تعريف من توني بوزان Tony Buzan

الخريطة الذهنية : هي تقنية رسومية قوية تزودك بمفاتيح تساعدك على استخدام طاقة عقلك بتسخير اغلب مهارات العقل بـ كلمة ، صورة ، عدد ، منطق ، ألوان ، إيقاع ، في كل مرة
و أسلوب قوي يعطيك الحرية المطلقة في استخدام طاقات عقلك .
الخريطة الذهنية يمكن ان تستخدم في مختلف مجالات الحياة وفي تحسين تعلمك وتفكيرك وبأوضح طريقة وبأحسن أداء بشري .

الخريطة الذهنية بتعريف عبدالله العثمان هي :

هي طريقة رائعة تعتمد على رسم كل ما تريده في ورقه واحدة بشكل منظم تحاول فيها قدر الاستطاعة استبدال الكلمات برسمه تدل عليها بحيث تستطيع وضع كل ما تريد في ورقة واحدة بطريقة مركز ومختصرة وسهلة التذكر بالنسبة لك .

الخريطة الذهنية بتعريف د. نجيب الرفاعي ( موجهه للطلاب ) هي :

وسيلة ناجحة من وسائل الدراسة تقوم بربط المعلومات المقروءة في الكتب والمذكرات بواسطة رسومات وكلمات على شكل خريطة فأنت أولاً تقرا الفكرة في المادة المكتوبة ومن ثم تحولها إلى كلمات مختصرة ممزوجة بالإشكال والألوان فبمكانك اختصار فصل كامل في ورقة واحدة حجم ( A4 )

وبتعودك بالنظر إلى هذه الورقة ستجد من "السهولة جدا" استخراج المعلومات منها أثناء الدراسة وأثناء الاختبارات والامتحانات

وهذا شرح من توني بوزان مخترع الطريقة ( من كتاب استعمل ذاكرتك ) :

ينسى الكثيرون ما سبق وان دونوه من ملاحظات ، وذلك لأنهم يستغلون جزءا صغيراً فقط من عقلهم أثناء عملية تدوين الملحوظات . إن تقنية خرائط الذهن ستساعدك على تذكر الكتاب بالجملة .

تستخدم أنظمة تدوين الملاحظات القياسية العبارات والجمل والقوائم و والأسطر والأرقام ولذا فان هذه الأنظمة لا تستخدم إلا مبادئ ذاكرة اللحاء الأيسر فيما يخص الكلمات و القوائم والمنطق و الترتيب والتسلسل والأرقام
تاركة بذلك الخيال و الربط والمبالغة والاختصار والحماقة و الفكاهة واللون والإيقاع والحواس .

ولكي تنجح في تدوين الملحوظات جيداً عليك أن تعارض التقاليد وتستخدم جزئي مخك الأيسر والأيمن وبالإضافة إلى كل مبادئ الذاكرة الأساسية وانك لتستخدم في هذا النظام المتبع لتدوين الملحوظات صفحات بيضاء غير مسطرة وبالإضافة إلى صور دلالية هامة ( الجزء الأيمن ) تلخيص الفكرة الرئيسية للملحوظة التي تدونها .

ويتفرع من هذه الصورة الرئيسية سلسلة من الخطوط المتصلة المكتوب عليها ( الجزء الأيسر) أو المرسم عليها ( الجزء الأيمن ) للمفردات الدلالية الهامة أو صور حقيقية للمواقع والأفكار الفرعية التي تود تذكرها في المقام الأول . ويتفرع من هذه الأسطر مزيد من الأسطر التي تضمنها ميزة أخرى مفردات وصوراً دلالية هامة ، وبهذه الطريقة تتمكن من إنشاء خريطة ذهنية مليئة بالألوان والخيال و والترابط والأبعاد المتعددة لكل ما تريد تذكرة من ملاحظات .

وعن طريقة تدوين الملاحظات بهذه الطريقة ستتمكن من تذكر كل ما تكتبه فوراً وبشكل كامل لتطبيقات كل مبادئ الذاكرة كما ستجد أسلوب تدوين الملاحظات متعددة الأبعاد بما يقوي الذاكرة . كما ستجد أن هذا الأسلوب يجعلك تفهم و تحلل وتفكر بطريقة نقدية في كل ما تدونه من ملاحظات وهذا الأسلوب يتيح أمامك الفرصة لتوجيه كامل انتباهك للمحاضر أو الكتاب الذي تتعلم منه .
لقد تناولت هذه التقنية وتطبيقاتها بشكل منفصل في كتابين هما الخريطة الذهنية واستخدم عقلك

وقام احد المحررين الذين تولوا مراجعة هذا الكتاب باستخدام خرائط الذهن الموجودة بشريحة الألوان رقم 3 وذلك لكي يستعين بها في إعادة تنظيم وتلخيص كل المعلومات الموجودة في هذه الفصول . حينما تكتشف مجموعة طبيعية من معلومات عامة وأنظمة محددة ونظام الذاكرة الأعظم وتطبيقاته وخرائط الذهن واستخدامتة

وباستخدام المفردات والصور الدلالية فان تقنية إعداد خرائط الذهن تمكنك من تذكر كتاب بأكمله في هيئة تمثيل توضيحي ذي جانب واحد وبتطبيق مبادئ الذاكرة والتفكير الإبداعي هكذا في ملاحظات خرائط الذهن الخاصة بك فانه يمكنك التعامل مع أي موضوع جديد بسهولة وتنجح في اختبارات "بتفوق" .

