بسم الله الرحمن الرحيم

وادي دوعن يمثل اعلى جزء في وادي حضرموت ويتفرع في نهايته ( وادي ليمن ووادي ليسر ) .. ويعتبر الوادي الايمن هو الاكبر في مساحته وفي تعداد سكانه .

تأتي كلمة دوعن من ( دوع ) وهو الوادي بالغة الحميريه ولانه واديان فقد قيل ( دوعان ) ولسهولة النطق سمي ( دوعن ) ...


صورة لوسط الخريبة



مدينة الخريبة اكبر واقدم قرى وادي دوعن الايمن وكانت منارا علميا مشهورا ، اذ كان بها الرباط العلمي المعروف في وقت الشيخ / عبدالله بن أحمد باسودان واتصل هذا الرباط بعلماء تريم وسيئون وشبام وغيرها من مدن الوادي التي كانت تعج بالعلماء في ذلك الوقت .. يمتاز وادي دوعن بالجبال الشاهقة ( الحيود ) وبتقارب المسافه بين الجبال اذ ان معظم مساكن وبيوت ( ديار) دوعن تشيد فوق المرتفعات وفي سفوح الجبال ويستعين اهل الوادي بالحمير في نقل امتعتهم ومحتاجاتهم الى بيوتهم ...


وطّو جبالش والحسر بالغصب يا دوعن *** لكن ما قدرو يوطّون الحيود


جمال الطبيعة في هذا الوادي وآثار الصالحين واضحة وجلية لكل زائر ، وفيه من الغرائب والعجائب الشئ الكثير الدال على قدم الحياة في هذا الوادي ، فقد رأيت بعيني في احد جبال وادينا المبارك وفي منطقة يستحيل الوصول اليها الا بالطائرة المروحية في جزء شاهق وبعيد من احد الجبال بيوتات صغيرة تشيّدت بايدي عمالقة البشر في العصور القديمة , لان البناء من حجر وبتنسيق عجيب يدهش من يشاهده ..

يستمتع سكان الوادي بجمال الطبيعة الرائع اثناء هطول الامطار الموسمية فتمتلي الرحبة ( مجرى الماء ) بالسيول الجارفة وتتدفق المياه من روؤس الجبال على شكل شلالات جميلة ورائعة ويخرج الناس الى اماكن تجمع المياه وتدفق الانهار ليقضوا ايام وليالي في تلك الجبال ...
حب في القلب راسخ للجبال الشوامخ ذي تربيت فيها ... هكذا تغنى أو محضار ...
تسقي هذه السيول اشجار النخيل المنتشرة في اطراف قرى الوادي وكذلك الاراضي الزراعية الخصبة وفي السابق كان الملاك يهتمون بنخيلهم وباراضيهم ويجنون من محاصيلها الارباح وكانت تباع باثمان غالية ، فيرهن احدهم نخلتة اوجزء منها ليخرج من ازمة ماليه مر بها ،، اما الآن فقد عزف الناس عن استثمار هذه الثروة خاصة بعد هجرة معظم اصحاب هذه المزارع من الوادي ولم يعد هناك أي اهتمام بها وتلف الجزء الكبير منها واصبحت تباع بابخس الاثمان ولا تجد المشتري الا بمشقة ..
الدخل الوحيد لمعظم سكان الوادي صلات اقربائهم المغتربين في الخليج وفي السعودية ... وقد تركزت هجرة سكان الوادي الى دول الخليج والسعودية والى المكلا وعدن ...

من أهم خيرات هذا الوادي العسل الدوعني الاصيل ،، فلا تخلو قرى هذا الوادي من المناحل ( الجبوح ) بين قليل وكثير والمتأمل في هذه المملكة العظيمة يجد العجب العجاب ،، ويقوم النحاله بنقل مناحلهم الى اماكن الامطار وتكاثر شجر السدر ( العلوب ) .. والمتأمل لسفوح جبال دوعن يجدها ملئية بهذه المناحل ..
في كل جزء من هذا الوادي قرى تتفاوت في تعداد سكانها وكثافة المباني التي شيدت فيها ،، فمن اكبر قرى وادي دوعن :

الهجرين :
وهي تقع في حضن جبل فارد جاثم على الارض كا لجمل البارك من غير عنق ( هكذا وصفها ابن عبيد اللاه ) وفي ضاحية من ضواحي الهجرين ساقية تسمى ( دمون ) ويقال انها موطن امرئ القيس حيث اشار اليها بقوله :
تطاول الليل علينا دمون **** دمون انا معشر يمانون *** وانا لاهلنا محبون
ومن اعيانها السادة آل الكاف وآل العطاس وآل الجيلاني وآل العفيف وآل البطاطي وغيرهم
وتجاور الهجرين قرية تسمى( خريخر ) معظم سكانها من آل محفوظ وفي جنوب الهجرين جبل ذاهب طولا الى دوعن وعلية بلدة يقال لها ( صليع ) ايضا هي لآل محفوظ وقد اشار اليها امرئ القيس في قوله :
اتاني واصحابي على رأس صيلع **** حديث اطار النوم عني وافحما
وللمحضار قصيدة رائعة في الهجرين يقول فيها :
من قال لك في مصر خذ قصرين *** باقول با الا كود في الهجرين

غار السودان :
قرية صغيره تاتي بعد صيلع في الطريق الى دوعن ..

