المخرج وتوجيه انتباه المتفرج - الإخراج التلفزيوني :: السينمائي ::
أهلا وسهلا بك إلى معهد توب ماكس تكنولوجي.
  1. ما شاء الله تبارك الله ( يا ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك )
  2. معهد توب ماكس تكنولوجي | أعلى قمة للتكنولوجيا الحديثة في الشرق الأوسط - صرح علمي متميز
  3. طريقة تسجيل عضوية في معهد توب ماكس تكنولوجي بشكل سريع
    مع ملاحظة أن التسجيل مجاني ومفتوح طيلة أيام الأسبوع عند تسجيل العضوية تأكد من البريد الالكتروني أن يكون صحيحا لتفعيل عضويتك وأيضا أن تكتبه بحروف صغيره small و ليست كبيرة تستطيع أيضا استخدام الروابط التالي : استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية
  4. اشترك ألان في خدمة رسائل المعهد اليومية لتعرف كل جديد اضغط هنا للاشتراك
التفاصيل : الردود : 1 المرفقات : 0 المشاهدات: 8556 مشاهدة
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق…

المواضيع المتشابهه

  1. مساعد المخرج والسيناريو :: مساعدوا المخرج
    بواسطة topmaxtech.com في المنتدى المخرج والسيناريو
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-01-2014, 06:47 PM
  2. مشاركات متخصصة بالطفولة تطرح النموذج العربي المتفرد في تأسيس الأطفال
    بواسطة كاتب الأخبار في المنتدى المركز الاخباري
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-18-2012, 03:10 AM
  3. السيناريو :: الدراما :: طبيعة المتفرج و الفرجة
    بواسطة أحلام في المنتدى المخرج والسيناريو
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-13-2009, 10:04 PM
  4. المخرج والممثل :: أختيار وتوجيه الممثل
    بواسطة topmaxtech.com في المنتدى الإخراج التلفزيوني :: السينمائي ::
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-08-2008, 08:15 PM
  5. المخرج وتوجيه الكاميرا الواحدة
    بواسطة topmaxtech.com في المنتدى الإخراج التلفزيوني :: السينمائي ::
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-08-2008, 08:06 PM

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مدير عام
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    388
    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي المخرج وتوجيه انتباه المتفرج

