المزارعان بسحب التالي والذي امتدت السلاسل التي تكبله الى الثالث الذي يليه.. وهكذا.
    (صوت حركة فوق سطح القلعة
    غير مفهوم. وصوت صليل السلاسل)
    زاوية مسلطة: يسحب المزارعان( إسماعيل) فيبرز خارج بوابة القبو متلفتاً.. ناظراً الى السماء.. يتنفس بعمق يدفعه المسلحون فيسحب بسلاسله المعتقل الذي يليه
    الحارس
    (خارج الكادر)
    اسرعوا في اخراج القمح..راصفوهم.. يا الله , لا تتباطأوا..
    زاوية مسلطة لمساعد االحارس امام طابور المعتقلين المكبلين.. يقوم برصفهم فوق سطح القلعة .
    زاوية مسلطةعلى اللحارس
    الحارس
    قلت لا تتباطأوا.. نريد ان ننتهي فجو فرسان
    مساعد الحارس
    (مجيباً القايد)
    حاضر.. حاضر سيدي انهم متعبون..
    عيني (إسماعيل ) تلاحق الحارس وهو يتحرك مصالبا" يديه على صدره.. ثم يجيل نظره نحو المسلحين الذين يحيطون ببوابةالقلعة شاهرين سيوفهم متأهبين لاية حركة تمرد.. ثم يحول نظره الى الناحية الثانية من بوابة القلعة.
    من وجهة نظر إسماعيل
    p.o.v
    : عند بوابة القلعة في الناحية الاخرى هناك فتيات معتقلات تراصفن بخطوط يحيط بهن مدنيون مسلحون بالسيوف وقد ربطت اياديهن بالسلاسل..
    زاوية مسلطة. فتاة معتقلة في الصف الثاني مطأطأة الرأس (هي شخصية "آمنة" ) ترفع رأسها ناظرة الى(الكادر) وكأن عينيها قد التقت بعيني (إسماعيل)
    من وجهة نظر (آمنة)
    p.o.v : (إسماعيل) في الناحية الاخرى عند بواب القلعة ينظر اليها لحارس ويتفحص قيودهم
    من وجهة نظر إسماعيل
    p.o.v ( آمنة ) في الجهة الثانية من بوابة لقلعة تنظر اليه.
    زاوية مسلطة: تنزل دمعتان من عينيها.
    زاوية مسلطة: يدفع إسماعيل من قبل احد المسلحين ليسير. عيناه شاخصتين باتجاه (آمنة ). تسحبه السلاسل فيختفي في تلاحم المعتقلين وركض المسلحين حولهم. يدفعوهم
    (صوت صليل سلاسل)
    يبدأ اول المعتقلين الخروج من القلعة الى المزارع القمح يعينه بحاره واقفون عند الباب. يسحب بنزوله المعتقل الذي ارتبط معه..
    الحارس
    (خارج الكادر) صارخاً
    حاذر ألا يفلتوا فكل رأس كلفنا الكثير!
    الحارس
    (بنفاذ صبر)
    حاضر.. حاضر.. لا تصرخ لم اعد احتمل حر القلعة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
    مشهد خارجي. المزرعة . نهاراً
    .................................................. ....
    بساتين القمح الموسمية .. فيها الكثير من المعتقلين .. قسم يكلم بعضه بعضاً ، واخرون ينظرون..تظهر خلفه عن بعد القلعة ..اللقطة تقودنا الى منصة وقف فوقها معتقل عاري الجسد سوى وسطه.. مكبل اليدين بسلسلة, معروق, يقف قربه مزارع بلباس ملون وهو ينادي.. هناك رجل في احدى اركان المنصة وضع ختما حديدياً ذا مقبض طويل وسط نار مشتعلة داخل موقد.. القمح محاط بمسلحين واضعين سيوفهم باغمادها
    المزارع
    ايفتح قيود المعتقلين ..
    هناك مساعد اخر للمزارع يسوق (إسماعيل) مكبل اليدين الى المنصة.. عاري الجسد سوى وسطه معروق.. يقف إسماعيل جنب المزارع
    خذا العبيد وهات القمح
    المزارع : خذ كيس القمح من مقابل احد العبيد
    (ثم يؤشر بيده الى الناس منتظراً الزيادة)
    ثلاثة ثلاثة ثلاثة من القمح
    قوي ووسيم ويتقن العربية.
    يصلح للخدمة في حمل القمح
    (يحرك يده تجاه الناس)
    من يزيد؟
    (ثم يصرخ ويده تجاه ما من الجمهرة)
    هل هناك من يزيد (ثم يؤشر الى جانب القمح)
    سجل ثلاثة
    (ينادي على حامل الختم)
    اختمه
    زاوية مسلطة . يضغط الختم على كتف ( إسماعيل).. يأن (إسماعيل) حابساً صرخته مقلصا وجهه وقد ارتجف صدره العاري.. لا يتحمل فيصرخ باعلى صوته
    إسماعيل
    لمـــــاذا؟
    (