نسرة :
فيها آثار لديار قديمة وهي من قرى الوادي الصغيرة ..

قيدون :

من قدامى البلاد وهي موطن الشيخ / سعيد بن عيسى العمودي ومن ساكنيها واعيانها آل الحداد وآل باعقيل وآل العمودي والباداهيه والباحسن ..

صيف :
يقال انها سميت باسم قبيلة من حمير ،، وفيها مجمع للدوائر الحكومية الخاصة بمنطقة دوعن لموقعها المتميز من الوادي ومن سكانها آل جمل الليل والبادغيش وغيرهم .. وفي الجهه المقابلة لصيف تقع بلدة ( حصن الجعافرة ) للباجعيفر .. ثم يأتي وادي صغير يسمى ( وادي فيل ) فبلدة كوكه التي تقع في مفترق الواديين بعدها يتفرع الوادي المبارك الى قسمين هما (( وداي ليمن ووادي يسر )) وقد اشار اليهما بامخرمة في قصيدته الجميلة وبعض التعقيب للحبيب احمد المحضار والتي جاء فيها :



يابن سالم اذا شرفتوا علـى طـلال دوعـنواستبانـت لكـم بانـات ليسـر وليـمـن


قف وكبـر وقـل يالله لـك الحمـد والمـنفانـه الـوادي المشهـور مـن زام مديـن


مـا تجلـى لموسـى غيـر بالـواد ليمـنكلمـه بـه بـلا واسـط وللنـور عـيـن


من هنـا فاشهـروا ليمـن وفضلـه تبيـنكل من قال مصر أحسن فقل دوعن احسـن


مصر يسقيـه بحـر انشـأ لـه الله وكـونوان ذا دوب يشرب من جيا المـزن لقطـن


مـا تعـدي سيولـه فـي رحابـه مشنـنوادي ما كما مسكنـه فـي الارض مسكـن


ما بـدا حـد غـرس نخلـه ومالـه وقنـنلا ولا مال يوجـد مثـل مالـه ولا أزيـن


كـل خطـوة مئـة دينـار والبائـع أغبـنما على الارض خلق أحسن من اهله ولا أدين


من تعفف وصلـى منهـم الفـرض برهـنفيه يا رب عالم خاض فـي العلـم وامعـن


فيه يـا رب عـارف فـي ترابـه مكفـنشف خميره كما السلوى وروبته كـا لمـن




خديش :
تقع هذه القرية في الجانب القبلي من الوادي ، ومن سكانها الباعطية وآل باحطاب وآل بروم ..

قرن ماجد :
وتقع في الجزء الايمن من دوعن في الاتجاه الى اعلى الوادي ومن سكانها آل باريان وغيرهم ..

بلاد الماء :
وتقع في الجزء المقابل لقرن ماجد ومن سكانها آل بروم وآل خرد وآل العمودي ..

بضه :
وهي من كبرى قرى وادي دوعن وتقع في الجزء القبلي للوادي وقد امتد العمران في هذه القريه ليصل الى الجزء الشرقي ،، ويقام بها سوق اسبوعي كل يوم احد يجتمع فيه خلق كثير من مختلف قرى دوعن وايضا من السيطان والبوادي المجاورة للوادي وتاتي قوافل السيارات المحملة بانواع الماكولات والاطعمة والاسلحة وغيرها .. ومن اعيانها آلمشائخ آل العمودي ( آل مطهر ) والسادة آل خرد .. وفيها عقبة توازي عقبة شتنه في رحاب وعقبة خيلة في ليسر ومنها يصعد الناس الى السيطان وبلاد البادية المجاورة ..

لجرات :
تأتي في ترتيبها بعد بضه وفي نفس الاتجاه ومن سكانها البابطين والبغلف ..

غيل بلخير :
ومن سكان هذه القرية آل بلخير وآل باطرفي ..

خسوفر :
بلدة صغيرة من سكانها آل بغلف ..

هدون :
وفيها قبر نبي الله هادون وتقام فيها زيارة سنوية في 15 شعبان .. ومن سكانها آل باخشوين وآل باشيخ ..
(( ليلة النصف من شعبان وعدك الى هدون ))

رحاب :
تاتي بعد هدون في ترتيبها ،، وفيها العقبة المشهورة ( شتنه ) التي يسلكها كل من اراد الذهاب الى المكلا ..
ومن سكانه آل الجفري وآل الحبشي وآل باعبدالله وآل با شماخ وغيرهم ..
وقد اشار اليها المحضار بقوله :

مكانش يا حسر دوعن عسيره *** فلوس التاج ما قدرت توطيش
وشتنه عادها عقبه عسيره *** مع المخرج تلقي كم تناويش


القويرة :
وهي في الجانب القبلي من الوادي ومن اعيانها السادة آل المحضار والمشائخ الباقيس والباجبع وآل باحسين وغيرهم .. ومنها شاعرنا الكبير / حسين ابوبكر المحضار رحمه الله .. وفي ضواحيها بلدة ( حالبون ) و ( جويضات ) ..

