بسم اله الرحمن الرحيم


تعريف العصاب : العصاب (( neurosis ))

العصاب هو اضطراب وظيفي في الشخصية بين العادي وبين الذهان ، وهو حالة مرضية تجعل حياة الشخص العادي اقل سعادة ، ويعتبره البعض صورة مخففة من الذهان .

وأعراض العصاب تمثل رد فعل الشخصية أمام وضع لا تجد له حلا بأسلوب آخر ، أي انه يمثل المظهر الخارجي للصراع و التوتر النفسي و الخلل الجزئي في الشخصية .

و العصاب ليس له علاقة بالأعصاب ، وهو لا يتضمن أي نوع من الاضطراب التشريحي أو الفسيولوجي في الجهاز العصبي ، وكل ما في الأمر اضطراب وظيفي دينامي انفعالي نفسي المنشأ يظهر في الأعراض العصابية وهناك فرق بين العصاب و المرض العصبي حيث المرض العصبي اضطراب جسمي ينشأ عن تلف عضوي يصيب الجهاز العصبي مثل الشلل النصفي و الصرع ، ومن ثم يفضل استخدام مصطلح العصاب النفسي .



تصنيف العصاب :

يصنف العصاب إلى : القلق ، وتوهم المرض ، و الضعف العصبي ( النيوراسثينيا ) ، و الخوف ، والهستيريا ، و عصاب الوسواس القهري ، والاكتئاب التفاعلي ، و التفكك ، و يضاف إلى ذلك أنواع أخرى من العصاب ( مثل عصاب الحرب و عصاب الحادث و عصاب السجن و عصاب القدر .



مدى حدوث العصاب :

الاضطراب العصابية هي اكثر الاضطرابات النفسية حدوثاً ، ويلاحظ أن هناك عددا من الناس لديهم اضطرابات عصابية و يعيشون بها طول حياتهم ولا ينكرون أبدا في استشارة معالج نفسي ، و يوجد العصاب في كل الثقافات و كل الطبقات الاجتماعية ، ويحدث العصاب اكثر لدى الإناث من لدى الذكور .



الشخصية العصابية :

العصاب هو اصل الشخصية العصابية وتتسم الشخصية العصابية بعدد من الخصائص أهمها عدم الكفاية و الضعف وعدم تحمل الضغط و بخس الذات و القلق و الخوف و التوتر و التهيجية و الإعياء و التمركز حول الذات و الأنانية و ضعف الثقة في الذات و اضطراب العلاقات الاجتماعية و الجمود ووجود المشكلات و عدم الرضا وعدم السعادة و الحساسية النفسية ( وخاصة في مواقف النقد و الإحباط ) .



أسباب العصاب :

الأسباب الوراثية نادرة ، و العوامل العصبية و السمية ليس لها دور هنا ، واهم ما في العصاب أن كل أنماطه نفسية المنشأ ، وتلعب البيئة دوراً هاما .

و على العموم فمن أهم أسباب العصاب : مشاكل الحياة منذ الطفولة وعبر المراهقة و أثناء الرشد و حتى الشيخوخة ، وخاصة المشاكل و الصدمات التي تعمقت جذورها منذ الطفولة المبكرة بسبب اضطراب العلاقات بين الوالدين و الطفل و الحرمان و الخوف و العدوان وعدم حل هذه المشاكل ، ( وطبيعي أن الحل العاصبي لهذه المشكلة حل خاطئ و أسلوب توافقي فاشل .

و كذلك يلعب الصراع ( بين الدوافع الشعورية و اللاشعورية أو بين الرغبات و الحاجات المتعارضة ) و الإحباط و الكبت و التوتر الداخلي وضعف دفاعات الشخصية ضد الصراعات المختلفة دورا هاماً في تسبب العصاب و تؤدي البيئة المنزلية العصابية و العدوى النفسية إلى العصاب كذلك فان الحساسية الزائدة تجعل الفرد اكثر قابلية للعصاب .



أعراض العصاب :

يشتمل العصاب عددا من الأشكال الكلينيكية المختلفة التي يجمع بينهما جميعا عناصر مشتركة وأعراض عامة تؤدي إلى عدم السعادة وعدم الكفاية واضطراب العلاقات الشخصية وعادة يوجد مكاسب ثانوية مرتبطة بالأعراض



أهم الأعراض العامة للعصاب :

* القلق الظاهر أو الخفي و الخوف و الشعور بعدم الأمن ، وزيادة الحساسية و التوتر و التهيجية و المبالغة في ردود الفعل السلوكية ، وعدم النضج الانفعالي و الاعتماد على الآخرين و محاولة جذب انتباه الآخرين و الشعور بعدم السعادة و الحزن و الاكتئاب .

* اضطراب التفكير و الفهم بدرجة بسيطة ، وعدم القدرة على الأداء الوظيفي الكامل ، و نقص الإنجاز وعدم القدرة على استغلال الطاقات إلى الحد الأقصى ، ومن ثم عدم القدرة على تحقيق أهداف الحياة .

* الجمود والسلوك التكراري وقصور الحيل الدفاعية و الأساليب التوافقية و السلوك ذو الدافع اللاشعوري .

* التمركز حول الذات و الأنانية واضطراب العلاقات الشخصية و الاجتماعية .

* بعض الاضطرابات الجسمية المصاحبة نفسية المنشأ .



علاج العصاب :

يجب أن يهدف علاج العصاب إلى شفاء الفرد من العصاب أولا و إعادة تنظيم الشخصية كهدف طويل الأمد .



أهم طرق علاج العصاب :

* العلاج النفسي هو العلاج الفعال ، ويأتي على رأس القائمة التحليل النفسي ، والعلاج النفسي التدعيمي ، و العلاج النفسي المركز حول العميل ، والعلاج السلوكي ، و العلاج الأساسي هو حل مشكلات المريض .

* العلاج النفسي الجماعي ، و العلاج الاجتماعي و علاج النقل البيئي .

* العلاج الطبي بالأدوية ( خاصة المهدئات ) وباستخدام الصدمات ( الأنسولين و الكهرباء ) و علاج الأعراض .





مال العصاب :

يعتبر مال العصاب افضل بكثير من مال الذهان أو الاضطرابات العضوية المنشأ ، ويلاحظ أن كل أنواع العصاب قابلة للعلاج النفسي و التحسن و الشفاء مع العلاج المناسب ( و تصل نسبة التحسن و الشفاء إلى 90% أو اكثر ) و كثير من حالات العصاب تشفى تلقائياً ( حوالي 40 إلى 60% من الحالات حين يحدث تغير في حياة المريض .


نسأل المولى عز وجل لنا ولكم الشفاء من كل سوء .



منقول


juvdt hguwhf : (( neurosis ))