    pan بان) على جمهرة الواقفين وقد استفزت قسم منهم الصرخة.. وادهشت الاخرين. يسحب مساعد المزارع إسماعيل من سلسلة لربط .. (إسماعيل ) متهالكاً
    المزارع :
    (خارج الكادر مخاطباً المشتري)
    ادفع القمح هناك.. وخذ صحيفة الشراء
    .. يصعد التالي
    ظهور تدريجي للمشهد التالي
    fade in
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
    مشهد خارجي .سقيفة . نهاراً
    ...............................................
    غابات نخيل ممتدة حتى الافق.. سقائف مدعمة بجذوع نخيل بترت رؤوسها، مسقفة ومظللة بسعف النخيل منتشرة هنا وهناك.. اعداد كبيرة من النساء والفتيات المعتقلات يعملن تحت السقائف في غربلة القمح من الحمط ، وكذلك ابعاد التمر المتيبس}.. اشعة الشمس تتخلل السقائف.. احدى السقائف، نساء وفتيات معتقلات يعملن في تنظيف التمر ويظهر امامهم اكداس منه.. الشمس تضرب على وجوههن المعروقة فتحيلها برونزية لامعة.. تمسحن وجوههن باكمامهن.. هناك فتيات يقمن بوضع التمر بعد التنظيف في سلال من الخوص { وريقات سعفة النخلة مضفورة بشكل سلة خفيفة ومتماسكة} وحملها ثم افراغها في عربات صغيرة تدفعها يدوياً الى مكان اخر خارج (الكادر) .. مراقب يتمنطق سيفا وبيده سوط يسير بينهن.. ينظر الى اجسادهن برغبة.. يضرب احدى المعتقلات المكنزات على عجزها بيده..
    المراقب
    اعملن جيداً يابنات، فالقمح
    يكون جاهزاً عند الغروب
    يدخل حارسان (الكادر) بملابس انيقة يقتربان من المراقب
    احد الحارسين
    ارسلنا سيدنا راغباً بأجمل الفتيات
    عندك
    ينظر المراقب الى الفتيات..
    من وجهة نظر المراقب
    p.o.v.: (آمنة) تبدو بوضوح مليحة الوجه وهي تعمل بجد.. يتصبب العرق من خديها وحتى جيدها يؤشر المراقب بسوطه نحوها مخاطباً اياها
    المراقب
    قومي انت، ما اسمك
    آمنة:
    ( آمنة)
    المراقب (آمراً)
    اذهبي معهما
    تتحير (آمنة).. ينحني عليها المراقب ويمسكها من كتفها لأنهاضها.. تمانع.. يجرها بعصبية محاولا ايقافها.. تلتفت الى زميلتها هامسة قبل ان تقف
    أمنة
    (بهمس)
    اخبري (إسماعيل) اذا جاء وسأل عني
    يقودها الحارسان خارج(الكادر).. يقترب المراقب من زميلة(آمنة) غاضباً
    المراقب
    (بغضب)
    الم آمركن الا تتكلمين في العمل؟
    ماذا قالت لك؟
    زميلة "آمنة "( بأرتباك)
    لا ادري سيدي.. لم انتبه
    المراقب
    (واخزا اياها بعصا سوطه)
    تكلمي
    تقف زميلة (آمنة) مرتجفة وقد ظهر الفزع في عينها
    زميلة (آمنة)
    لا أدري سيدي..
    يمسكها من شعرها .. تتألم
    المراقب
    قلت تكلمي .. يا فاجرة
    هناك نظرات خوف وخشية في عيون العاملات الاخريات اللواتي استمرن بالعمل بهمة لكنهن يسترقن النظر الى مشهد الاستجواب خلسة..
    يهم المراقب يجر زميلة (آمنة) من شعرها.. وهي تتألم وتبكي
    قطع
    cut to
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
    مشهد خارجي .منطقة نخيل. نهاراً
    .................................................. .....
    منطقة نخيل وهناك قفص كبير يسمع خلفه اصوات كلاب جائعة تنبح بوحشية
    (اصوات ونباح كلاب جائعة)
    .. هناك اسطبل ربطت عنده عدة خيول
    يدخل المراقب (الكادر) مجرجرا المتقلة زميلة (آمنة) من كتفها بعنف وقد تلطخ شعرها ووجهها بالتراب وتمزقت ملابسها .. يرميها عند قدمي حارس الكلاب
    المراقب
    (مخاطباً الحارس)
    ارمها للكلاب
    تزحف المعتقلة بضعف حتى قدمي المراقب.. تقوم بتقبيلها متوسلة وهي تبكي
    زميلة(آمنة)
    (جاثية تبكي)
    رحمتك سيدي، لم افعل شيئاً
    المراقب
    هذه اخر فرصة لك، تكلمي
    زميلة (أمنة)
    (تبكي)
    طلبت مني ان اخبر احد الفتيان
    المراقب
    (مندهشاً)
    رجل؟!! هل هو عبد
    زميلة (آمنة)
    (تبكي)
    نعم، سيدي...