القرين :
وتقع في الجزء الشرقي من الوادي وتقابل القويرة .. ومن اعيانها السادة آل البار والبافقيه وآل بامشموس وآل باعامر وغيرهم .. وتقام بها زيارة سنوية في 12/ ربيع الاول ..



صور للخريبة وتظهر القرية المقابلة لها ( شرق ) وكذلك جزء من وادي الخلّه


عورة :
وهي القرية التي كانت دارا للحكم ( مصنعة الباصرة ) ومن اعيانها الباصرة والباشنفر ..

الرشيد :
ومن اعيانها المشائخ البازرعة والباناجة وآل الحبشي وغيرهم..

المشرقي :
قرية صغيرة في الجزء المقابل للرشيد ..

الخريبة :
وهي كبرى قرى وادي دوعن وفيها سوق يرتاده الكثير من سكان القرى المجاورة لها وبها رباط علمي يهتم بتدريس علوم الشريعة تابع لجامعة الاحقاف ، ومن اعيانها المشائخ الباراس والباسودان والباجنيد والساده آل الجيلاني وآل البار وآل العطاس وآل الجفري وآل العيدروس وآل باجنيد , والباخريبة والباعبيد والبانبيلة والباجسير وغيرهم .. وتقام بها زيارة سنوية تسمى ( زيارة العيدروس ) .. امتد عمرانها الى اطراف متباعده ، وتكونت منها قرية صغيرة سمّيت ( باجساس ) كل سكنها من أهالي الخريبة وتقع في الجزء المقابل لها ..




من الجبال الخلفية للخريبة


]
للخريبة مكانة متميزة في الوادي

شرق :
وتقع في الجهه المواجهة للخريبة وبها كانت ادارة البرق ودار القضاء والحكم ، ومن سكانها آل الذيباني وآل الباعبيد ، ويجاورها وادي متفرع صغير يسمى ( الخلّة ) يزرع فيه بعض الفواكه ولخضروت البسيطة وفيه عين جارية على مدار السنة ... وكذلك الكثير من اشجار النخيل التي يمتلكها بعض سكان الخريبة ...







صور من نافذة البيت


شويطة :
قرية صغيرة بجوار "شرق" ويفصلها عنها ( الخلُّة ) وقد رحل معظم سكانها الى المكلا وضواحيها وهم من البادية ...

قرن باحكيم :
وقد اتصلت المبادي بين الخريبة وقرن باحكيم لتصبح قرية كبيرة ممتدة الاطراف ،، ومن اعيان القرن قبائل آل باحكيم وقد كانت لهم تجارة وثروة عظيمة وعقارات في مصر وكانت اليهم دولة بلادهم حتى نجمت بينهم وبين القعيطي فتنة ، ولهم وجود الآن في مدينة عدن كتجار ولايزال الجزء اليسير منهم في الوادي ..


صورة لسوق الخريبة من الاعلى


رباط باعشن :
وهي من كبرى قرى دوعن ومنها المشائخ الباعشن ،، وفيها مقبور الشيخ سعيد بن محمد باعشن صاحب كتاب ( بشرى الكريم ) من اوسع كتب الفقه واشهرها .. وفي هذا الجزء ينقسم الوادي أيضا الى قسمين وتقع الرباط في الوسط ..
ومن سكانها آل العمودي وآل الصافي وآل العطاس وآل الحامد وآل باعشن والبن لاذن وغيرهم .. وتتصل الرباط ببلدة حصن باصم من ناحية المشرق ..



صورة لجامع الخريبة


قرحة الباحميش :
وفيها قبائل الباحميش المعروفين بالعلم والحكمة .. وبعدها بلدة ( غيل باحكوم ) ثم منطقة أهل الصعيد وبعدها ينتهي الوادي ..

اما الشق الايسر من الوادي :

فحتى لا اطيل عليكم فهذه اسماء اهم القرى فيه :
1- العرسمة ... 2- الجحي ... 3- صبيخ ... 4- خيله "بلاد آل بقشان" وفيها العقبة المعروفة تسلكها السيارات في طريقها الى المكلا ... 5- تولبه ... 6-ضري ... 7- حوفه ... 8- الدوفه ... عقرون ...
لم يكتب في تاريخ دوعن الا القليل منهم ابن عبيداللاه في كتابة ( ادام القوت أو معجم بلدان حضرموت ) وكذلك السيد علوي بن طاهر الحداد ..
وللخريبة في الوجدان مكانة متميزة ، لهذا سيكون الموضوع القادم عنها باذن الله ... الى ذاك الوقت أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ...











صور متنوعه لزخارف داخل بعض البيوت



,h]d ],uk dleg hugn [.x td pqvl,j hygn dleg [.x ],uk pqvl,j