    أتاح أسلوب التصوير للمخرج السينمائي الفرصة لأن يحرر المتفرج من التقيد بوجهة نظر واحدة فقط لما يراه , فهو يستطيع أن يري نفس الموضوع من أكثر من زاوية , حيث تقدم له كل لقطة جديدة زاوية جديدة يراها من خلال عين الكاميرا المتجولة دوماً . ومن أحد المفاهيم الأساسية في صناعة السينما هي أن الكاميرا كثيرة الحركة تُبقي المتفرج في حالة إثارة دائمة .فبالرغم من أنه يكون جالساً مستريحاً في مقعده , إلا أنه يفضل الانتقال من مشهد لمعركة حربية , إلي حجرة صغيرة تضم عاشقين , ومن ثم إلي حقل ريفى ملئ بأعواد الذرة مثلا , لأن ذلك يشعره بأنه في حالة حركة دائمة ويحرره من قيود المكان . وبوجه عام يجب على المخرج جذب انتباه المتفرج إلي أهم العناصر في الكادر في أية لحظة من الفيلم , فهذه القاعدة هي جوهر فن االأخراج . وربما يكون هذا العنصر شخصاً أو شيئاً أو مكاناً , المهم أن عليه أن يقرر قبل التصوير الأولويات الدرامية التي سيقدمها للمتفرج . ونستطيع أن نقول أن هناك طريقتين أساسيتين لأخراج أي موضوع :الأولي : هي تغيير وضع الكاميرا حتي تصبح علي مسافة مناسبة من الموضوع والتقاط صورته بالعدسة المناسبة .والثانية : هي تغيير العدسات من لقطة لأخري , مع اختيار العدسة ذات البعد البؤري المناسب , دون تحريك الكاميرا .
    ومن الواضح أن الاختيار الثاني هو الأسهل , لكن المشكلة أن العدسات غالباً ما تتسبب في حدوث نسبة تشوه للصورة . فبالرغم من أن عدسة الكاميرا تشترك مع العين البشرية في بعض المواصفات , إلا أنها تختلف عنها في صفات أساسية . ففى حين نجد الكاميرا لا تفرق بين الأشياء , ولا يمكنها رؤية العمق الحقيقي للصورة كما تشوه المنظور , نجد أن العين البشرية تميل إلي انتقاء ما تراه , ومايجذب انتباه صاحبها , وتجاهل كل ما ليس مهماً .
    لهذا السبب يجب أن يراعي المخرج اختيار العدسات في حدود إمكاناتها , بل ويحاول التقريب بين طبيعتها وطبيعة العين البشرية الاختيارية , وإبراز ما يهم المتفرج في السياق الدرامي والفني للفيلم , وفي نفس الاتجاه أيضاً يجب أن تسير حركة الكاميرا والممثلين . كما أنه يمكن للمخرج أيضاً استغلال عيوب العدسات في خلق تأثيرات بصرية ونفسية علي الشاشة .أى أنه يجب علي المخرج أن يجذب عين المتفرج إلي العنصر الهام في اللقطة من خلال التصميم المدروس للعناصر البصرية المجتمعة داخل الكادر . فمع المساحة الكبيرة لشاشة السينما , يمكن أن تقع عين المتفرج بسهولة علي أية نقطة علي الشاشة بعيداً عن الممثل أو الموضوع الذي يجب الانتباه إليه , إذا لم يقم المخرج بالتحكم بقوة في جذب انتباهه .
    ومن العوامل المؤثرة في توجيه نظر المتفرج , وبالتبعية توجيه انتباهه :
    1- الحركة : تعتبر الحركة في حد ذاتها عنصراً هاماً في تكوين اللقطة , ربما يفوق بقية العناصر إذا كان بالقوة الكافية . ويمكننا تعريف الفيلم السينمائي مقارنة بالصورة الفوتوغرافية بأنه مجموعة من الصور في حالة حركة دائمة , سواء كانت ناتجة عن حركة الكاميرا , أو الموضوع المصور , أو الاثنين معاً . وتكون الحركة جذابة للغاية للعين إذا كانت مبررة وقوية , إلي حد أنه يمكنها التغطية علي أية مشاكل أخري في تكوين الكادر .
    والحركة الأفقية التي يعبر فيها الموضوع الشاشة بسرعة هي أكثر حركة يمكنها جذب انتباه المتفرج , ويأخذ نفس القدر من الاهتمام التحرك من خلفية الكادر إلي أمامه قطرياً . وإذا تزامنت الحركتان معاً , فسوف يحوز الموضوع الأكبر حجماً في الكادر والأسرع , قدراً أكبر من انتباه المتفرج , أو سيتوزع اهتمام المتفرج بينهما بالتساو. لكن هناك استثناء يخص قدرة الحركة بوجه عام علي جذب الانتباه . فمثلا إذا كانت كل العناصر في الصورة في حالة حركة , عدا عنصر واحد , يكون هو الأقرب إلي جذب انتباه المتفرج . وينطبق هذا الاستثناء أيضاً علي الموضوع الذي يتحرك في اتجاه معاكس لحركة مجموعة ضخمة من الموضوعات , مثل رجل يحاول شق طريقه مواجهاً حشود من الناس تهرب من حريق مثلاً .
    ولا يقل شكل الحركة أهمية عن شكل الموضوع نفسه داخل تكوين اللقطة , فمن الممكن أن يتحول تكوين جيد ثابت إلي تكوين غاية في السوء بمجرد أن يتحرك الموضوع المصور إذا لم تكن حركته مرسومة مسبقاً ومحددة بدقة , لذا يجب أن تتحدد بداية ونهاية الحركة , والطريق الذي سيسلكه في كل لقطة . لذلك أثناء تصوير مشهد من عدة لقطات لموضوع يتحرك بسرعة , يجب على المخرج أن يراعى تكرار نهاية الحركة التي تحدث في اللقطة الأولى في بداية اللقطة التالية , لأن عين المتفرج تميل إلي الاحتفاظ بالجزء الأخير من الحركة الأولي , لذا يجب أن تبدأ حركة الموضوع في اللقطة الثانية من نفس المكان الذي توقفت عنده الحركة في اللقطة الأولي( تكرار الحركة ) , سواء كانت وسيلة الانتقال هي القطع , أو المزج . . كما يجب على المخرج أيضاً استبعاد أية حركة غير هامة في اللقطة , حتي لاتشتت انتباه المتفرج وتحوله عن النقطة المطلوب النظر إليها . فكلما كانت اللقطة أكثر ثباتاً كلما كانت أية حركة بسيطة ملحوظة .
    ومن الممكن أن تضيف حركة الكاميرا أيضاً إلي الطاقة الحركية للَقطة , ولكن يجب أن يكون هناك في دراما اللقطة ما يدفع الكاميرا إلي التحرك , كما لا يجب أن يتم تحريكها بدون مبرر .
    2- الإضاءة :
    يجذب الموضوع المضاء بشكل أقوي عين المتفرج أكثر , كما أن الألوان الفاتحة تجذب العين أكثر من الداكنة . فعلي سبيل المثال يمكن أن يجذب شخص يرتدي ملابس بيضاء ويمتطي جواداً أبيض العين , حتي إذا كان محاطاً بعشرات الأشخاص في نفس الحجم والوضع داخل الكادر . وكلما كانت إضاءة المشهد خافتة , كلما كان إدراك المتفرج للنقطة المضيئة أكبر . إلا أن هذه القاعدة تنعكس إذا كانت خلفية الصورة شديدة البياض , مثل أرض مغطاة بالثلوج , حيث يكون الجزء الداكن في الصورة هو الأقرب لإدراك المتفرج . المصدر
    http://www.arabfilmtvschool.edu.eg/


    hglov[ ,j,[di hkjfhi hgljtv[ hglov[ hkjfhi



    توب ماكس تكنولوجي

    هل تحتاج إلى موقع الكتروني ؟
    هل تحتاج تصميم شعار لمشروعك ؟
    هل تحتاج لأن يكون موقعك قويا ؟
    هل لديك منتجات و تحتاج أن تسوقها و تبيعها على الانترنت ؟
    هل تحتاج زيادة عدد زوار موقعك؟
    هل تحتاج حلول متكاملة لمشاكل المواقع؟
    هل تحتاج برنامج اداري لعملك؟
    هل تحتاج أن تجعل موقعك ديناميكيا ؟
    كل ذلك هنا ويأسعار منافسه ..
    http://www.topmaxtech.net/



    من مواضيع topmaxtech.com :


  2. #2
    تكنولوجي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    العمر
    40
    المشاركات
    5
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: المخرج وتوجيه انتباه المتفرج

    تحياتي , مشكور على المعلومات الجميلة

 

 

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
لتوفير الجهد والوقت عليك ابحث عن ما تريد في جوجل من هنا

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة توب ماكس تكنولوجي

Copyright © 2007 - 2010, topmaxtech.net . Trans by topmaxtech.

المعهد غير مسئول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه اتجاه ما يقوم به من بيع وشراء و اتفاق مع أي شخص أو جهة