    المراقب
    هم .. هذا يعني أنكن تتصلن بالرجال .
    .. ها؟!!
    (ثم يركلها)
    لماذا لم تخبريني ان الخبيثة لها
    علاقة مع عبد؟! قولي : ما اسمه؟
    زميلة( آمنة)
    (بجزع)
    لا اعرفه سيدي
    زاوية مسلطة. حارس الكلاب ينظر الى المراقب وهو يستجوب الزنجية منتظراً توجيهاته وهو يتبسم بخبث .
    زاوية مسلطة:
    المراقب
    اذا كنت لا تعرفين فلماذا اخبرتك
    الخبيثة اذن، وبمن ستتصلين؟
    ها.. اجبيبي
    زميلة (آمنة)
    (على وجهها احساس بالخوف من
    نهايتها في قفص الكلاب)
    لا اعرف سيدي، صدقني.. رحمتك
    يؤشر المراقب برأسه الى الحارس.. يفتح الحارس باب القفص قليلا.. يبرز فك احد الكلاب من فتحتة الباب وقد كشر عن انيابه وهو يحشرج بوحشية
    ( صوت حشرجة الكلب)
    ينهر الحارس الكلب للابتعاد عن الباب بعصا يحملها بيده.. يعضعضها الكلب بشراسة.. يجر المراقب زميلة(آمنة) ويقربها من فك الكلب الذي ضغط عليه الحارس بالباب.. تصرخ الجارية بخوف وهلع وهي تنظر الى انياب الكلب قرب وجهها .
    زميلة (آمنة)
    (منهارة)
    (إسماعيل) ..(إسماعيل)
    يسحبها المراقب الى الخلف بعنف.. يركل وجه الكلب بقدمه دافعاً اياه للخلف.. يغلق حارس الكلاب باب القفص
    المراقب
    ( سماعيل )ي اية مزرعة يعمل؟
    تسحب الجارية نفسها الى الخلف وقد بدأت ببكاء متواصل وبصوت خفيفض
    زميلة (آمنة)
    ربما في احدى المزارع القريبة من هنا..
    سيدي
    المراقب
    اذهبي.. انكن لا تستحقن حتى طعاماً
    للكلاب
    تنهض الجارية زميلة ( آمنة) غير مصدقة نفسها.. تركض متعثرة بالتراب متلفتة الى الخلف كالمخبولة
    زاوية مسلطة. المراقب ملتفتاً الى حارس الكلاب
    المراقب
    اذهب واخبر امر حرس القصر أن ثمة علاقات بين العبيد .
    أن الخبيثة التي طلبها سيدنا تلتقي
    بعبد اسمه (إسماعيل).
    وكن حذراً من اثارة ضجة في القصر حول
    هذا الموضوع
    الحارس
    امرك سيدي
    المراقب
    (مكلماً نفسه)
    من هو(إسماعيل) هذا الذي ولج قلب
    الجارية الحسناء
    (يتحسر بشبق)
    قطع
    cut to
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
    مشهد خارجي. منطقة زراعية . ليلاً
    .................................................. ...
    منطقة زراعية تمتد حتى الافق مليئة بالبساتين الخضراء حيث يعلو سطحها سنابل القمح .. تلول من هنا وهناك تتلامع أنحداراتها بلون فضي شاحب عاكسة ضوء القمر.. هناك البغال تركت باهمال قرب تلول القمح.. بضع المرصوف متناثرة بين تلول الزرع. (إسماعيل) يسير حثيثاً.. يتلفت.. يقترب من احدى الأكواخ الذي بنيا من سعف النخيل .. يتوقف متردداً عند كوخ .. ثم يطل في الكوخ بعد ازاحة ستارة متهرئة معلقة باب الكوخ
    قطع
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
    مشهد داخلي.داخل الكوخ . ليلا
    .................................................. ....
    من جهة نظر(إسماعيل)
    p.o.v. : داخل الكوخ عبيد نائمين فوق بساط مهتريء قذر.. يبدو عليهم الانهاك والقذارة ويكسو ثيابهم التالفة اكياس القمح الفارغة، جميعهم من الذكور.. عند وسط الكوخ بصيص نار من موقد منطفيء..
    يدخل (إسماعيل) الكوخ.. ينتبه بعض العبيد.. يسحبون اجسادهم من التعب.. يتكيء قسم منهم على مرفقه.. واخرون يستندون على دعامة الكوخ.
    زاوية مسلطة:
    إسماعيل
    السلام عليكم
    احد العبيد (كبير السن ابيض الشعر)
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، ادخل.
    يبدو على إسماعيل الارتباك قليلا.. يلتفت بحذر الى الخلف.. يزيح ستارة معلق بباب الكوخ ناظراً الى الخارج.. ثم ينزل الستارة.. يفتح كيساً كان يحمله تحت ثيابه ويخرج منه عدة سكاكين.. يرميها امام العبيد الجالسين..
    ينظر العبيد الى السكاكين المرمية.. يتلفتون الى بعض باستغراب
    زاوية مسلطة :
    إسماعيل (هامساً)
    هاكم.. اقتلوهم..
    يجيبه احد العبيد (شخصية عضلان) خلال استغراب البقية وتهامسهم
    (تهامس غير مفهوم)
    عضلان
    (مندهشاً)
    هل جننت؟!!
    يلتفت (إسماعيل) مرة اخرى نحو ستارة الباب.. وجهه يتصبب عرقاً.. يعود يكلم العبيد باصرار.
    إسماعيل
    اقتلوهم.. سنعيش احراراً
    (يصمت قليلاً، ثم يكمل)
    هم قلة يسوقهم الجشع، اما نحن..
    نحن، كثرة تدفعنا الحرية وذكريات
    الوطن البعيد..
    (يصمت قليلاً، ثم يكمل)
    وعلي بن محمد
    ينهض بعض العبيد واقفين.. ينتبه اخرون معدلين من جلستهم.. يتهامسون
    ( تهامس غير مفهوم)
    احد العبيد
    من هو (علي بن محمد) يا فتى
    عبد كبير السن
    (مؤكداً)
    نعم، من هو هذا، ولماذا تحاول
    ايذاءنا؟
    إسماعيل
    الا تريدون الحرية.. الا تريدون ان تعودا
    ادميين كما كنتم في قراكم بين اهاليكم واطفالكم
    تعيشون حياتكم .
    عضلان
    لا نفهم عماذا تتكلم يا هذا
    إسماعيل
    (وكأنه لم يسمع عضلان)
    كل شيء منظم يا اصحابي فاستعدوا
    لضرب الفسقة، وان علي بن محمد
    بانتظاركم، انتم واخوانكم في كل البساتين
    عضلان
    انت تكذب.. انت شيطان يحاول
    قتلنا. اخرج، احمل سكاكينك واخرج
    ثم يتقدم (عضلان) من (إسماعيل).. ينظر في عينيه بغضب.. يدفعه من كتفه محاولاً اخراجه.. ينفض (إسماعيل) يد(عضلان) ويحدجه بنظرة غضب.. يهم (العبد كبير السن) بايقاف (عضلان) بيديه خوفاً من حصول شجار فينكشف امر السكاكين.
    العبد( كبير السن):
    (عضلان). اهدأ قليلاً