5- فوائد و أستخدامات الخرائط الذهنية
فوائد الخرائط الذهنية حسب ( توني بوزان )
- إعطائك نظرة شاملة للمواضيع الكبيرة
- تمكنك من تخطط طرق / عمل اختيارات من أين أتيت و إلى أين تذهب
- جمع اكبر قدر من المعلومات والبيانات
- تشجعك على حل المشكلة بعرض طرق مختلفة وحلول متنوعة
- تمكنك لتكون أكثر فعالية
- يكون الشكل ممتع للنظر والقراءة و التأمل والمذاكرة
- شكل جذاب ومريح للعين وللعقل
- تسمح لك بمشاهدة الصورة الكاملة والتفاصيل في نفس الوقت

ماذا تحقق باستخدام الخريطة الذهنية ( دراسياً حسب د. نجيب الرفاعي):
- اختصار المهمات
- السهولة في التنظيم
- التسلية ( لأنها تعتمد على أشكال و رسومات وبالألوان )
- استمرارية المعلومة
- التنظيم ( بعد التعود عليها سوف تكون منظم في كل شي)
- سرعة التذكر
- التركيز

فوائد الخريطة الذهنية كما يراها الأخ عبدالله العثمان :
1- تعطيك صورة شاملة عن الموضوع الذي تريد دراسته أو التحدث عنها بحيث أنك سترى الموضوع بصورة أكثر شمولية يعني كل شيء في ورقة واحدة .
2- تعطيك صورة واضحة عن موقعك الآن .. أين وصلت .. ماذا تريد (هدفك) ؟ .. من أين ستبدأ .. ما هي العوائق ؟؟
3- تجعلك تضع أكبر قدر ممكن من المعلومات في ورقة واحدة بشكل مركز ومختصر يغنيك عن رزم من الورق .
4- تمكنك من وضع كل ما يدور في ذهنك وكل أفكارك عن الموضوع في ورقة واحدة .
5- تجعل قراراتك أكثر صواباً .. فعندما تضع المشكلة في ورقة واحدة .. فإنك تنظر إليها نظرة شاملة لكافة جوانبها .. كل الإمكانيات .. كل العوائق .. كل الحلول المقترحة .. أفضل حل ..
6- عندما تبدأ في الرسم وتضع كافة جوانبه في الخريطة فستفاجأ بكمية الأفكار التي تنهمر عليك لأنك تتعامل مع عقلك بطريقة مشابهه لطريقة عمله .

الفوائد التربوية للخريطة الذهنية حسب ( د. فوزي حرب أبو عودة ):
تساعد الخريطة الذهنية المتعلم والمعلم في تحقيق التالي:
1- تنظيم البناء المعرفي و المهاري لدى كل منهما.
2- المراجعة للمعلومات السابقة:فالفضاء الفسيح الذي ترسمه الخريطة الذهنية للمتعلم تمنحه فرصة مراجعة معلوماته السابقة عن الموضوع.فترسخ البيانات والمعلومات الجديدة في مناطق تعرفاتها الذهنية.
3- المراجعة المتكررة للموضوع:إذ أنها توسع الفهم وإضافة بيانات ومعلومات جديدة لما هو موجود. فبعض المتعلمين قد يجدون صعوبة في رسم خريطة ذهنية للدرس أثناء عرضه،ولكن يسهل عليهم ذلك عند مراجعته.
4- مراعاة الفروق الفردية عند الطلبة:إذ أن كل منهم يرسم صورة خاصة للموضوع بعد مشاهدة خريطة الشكل الذي توضحه حسب قدراته ومهاراته.
5- تطوير المتعلمين لأسئلة جديدة عن بيانات ومعلومات قد حصلوا عليها من خلال الخريطة،والتي تطور أيضاً العمق المعرفي والمهاري للمتعلم في موضوع ما.
6- إعداد الاختبار المدرسي،وذلك من خلال وضوح الجزئيات التفصيلية للموضوعات.
7- تلخيص الموضوع عند عرضه-الملخص السبوري.
8- توثيق البيانات والمعلومات من مصادر بحثية مختلفة.
9- المراجعة السريعة للموضوعات من قبل المتعلمين؛ عندما لا يجدون متسعاً من الوقت لمراجعة تفصيلية.
10- سهولة تذكر البيانات والمعلومات الواردة في الموضوع من خلال تذكر الأشكال المرتسمة في أذهانهم.
11- رسم صورة كلية لجزئيات الموضوع التفصيلي.
12- تنمي مهارات المتعلمين في الإبداع الفني لتوضيح البيانات والمعلومات المكونة للموضوع.
13- توظيف التقنيات الحديثة في التعليم والتعلم كالحاسوب،وجهاز العرض فوق الرأس،والشرائح، والتسجيلات الأخرى وغيرها.
14- تقلل من الكلمات المستخدمة في عرض الدرس؛فتساعد في شدة التركيز،وتسهل فهمه بوضوح من قبل المتعلمين.

استخدامات الخريطة الذهنية
يمكن للكبار والصغار والرجال والنساء والطلبة والمعلمين على حد سواء استخدامها فالكل يحتاج إليها واليكم بعض استخداماتها :
1- في الدراسة
2- لتحسين الذاكرة
3- في الخطابة
4- لأرقام الهواتف
5- للتخطيط
6- كتابة المقالات او البحوث
7- طلبات المنزل
8- للترتيب
9- للمخازن
10- للألعاب
11- للدورات
12- للخطابة
13- لوضع القوانين لأبنائك قوانين البيت
14- لاتخاذ القرارات
15- للتعبير عن المشاعر
16- لتلخيص الكتب
17- لوحة الشرف للمدارس
18-للمدرسين للشرح
19- لبناء المشاريع





juhvdt uk hgohv'm hg`ikdm hgohv'm