ما أروع أن نـُسعد الآخرين .. قصة واقعية‏ - المواضيع العامة
أهلا وسهلا بك إلى معهد توب ماكس تكنولوجي.
  1. ما شاء الله تبارك الله ( يا ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك )
  2. معهد توب ماكس تكنولوجي | أعلى قمة للتكنولوجيا الحديثة في الشرق الأوسط - صرح علمي متميز
  3. طريقة تسجيل عضوية في معهد توب ماكس تكنولوجي بشكل سريع
    مع ملاحظة أن التسجيل مجاني ومفتوح طيلة أيام الأسبوع عند تسجيل العضوية تأكد من البريد الالكتروني أن يكون صحيحا لتفعيل عضويتك وأيضا أن تكتبه بحروف صغيره small و ليست كبيرة تستطيع أيضا استخدام الروابط التالي : استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية
  4. اشترك ألان في خدمة رسائل المعهد اليومية لتعرف كل جديد اضغط هنا للاشتراك
التفاصيل : الردود : 3 المرفقات : 0 المشاهدات: 1639 مشاهدة
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق…

المواضيع المتشابهه

  1. كيف نرسم الآخرين ؟؟
    بواسطة نبيل الكهالي في المنتدى المواضيع العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-05-2011, 09:05 PM
  2. تجارب الآخرين
    بواسطة ناظر العنابي في المنتدى المواضيع العامة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-12-2010, 12:09 PM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-10-2009, 12:29 AM
  4. «من أنا لأحكم على الآخرين؟!»
    بواسطة كاتب الأخبار في المنتدى مقالات وأخبار الحوادث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-26-2009, 04:20 AM
  5. أذكى من الآخرين
    بواسطة كاتب الأخبار في المنتدى مقالات وأخبار الحوادث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-25-2009, 03:13 AM

النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    مشرفة قسم الدهانات
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    yemen
    المشاركات
    2,615
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي ما أروع أن نـُسعد الآخرين .. قصة واقعية‏








    - في أحد المستشفيات

    كان هناك مريضان هرمين في غرفة واحدة
    كلاهما معه مرض عضال
    أحدهما كان مسموحاً له بالجلوس في سريره
    لمدة ساعة يوميا بعد العصر
    ولحسن حظه فقد كان سريره بجانب النافذة الوحيدة في الغرفة
    أما الآخر فكان عليه أن يبقى مستلقياً على ظهره طوال الوقت





    كان المريضان يقضيان وقتهما في الكلام

    دون أن يرى أحدهما الآخر
    لأن كلاً منهما كان مستلقياً على ظهره ناظراً إلى السقف
    تحدثا عن أهليهما ، وعن بيتيهما
    وعن حياتهما ، وعن كل شيء





    - وفي كل يوم بعدالعصر

    كان الأول يجلس في سريره حسب أوامر الطبيب
    وينظر في النافذة ، ويصف لصاحبه العالم الخارجي
    وكان الآخر ينتظر هذه الساعة كما ينتظرها الأول
    لأنها تجعل حياته مفعمة بالحيوية
    وهو يستمع لوصف صاحبه للحياة في الخارج





    ففي الحديقة كان هناك بحيرة كبيرةيسبح فيها البط

    والأولاد صنعوا زوارق من مواد مختلفة
    وأخذوايلعبون فيها داخل الماء
    وهناك رجل يؤجِّر المراكب الصغيرةللناس
    يبحرون بها في البحيرة
    والجميع يتمشى حول حافةالبحيرة
    وهناك آخرون جلسوا في ظلال الأشجار
    أو بجانب الزهورذات الألوان الجذابة
    ومنظر السماء كان بديعاً يسر الناظرين





    - وفيما يقوم الأول بعمليةالوصف هذه

    ينصت الآخر في ذهول لهذا الوصف الدقيق الرائع
    ثم يغمض عينيه ويبدأ في تصور ذلك المنظر البديع
    للحياة خارج المستشفى





    - وفي أحد الأيام وصف له عرضاً عسكرياً

    ورغمأنه لم يسمع عزف الفرقة الموسيقية
    إلا أنه كان يراه ا بعيني عقله من خلال وصف صاحبه لها