    (ثم يلتفت الى (إسماعيل)
    وانت خذ حاجياتك
    واخرج بهدوء
    ينحني (عضلان) ويحمل بعضاً من السكاكين ويرميها عند قدمي (إسماعيل).. يرمقه (إسماعيل) بنظرة اسفه.. ثم يلتفت الى البقية
    إسماعيل
    السكاكين لكم.. فكروا جيداً فلن
    تخسروا سوى قيودكم.
    وانت يا (عضلان) لا ترفع يدك
    بسهولة على اخ لك
    يعاني الغربة والعذاب والجوع
    والاستعباد
    ( ثم يصر على اسنانه هامساً)
    هل نحن حيوانات يا(عضلان)؟
    يهم بالخروج من الكوخ.. ينادي عليه(العبد كبير السن)
    العبد كبير السن
    تبدو عليك همة التعلم، أعلمني بأسمك
    إسماعيل
    ( وهو يخرج دون ان يلتفت اليه)
    اسمي (إسماعيل).. هكذا سماني
    الشيخ (علي بن محمد)
    يخرج من الكوخ ..... مزج........
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
    مشهدخارجي. أرض زراعية, منطقة عمل . نهاراً
    .................................................. .........
    ارض زراعية ممتدة حتى الافق تعمل فيها مجاميع عبيد عراة بأكياس القمح منتشرة على مدى البساتين .. قسمت كل مجموعة حيث يقوم بعض منهم بحصاد الزرع وتكويمه تلولاً.. يقوم اخرون بتكويم الزرع ..يحملها عبيد اخرون يقفون في طابور امام كل كومة من الحصاد..
    يقومون برميها على ظهور البغال حمل والإبل تحملها بعيداً.. الشمس لاهبة.. العرق يتصبب على وجوه العبيد واجسادهم .. يتحرك وسطهم مراقب مسلح بسيف في غمده ويحمل سوطاً وهو فوق فرسه.. يصرخ بالعاملين.. تبدو المجاميع الاخرى بعيده نسبياً عن بعض..
    المراقب
    تحرك لاتقف
    يسقط احد العبيد المتعبين من الاعياء.. يلتف المراقب بفرسه نحوه.. ينهال عليه بالسوط من فوق الفرس.. يتلوى العبد وهو نصف عاري فوق كومة القش .. السوط يهوي فوق جسده بكل حدة وقسوة تاركاً خيوطاً من الدم المتفجر .. اعين العبيد الاخرين تنظر الى المشهد بجزع.. العبد المجلود ممداً يرتعش جسده .. .. تبقى شفتاه ترتجفان متيبسة. يغمض العبد عينيه..
    يلتف المراقب نحو العببيد الذين عادوا الى عملهم بنشاط محاولين ابعاد سوط المراقب عنهم
    المراقب
    (صارخاً)
    اعملوا ايها القردة
    ثم يهرول فوق فرسه وسط العبد ضارباً بسوطه الهواء
    المراقب
    ( بنفاذ صبر)
    واصلوا العمل, وألا فمصيركم مثل هذا
    ( مؤشرا" نحو العبد الساقط )
    يتوقف المراقب مؤشراً بسوطه نحو احد العبيد
    المراقب
    انت
    يلتفت اليه العبد وهو يرتجف
    المراقب
    اذهب واسحب ذاك الحيوان ونظف جراحة
    واذا رأيته قد مات فارمه بعيداً
    العبد
    ( منحنياً)
    امرك سيدي
    ثم يركض تجاه العبد المجلود الذي لم يزل ممداً على كومة القش..
    زاوية مسلطة.( إسماعيل) ينظر الى المشهد وهو يسير مع الطابور حاملا حزمة من العيدان ...يقترب المراقب من موقعه وهو فوق فرسه عابساً..
    يسحب (إسماعيل ) سكيناً كان يخفيها تحت ثيابه.. يبدأ باللهاث بعنف.. يثب على المراقب.. يسحبه من فوق فرسه بشكل خاطف.. يغرس السكين في صدره ويسقطه ارضاً.. يستمر بطعنه بعنف عدة طعنات اخرى في صدره.. يبدو المراقب مبهورا وقد جحظت عيناه وتقلص فمه يتلوى جسده ويرتعش فوق كومة من الزرع .. ثم يسكن..
    يقف (إسماعيل) وعيناه شاحصتان على المراقب القتيل.. ينسحب الى الخلف لاهثاً وعيناه لم تزل شاخصة عليه
    زاوية اخرى. يتوقف العبد عن العمل.. يبحلقون بوجوم الى المراقب الممدد ثم الى (إسماعيل) الذي استمر يبتعد ببطء ناظراً اليهم
    إسماعيل
    (وهو يتنفس بصعوبة وشفتاه ترتجف)
    انتم احرار الان. ومن يريد
    اتباعي فعلي بن محمد بالانتظار،
    ومن يريد الذهاب حيث يشاء فله الخيار..
    يسير ( إسماعيل) وحيداً.. يبدأ بعض العبيد بالسير خلفه بترددً.. يبدو القسم الاخر واقفاً.. يتلفت بعضهم يميناً وشمالاً غير مصدقين ..... مزج .......
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ
    مشهد خارجي.أرض زراعية . نهاراً
    .................................................. .......
    ارض بساتين ممتدة حتى الافق ( إسماعيل) يسير وخلفه موكب من العبد حانين رؤوسهم.. وقد اصطبغت اجسادهم عرقاً من شده الحر
    (لاصوت سوى حركة الارجل فوق الارض)
    يلتقي موكب (إسماعيل) مع موكب اخر يقاطعه وهو قادم من جهة ما. يندمج الموكبان ليشكلوا موكباً واحداً ضخماً.. يكلم قسم من العبيد بعضهم.. يعانق اخرون اصحابهم
    لقطة مسلطة لأحد العبيد
    قتلناهم جميعا"
    ينظر اليه بعض العبيد بجمود مشوب بالخوف
    قطع
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
    مشهد خارجي.ارض زراعية . قبيل الغروب
    .................................................. ........
    ارض زراعية.. يبدو عند الافق غابات نخيل
    موكب العبيد يقودهم(إسماعيل) وتظهر الشمس امامهم بقرصها قرب الافق فوق رؤوس النخيل.
    يدخل (الكادر) موكب اخر ياتي مهرولاً برقص ايقاعي الفرح
    (صرخات ابتهاج وكلام غير مفهوم)
    يهرول نحوه موكب (إسماعيل) برقص ايقاعي
    تندمج المواكب جميعها.. هناك عناق كثير بين العبيد.. واخرون يصرخون ابتهاجاً..
    صوت
    قتلناهم , انهم يستحقون الموت
    (صرخات ابتهاج وكلام غير مفهوم)
    يهرول العبيد المتقدمون في المواكب المند مج بايقاع.. يتبعهم العبيد المتاخرون مهرولين بقفز ايقاعي يتجهون صوب قرص الشمس الشاخص فوق الافق
    ( موسيقى .... ايقاعية تتصاعد)
    اختفاء تدريجي للصورة
    ظهور تدريجي للمشهد


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    مشهدعام خارج طريق الوادي بستان النخيل . نهاراً
    .................................................. ..
    طريق الوادي بستان النخيل مليئة بغابات النخيل .. بستان يوجد ه بة المجسد الكبير ومنزل علي بن محمد يحيطها مرصدان يحرسهما عبيد مسلحون.. يظهر فوق الوادي عبيد مسلحون يتحركون ويراقبون.
    المعلق
    (خارج الكادر voice over
    )
    طريق الوادي. علي بن محمد
    (صاحب العبيد) وسط اشجارالنخيل
    قطع

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
    مشهد عام خارجي. بنوسالم ( ابو سالم) قلعة السجيد . نهاراً
    .................................................. ........
    قلعة السجيد ، .. ويظهر خلل نخيل طريق الوادي اتباع ابو سالم تنظر لطريق الوادي المجشر بالنخيل
    تدخل (الكادر) ابناء عمومة ابو سالم
    (اصوات فتح بابة القلعة )
    المعلق
    (مستمرا"بكلامه خارج الكادر)
    ....... الشطر الغربي من الجزيرة تظهر قلعة السجيد مستقلة لإستبعاد العبيد
    قطع

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
    مشهد عام خارجي. نهاراً
    ...............................................
    من أتباع ابو سالم .. .. تقف سرايا من مجموعات ابو ابو سالم .. وتقف عند بوابة القلعة استعداداً يتقدم كل سرية امرها فوق فرسه حيث يدخلون القلعة لتقديم محصول القمح إبن عم(سالم).. يظهر في الخلف جزء من أتباع ابو الم تسمع اصوات ابواق من سرية الموسيقى على يمين(الكادر)..
    (استمراراً للعزف في المشهد السابق)
    يدخل اتباع ابوسالم القلعة مع(سالم إبنة ).. يتراكضون.. خلفهم سالم. بزي عسكري يحيط به اتباعه وهم إبن عمة (درويش) وإبنة واشخاص اخرين جميعهم بلباس مدني.. تدخل خلفهم فتاة مميزة بجمالها واناقتها تحيطها امرأتان (هي سمية ابنة سالم ).. وجه ( ابوسالم )تعلوه ابتسامة جافة وهو يستقبل محصول القمح من اتباعة .. يتقدم (وهو ابنه سالم) .. ينحني الجميع حين يواجههم ( ابو سالم) حيث يفسحون له الطريق دون ان يكلمهم..يستقبل ( سالم) إبنتة ( سمية ) بابتسامه عريضة ويحتضنها من كتفها. تبتسم له.. يرافقها (سالم)
    المعلق
    (مستمراً ومكملاً لكلامه السابق، خارج الكادر)
    حشد ( ابو سالم) للإمساك بالعبيد الهربين من الشطر الاخر من الجزيره عند علي بن محمد
    ليحاصره وقتله مع العبيد
    في القلعة
    اختفاء تدريجي للصورة
    ظهور تدريجي للمشهد التالي

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
    مشهد خارجي . بستان الوادي . نهاراً
    .............................................
    بستان الوادي ، حركة فيكثيفة اغلبهم من العبيد المحرر ، واخرون الحراس من هم من موالين الشيخ علي بن محمد مسجد مبني من الحجر والطين .. يدخل الكادر (حسين بن إدريس) يسير حثيثاً جانب المسجد متمنطقاً سيفه ويرتدي عمامة بيضاء.. يمر بأحد الفلاحين ومعة كيس قمح ومعه عبد يحمل كيس القمح..
    يقوم الفلاح والعبد احترماً لــــــ حسين بن الادريسي حين يمر بهما
    بن الإدريسي
    السلام عليكما ورحمة الله وبركاته
    الفلاح والعبد
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
    اتشتري القمح

    إبن الإدريسي
    ( وهو ينحني لهما شاكراً منبهاً)
    حان وقت صلاة الظهر
    ثم مستمرا" بسيره الحثيث.. يقوم الفلاح بتغطيه كيس القمح بقطعة قماش ويركنها سائراً خلف إبن ادريس وقد سبقه العبد.
    يبدأ اصحاب الاكشاك بغلق اكشاكهم.. يبدواء المزارعين مستعدين لأداء الصلاه
    قطع

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
    مشهد خارجي.أمام المسجد الجامع . نهاراً
    المسجد الكبير بناية من الاجر.. بوابته عاليه ذات نقوش اسلامية متقنة، البوابة من خشب الساج.. سياج المسجد الخارجي يحيط بساحة واسعة
    المؤذن
    (خارج الكادر)
    الله اكبر.. الله اكبر. اشهد ان
    لا اله الا الله...............
    قطع

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
    مشهد داخلي .داخل المسجد الكبير . نهاراً
    ...........................................
    صحن المسجد الكبير
    يظهر الصحن مليئاً بالمصلين اغلبهم من العبيد . يتهيأون للتراصف وقوفاً لاداء صلاة الظهر.. المصلين يتهامسون اثناء التراصف.. صوت المؤذن يسمع بوضوح
    (صوت تهامس وحركة)
    (صوت المؤذن متواصلاً مع المشهد السابق
    ......... واشهد ان محمداً رسول
    الله. حيا على الصلاة. حيا على الفلاح
    الله اكبر. لا اله الا الله)
    زاوية مسلطة. يشق الإدريسي" صفوف المصلين متخذاً مكاناً في الصف الاول خلف الامام الذي يقف منفرداً يقود الجمع للصلاة (وهو من يحررالعبيد من من بنو سالم من العبودية " علي بن محمد") يعطي ظهره حالياً واضعاً سيفه قربه ويظهر منبر المسجد واضحاً امام المصلين قرب المحراب وهو مصنوع من خشب الساج المقرنص المصلون واقفون رافعين اكفهم للسماء.. ثم يركعون جميعا
    زاوية جديدة. يركع المصلين جميعاً.. ثم يبدأون بالتسليم تجاه اكتافهم يميناً وشمالاً دلالة نهاية الصلاة..
    يقف "علي بن محمد" حاملاً سيفه من الارض يقوم ابن إدريس ويقترب منه
    زاوية مسلطة (علي بن محمد) معطيا" ظهره الى الكاميرا وهو يمسك نطاقه بيديه.. ناظراً الى نقطة ما...
    علي بن محمد
    قوض جزيرتنا .. أما أن نرجع عبيدا"
    أو نموت أحرارا". لتكن معركة عادلة
    حريتنا" أمام حرية بنوسالم
    يلتفت الى( الإدريسي )
    زاوية مسلطة . جانب من وجه ( علي بن محمد )
    زاوية مسلطة .
    ابن ادريس
    سنسحقهم
    رجوعا" الى اللقطة السابقة. جانب من وجه ( علي بن محمد)
    علي بن محمد
    أريده مخذولا" أمام رجاله فلقد تحدانا ودخل وسلبوا معظم بساتنا
    أتفهم ! دخل أرضنا, ووجب علينا حمايتها ؟ تحرك