    - ومرت الأيام والأسابيع وكل منهما سعيد بصاحبه

    وفي أحد الأيام جاءت الممرضة صباحاً لخدمتهما كعادتها
    فوجدت المريض الذي بجانب النافذةقد قضى نحبه خلال الليل
    ولم يعلم الآخر بوفاته إلا من خلال حديث الممرضة
    عبر الهاتف وهي تطلب المساعدة لإخراجه من الغرفة
    فحزن على صاحبه أشد الحزن





    - وعندما وجد الفرصة مناسبة

    طلب من الممرضة أن تنقل سريره إلى جانب النافذة
    ولمالم يكن هناك مانع فقد أجابت طلبه
    ولما حانت ساعة بعد العصروتذكر الحديث الشيّق
    الذي كان يتحفه به صاحبه انتحب لفقده
    ولكنه قرر أن يحاول الجلوس
    ليعوضما فاته في هذه الساعة
    وتحامل على نفسه وهو يتألم
    ورفع رأسه رويداً رويداً مستعيناً بذراعيه
    ثم اتكأ على أحد مرفقيه وأداروجهه ببطء شديد
    تجاه النافذة لينظر العالم الخارجي



    وهنا كانت المفاجأة !!

    لم ير أمامه إلا جداراً أصم من جدران المستشفى
    فقد كانت النافذة على ساحة داخلية





    - نادى الممرضة وسألها إن كانت هذه هي النافذة

    التي كان صاحبه ينظر من خلالها ، فأجابتإنها هي !!
    فالغرفة ليس فيها سوى نافذة واحدة
    ثم سألته عن سبب تعجبه ، فقص عليها
    ما كان يرى صاحبه عبر النافذة وما كان يصفه له





    - كان تعجب الممرضة أكبر ،إذ قالت له :

    ولكن المتوفى كان أعمى
    ولم يكن يرى حتى هذا الجدار الأصم !!!
    ولعله أراد أن يجعل حياتك سعيدة
    حتىلا تُصاب باليأس فتتمنى الموت




    *****



    * ألست تـُسعد إذا جعلت الآخرين سعداء؟



    - إذا جعلت الناس سعداء فستتضاعـف سعادتك

    ولكن إذاوزعـت الأسى عـليهم فسيزداد حزنك





    - إن الناس في الغالب ينسون ما تقول

    وفي الغالب ينسون ما تفعل
    ولكنهم لن ينسوا أبداً الشعور الذي أصابهم من قِبلك
    فهل ستجعلهم يشعرون بالسعادة أم غير ذلك





    - وليكن شعارنا جميعا

    وصية الله التي وردت في القرآن الكريم :



    وقولوا للناس حسناً







    من الايميل



    lh Hv,u Hk kJEsu] hgNovdk >> rwm ,hrudm‏ hgNovdk ,hrudm‏ kJEsu]


  2. #2

  3. #3
    مشرف مطبخ المعهد شيف المطبخ
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصراوى
    العمر
    37
    المشاركات
    1,414
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: ما أروع أن نـُسعد الآخرين .. قصة واقعية‏

    @@@@@@ موقعىالخاص@@@@@@@


    دعاء يخيف الشيطان
    ﴿ اللهم إنك سلطت علينا عدواً عليماً بعيوبنا ، يرانا هو وقبيله من حيث لا نراهم ، اللهم أيسه منا كما أيسته من رحمتك وقنته منا كما قنته من عفوك ، وباعد بيننا وبينه كما باعدت بينه وبين رحمتك وجنتك

    (يافارج الهم وياكاشف الغم فرج همى وارحم ضعفى وقلة حليتى وارزقنى من حيث لا احتسب يارب العالمين)
    قال رسول الله : (ان من اخبر الناس بهذا الدعاء فرج الله همة)

    من مواضيع chefadel55 :


  4. #4
    مشرفة قسم الدهانات
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    yemen
    المشاركات
    2,615
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: ما أروع أن نـُسعد الآخرين .. قصة واقعية‏


    منوووور اخي عادل الموضوع بمرورك
    وطلتك العطره وردك الجميل




 

 

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
لتوفير الجهد والوقت عليك ابحث عن ما تريد في جوجل من هنا

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة توب ماكس تكنولوجي

Copyright © 2007 - 2010, topmaxtech.net . Trans by topmaxtech.

المعهد غير مسئول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه اتجاه ما يقوم به من بيع وشراء و اتفاق مع أي شخص أو جهة