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    مشهد داخلي .غرفة سمية قلعة(السجيد). نهاراً
    .................................................. .
    غرفة في القلعة { السجيد كان" سالم " قد امر ببناها من جهد الفلاحين وعرق العبيد وقد اتخذ منها سجناً واسعاً الذي كان يظلم فيها العبيد}.. الغرفة كبيرة مؤثثة في وسطها سرير فخم احيط بقوائم انسدلت منها ستائر حريرية.. هناك شباك كبير يطل على حديقة القلعة تظلله ستائر.. تخترقه اشعة الشمس فتضيء الغرفة.
    ( سمية) منحنية على صندوق كبير مفتوح وسط الغرفة مصنوع من خشب لماع مرصع بالنحاس والاحجار الكريمة.. تخرج ( سمية) ملابسها بعناية تعينها وسميه تاخذ الوصيفة الثانية الملابس بأعتناء وترتبها في خزانة خشبية عمودية عند الجدار
    نسمع (سمية) وهي تدندن مع نفسها باغنية اثناء عملها..تترك العمل لوصيفتها.. تلتف حول نفسها مبتهجة وهي تصفف وسط الغرفة.
    بعد ان ننتهي من ترتيب الحاجيات
    ونأخذ قسطاً من الراحة، نخرج لنرى
    مدينة والدي ( سالم)
    احدى الوصيفتين
    سمعاً وطاعة اميرتي ( سمية )
    سمية
    (مصفقة بكفيها)
    والان.. كفى .. كفى، انا جائعة
    ليجهزوا لي الغداء
    تغلق الوصيفة الصندوق، والاخرى ابواب الخزانة تخرج احدى الوصيفتين بسرعة لتجهز الغداء.. تبقى الاخرى قرب (سمية) ترتب لها زينتها وثوبها الذي ترتديه تنظر (سمية) الى ثوبها متحسسة خصرها
    سميه
    (مخاطبة الجارية بهمس طفولي)
    لنصعد فوق برج القلعة ونلقي نظرة على
    بستان العبيد ريثما يجهز الغداء.. ها، ماذا
    تقولين؟
    الوصيفة
    سمعاً وطاعة سيدتي
    تهم ( سمية ) بالركض ساحبة الوصيفة من يدها
    سمية
    هيا... هيا
    قطع
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
    مشهد خارجي. بساتين الشيخ علي بن محمد . نهاراً
    ...........................................
    بساتين الشيخ علي بن محمد طويلة يبدو على جانبيه اكواخ من من سعف النخيل تفتح ابوابه على المزارع .
    عبيد يخرجون من بيوتهم مسرعين حاملين سيوفهم.. تخرج وراءهم عند ابواب البيوت نساؤهم وهن يسكبن الماء في اواني يحملنها .. يظهر بعض الاطفال يركضون بين الاشجار يتبعون اباءهم.. يتعلق قسم منهم بأبائهم.. يقبلوهم.
    قطع

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
    مشهد داخلي. داخل أحدى اكوخ العبد . نهاراً
    ...............................................
    داخل احدى اكوخ العبد . باحة الكوخ شرقية غير مسقفة.. يدخل عبد شاب الباحة مسرعا ويحمل سيفه المعلق فوق الجدار.. ويهم بالخروج
    تدخل (الكادر) زوجة العبد.. تلحق به
    الزوجة
    انتبه لنفسك يا ابا محمد
    يلتفت اليها زوجها العبد ناظراً في عينها للحظات.. يرجع اليها.. يحتضنها.. يخرج مسرعاً.
    قطع

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
    مشهد خارجي. طريق الوادي . نهاراً
    .............................................
    طريق الوادي . طريق على حلزوني قاع الوادي مرتفع جداً حيث تجد صعوبة للوصول للقمة. احدى جنبيه بيوتات من الجص والجانب الاخر أشجار نخيل
    مجموعة فرسان عبيد فوق خيولهم يسيرون بنسق خلال الطريق يتقدمهم( يحيى بن احمد ) يتبعه احد مقاتلي العبيد .
    قطع

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
    مشهد خارجي. ساحة بستان النخيل . نهاراً
    .................................................
    بستان النخيل. ارض مفتوحة مرصوفة بالاجر يحيط بها الوادي ، تحيطها بيوتات و اكواخ يقطنها العبيد الذين اتا بهم الشيخ عل بن محمد ، وتفتح عليها قرية قماح قرية الإدريسي الموالية للشيخ علي بن محمد.. اكتظت البستان بالعبيد الذين اصبحوا مقاتلين المتراصفين بكراديس.. الفرسان في المقدمة في وسط البستان وخلفهم منقاتلين اصاب البشره البضاء .. يتحرك (حسين بن إدريس) امام عشرات المقاتلين وهو فوق فرسه مراقباً اصطفافهم.. يعطي توجيهاته بكلام غير مسموع وبأشارات من يده
    يدخل( الكادر) (يحيى بن احمد) فوق فرسه متجهاً نحو ( الإدريسي)
    بن احمد
    الكتيبة جاهزة
    الإدريسي
    اسحبهم امام دار القايد
    وسوف الحقك بكتائبي
    يتحرك (بن احمد) فوق فرسه معطياً اشارة التحرك الى كتيبته.. تدخل كتيبته (الكادر) متحركة خلفه قاطعة ساحة القلعة امام مجموعة( الإدريسي).
    زاوية مسلطة. (إسماعيل) فوق فرسه امام احدى كراديس الفرسان..
    يقترب منه ( منصور الذي كان عبداً عند بنو سالم جلبة حرره الإدريسي منهم ) فوق فرسه منصور
    يطلبك قايد القلعة عاجل،
    بالمناسبة هناك اخبار عن (آمنة)
    إسماعيل
    (باندهاش)
    ماذا.. آمنة؟!! اين
    هي الان يا (منصور) ؟
    منصور
    بيعت الى احد مزارعين القلعة
    من احد كبار الفسقه في القلعة
    نظرات اندهاش وشوق في عيني (إسماعيل).. يحاول تثبيت فرسه الذي بدأ يتململ
    منصور
    (مكملاً واثر ابتسامه
    واضحة على ملامحه)
    اخبارها لدى من ستذهب اليه
    يتحرك (منصور) مبتعداً تلاحقه انظار( إسماعيل)
    اختفاء تدريجي
    ظهور تدريجي للمشهد التالي

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
    مشهد خارجي .بساتين . نهاراً
    ........................................
    بساتين زرع كثيفه. لقطة انتقاله. بغلين مسرعين يخترقان بساتين الزرع
    قطع

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
    مشهد خارجي . لأتباع ابو سالم . نهاراً

    .....................................
    اتباع سالم . مجموعة من الرجال وسط النخيل.. .. هناك ساحة واسعة تقسم المجموعة الى قسمين متناظرين .. اتباع ابو سالم يتحركون هنا وهناك.. واخرون يشحذون سيوفهم.
    زاوية مسلطة. فارس يدخل بين اتباع ابو سالم فوق فرسه مسرعاً.. يخترقه.. يصل إلى كبيرة المجموعة بصفائح يقف امامها رجان من اتباع ابو سالم مسلحان وباستعداد واضح.. يترجل الفارس.. يكلم احد الحارسين
    الفارس
    انا آمر الناس
    هناك رسالة عاجلة الى سيدي
    ( سالم) زعيم المجموعة
    الحارس
    ياسيدي لدى إبن عمه رعاه الله في قلعة ( السجيد )
    يركب الفارس حصانه ويسحب لجامه منطلقاً
    قطع
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
    مشهد داخلي . قاعة قلعة (السجيد) . نهاراً
    ...............................................
    قاعة قلعة السجيد. القاعة فخمة مفروشة.. هناك مقعد في صدر القاعة مرتفع عن ارضيتها, مخصص (السجيد), ومقاعد على جانبي القاعة يمتدان من تحت منصة المقعد الرئيسي لسجيد وبصفين متوازيين..
    نشاهد ( سالم) واقفاً ينظر إلى تحف القصر القدية .. يقف خلفه إبن عمة ( درويش).. ويقف جنبه ابنه (سالم) يقدم له تحفة بعد رفعها من منضدة طويلة شغلت احدى جوانب القاعة تنسل خلفها ستائر تظلل شبابيك القاعة.. موضحاً له مواصفاتها..
    يعيد ( سالم ) احدى التحف الى موقعها فوق المنضدة مبتسماً بسخرية
    سالم
    (ابتسامة سخرية على وجهه)
    هدايا.. نفاق.. رياء..
    .بل نريد مقاتلين موالين
    لنا بالقلب والساعد، فلقد
    ساقنا العبيد الى حروب ثارت
    مستغلين انشغال اتباعنا
    بالضغط على ( ابن ناصر)
    و( الدهلي) حتى استتب لهم الامر
    يدخل حارس القاعة اثناء كلام (سالم).. ينحني باحترام.. ثم ينتظر.. حين ينهي ( سالم ) كلامه.. يلتفت سالم الى الحارس
    سالم
    ها، ماذا هناك؟
    الحارس
    لدى امر الناس رسالة مستعجلة
    الى مولاي ( ابي سالم)
    سالم
    ليدخل
    يخرج الحارس بعد ان ينحني .. يدخل امر الناس مجرداً من السلاح
    آمر الناس
    (منحنياً باحترام)
    السلام على مولاي رعاه الله
    سالم
    وعليك السلام.. هات ما عندك
    آمر الناس
    حشد اللعين صحبه العبيد ويدربهم على فنون القتال لازاحه
    مواقعنا عند طريق الوادي الشرقي للبساتين يقودهم
    (حسين بن الإدريسي).. مولاي!!
    سالم
    ( مخاطباً امر الناس)
    من اين جئتم بهذه المعلومات؟
    ابو سالم
    (مقاطعاً باحترام)
    عن اذنكم سيدي.. لنا عيون في
    في بستان اللعين الذي اصبح مسكراً للعبيد توافينا عن تحركاتهم
    اول بأول.
    سالم
    ( مخاطباً امر لناس)
    عد الى موقعك، وكن يقظاً
    مع الناس.
    ينحني آمر بنوسالم ويخرج
    يلتفت (سالم) الى ( ابي سالم) إبن عمة ( درويش) ساخراً
    سالم
    هاه.
    اسمعتما؟! العبيد من يحدد
    زمان المعركة ومكانها
    (ثم يزعق)
    لقد تمادوا بتحرشاتهم. آه منك
    يا ابن ابي وامي، فلقد شتتت
    جيوشنا بالامصار، وجعلت عبيدنا أسيادا"
    يوجه كلامه الان الى ابنه ( سالم)
    سالم
    تحرى عن الامر جيداً، وجهز كتائبك لتلقين العبيد
    درساً، بعد ان تطرح علي خطة المواجهة
    يتحرك (سالم) وسط القاعة مكملاً تلاحقه انظار ( ابي سام) و(درويش)
    سالم
    عجباً لهذا الإدريسي ،
    ما الذي يدفعه ليقاتل من اجل هؤلاء الصعاليك.. يترك امواله وتجارته وهو سيد اهل قريتة
    لينام مع العبيد. ماذا يريد، ماذا يبغي. لا اسمع
    سوى (الإدريسي الإدريسي!! )
    درويش
    ، فال الإدريسي كانوا ناقمين
    علينا على ما اجريناه ضدهم بسبب
    صراعات فرقتي (البلالية والسعدية) في فرسان
    اما بالنسبة الى صاحبهم اللعين..
    سالم
    ( رافعاً يده ليسكت)
    لا تكلمني عن (علي بن محمد) يا فأنا أعرفه جيدا"
    اعرفه مذ كان في قلاعنا يعلم في حلقات الذكر
    هذا الرجل
    ذكي وطموح ولا يستهان به. لكن طموحه
    جعله خارجاً علينا متذرعاً بنسب علوي
    ثم ملتجئا الى عبيد تحتقرهم الخاصة
    والعامة
    ( ثم هامساً)
    أما هذا( الإدريسي) القمحي الفاسق.......
    زاوية مسلطة .
    ( ابوسالم مخاطباً ابنه سالم)
    آتنني برأس (الإدريسي) وسأخلع على قواتك
    وازيد رواتبهم
    (يضرب قبضة يده بكفه الاخرى)
    اما ( علي بن محمد) فاتركوه لي
    قطع

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
    مشهد خارجي . بستان النخيل . ليلاً
    ...........................................
    بستان النخيل خلف طريق الوادي الغربي
    من بستان النخيل تخرج منها مجموعة من اصحاب البشره البيضاء تتبعها مجموعات من العبيد الراجلة. يتقدم الجيش (الإدريسي) وخلفه مجموعة العبيد الأشداء
    زاوية مسلطة. يتقدم ( الإدريسي) مجموعات.. يقترب ( سالم) وهو فوق فرسه من ( الإدريسي)
    سالم
    ارسلني بمهمة عاجلة
    الإدريسي
    وصلني ذلك. اجعل( زيد) مكانك
    سالم
    تماماً.. سأعود قبل صلاة الفجر
    ان شاء الله
    الادريسي
    في رعاية الله وحفظه
    ينطلق(سالم) فوق فرسه يصاحبه عبد مسلح يحرسه فوق فرس اخر.. وما زالت مجموعة العبيد تخرج من بوابة السور.
    قطع

    مشهد خارجي . بساتين الزرع . ليلا
    .............................................
    بساتين الزرع
    لقطة انتقالية.سالم وحارسه ينطلقان خلال غابات النخيل.. يصادفهما وادي صغير.. يقفزان برشاقة .. يستمران في الانطلاق
    زاوية اخرى.. سالم وحارسه منطلقان بسرعة قصوى فوق فرسيهما..
    {ملاحظة: لتوضيح ان المنطقة التي يقصداها بعيدة جداً}
    يصلان الى منطقة كثيفة النخيل.. يتوقفان ويترجلان..
    تظهر امامها قوة العبيد المسلحة.. يصرخ بهما احد العبيد
    العبد
    قف.. قف
    من وجهة نظر سالم p.o.v
    عبد مسلحون وقد احاطوا بهما من كل جانب شاهرين سيوفهم.. يبدأون بالاقتراب منهما.. يتقدم احدهم بحذر شاهراً سيفه
    العبد
    من انتما؟
    سالم
    انا ( سالم) صاحبكم
    (ومؤثراً نحو حارسه)
    وهذا حارسي
    يعطي العبد اشارة الى اصحابه بتكتيف (سالم) وحارسه.. يهجمون عليهما ويقيدوهما دون مقاومة.. يقترب العبد من (سالم) يأخذ سيفه من غمده يأخذ احد العبيد سيف الحارس بنفس الوقت
    العبد
    والان، ماذا تريدان؟
    سالم
    مقابلة( بدر)
    قطع

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
    مشهد خارجي . أمام كوخ بدر . ليلاً
    ..........................................
    كوخ من سعف النخيل وسط غابات النخيل.
    يسوق العبد (سالم) وحارسه مكتوفين حيث الكوخ.. يدخلون الكوخ
    قطع

    السيناريو يتألف من ثلاثين حلقه ..
    وتقبلوا وافر تحياتي


    kl,`[ hgskhvd, hgpgri hgh,gn hghkld hgpgri hgskhvd, kl,`[


  2. #2

  3. #3
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    اليمن السعيد
    العمر
    36
    المشاركات
    5,142
    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي رد: نموذج السناريو الحلقه الاولى

    ايش اقول لك .. جدا جدا جميلة
    كاتب فوق ما نتصور وسيناريو سيقود صاحبة و شخصيات المشاهد للشهرة ..
    وفقك الله جميل جدا
    اعذرني فقد مررت بسرعة ولي عودة إن شاء الله
    شبكة توب ماكس تكنولوجي
    فقط لطالبي الاعلانات وخدمات الشبكة المدفوعة
    التواصل مع الدعم الفني مباشر من الرابط التالي
    http://www.topmaxtech.net/


    حكم تبعث في نفسي الطاقة
    « عندما نعطي، نحن نلهم الآخرين على العطاء، إما (عطاء) المال أو الوقت أو العلم » .
    عطاؤك بعلمك صدقة جارية بعد موتك
    "حديث شريف " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث منها ( أو علم ينتفع به )
    ان للحسنه نور في القلب وسعه في الرزق ومحبه في قلوب الناس

    قل لمن يحمل هماً :: إن همك لن يدوم مثلما تُفنى السعادة هكذا تُفنى الهموم
    من لا يأكل من فأسه .. لا يتكلم من رأسه
    معا من أجل دعم وأثراء المحتوى العربي

    من مواضيع مصمم راقي :


  4. #4
    تكنولوجي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    16
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: نموذج السناريو الحلقه الاولى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شهود مشاهدة المشاركة
    يا هلا ومرحبا أخي أحمد عياشي
    أشتقنا لمواضيعك المميزة
    مشكور
    ومنور المنتدى بعودتك

    لكم مني ارق واجمل تحيه فلاتبخلوا عليه بنصح

  5. #5
    تكنولوجي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    16
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: نموذج السناريو الحلقه الاولى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصمم راقي مشاهدة المشاركة
    ايش اقول لك .. جدا جدا جميلة
    كاتب فوق ما نتصور وسيناريو سيقود صاحبة و شخصيات المشاهد للشهرة ..
    وفقك الله جميل جدا
    اعذرني فقد مررت بسرعة ولي عودة إن شاء الله

    الحمدلله على سلامتك .... ومنتظرين جديدك

 

 

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
لتوفير الجهد والوقت عليك ابحث عن ما تريد في جوجل من هنا

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة توب ماكس تكنولوجي

Copyright © 2007 - 2010, topmaxtech.net . Trans by topmaxtech.

المعهد غير مسئول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه اتجاه ما يقوم به من بيع وشراء و اتفاق مع أي شخص أو جهة