أهلا وسهلا بك إلى معهد توب ماكس تكنولوجي.
  1. ما شاء الله تبارك الله ( يا ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك )
  2. معهد توب ماكس تكنولوجي | أعلى قمة للتكنولوجيا الحديثة في الشرق الأوسط - صرح علمي متميز
  3. طريقة تسجيل عضوية في معهد توب ماكس تكنولوجي بشكل سريع
    مع ملاحظة أن التسجيل مجاني ومفتوح طيلة أيام الأسبوع عند تسجيل العضوية تأكد من البريد الالكتروني أن يكون صحيحا لتفعيل عضويتك وأيضا أن تكتبه بحروف صغيره small و ليست كبيرة تستطيع أيضا استخدام الروابط التالي : استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية
  4. اشترك ألان في خدمة رسائل المعهد اليومية لتعرف كل جديد اضغط هنا للاشتراك
التفاصيل : الردود : 6 المرفقات : 1 المشاهدات: 9760 مشاهدة
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق…

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-31-2012, 11:28 PM
  2. مجموعة صور دهانات روعة من دهانات جوتن سيجما الجزيرة 2012 ودهانات رغدان
    بواسطة ابووديع في المنتدى ديكور المنازل والفيلات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-25-2011, 12:30 AM
  3. سيجما اميمة الخميس
    بواسطة كاتب الأخبار في المنتدى مقالات وأخبار الحوادث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-31-2011, 03:10 AM

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: 6 سيجما || 6 Sigma

  1. #1
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    اليمن السعيد
    العمر
    32
    المشاركات
    8,259
    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي 6 سيجما || 6 Sigma

    بسم الله الرحمن الرحيم
    6 سيجما
    ** يعد مفهوم "6 سيجما" أحد أشهر المفاهيم الإدارية في عالم إدارة الجودة الشاملة وقد ظهر هذا المفهوم في شركة موتورولا الأمريكية في بداية الثمانينيات من القرن الماضي، وحقق انتشاراً واسعاً وبدأت كبرى الشركات العالمية بتبنيه وتطبيقه على إجراءاتها الإدارية المختلفة.

    - وتعد كلاً من آللايد سيجنل وجنرال إلكتريك وجونسون آند جونسون وبنك أوف أمريكا من بين أشهر الشركات العالمية التي تعتمد مفهوم "6 سيجما" للجودة.

    * ويعتمد نظام (6 سيجما) على التحليل المتزايد للبيانات والإحصائيات المجمعة للتعرف على مواطن الخلل والعيوب في الإجراءات أو المنتجات، وذلك للعمل على معالجتها بشكل دائم ومحاولة تقليل نسبة الأخطاء لتصل إلى نسبة صفر كلما أمكن ذلك.
    ويقوم نظام (6 سيجما) على معايير أساسية قوامها تعريف الإجراءات ومن ثم قياس مستواها وتحليلها ثم تطويرها والوصول إلى أعلى مراحل ضبط الجودة في الإجراءات والإنتاج.


    " و تقدر تكلفة تبني الشركات لأنظمة سيجما التي تقل عن معيار 6، أي سيجما 2 أو 3، وهي من المعايير الإدارية الوسطية لمعظم الشركات بحوالي 10 – 20 في المائة من إيرادات الشركات.

    إلا أن الدراسات قد أثبتت أن تبني معايير 6 سيجما قد يساهم في توفير ما نسبته 1.2 إلى 4.5 في المائة من الهدر في إيرادات الشركات. ولو افترضنا وجود شركة تحقق إيرادات بنسبة 30 مليون دولار سنوياً يمكن لنظام سيجما المساهمة في توفير مبالغ تتراوح بين 360 ألف دولار إلى 1.35 مليون دولار سنوياً، ويعد هذا الرقم كبيراً ولا بد أن يثير انتباه أي مدير تنفيذي أو رئيس تنفيذي في أي مؤسسة".

    مرفق لكم عدة ملفات عن الموضوع عربي و انجليزي وجميع ما هو مذكور هنا في الموضوع موزع على ملفات وورد و pdf


    1. تعريف سيجما ستة
    2. نشأة سيجما ستة
    3. علاقة سيجما ستة بالجودة ؟
    4. مبادئ سيجما ستة
    5. آلية التحسين في سيجما ستة
    6. مراحل تطبيق سيجما ستة

    هنا مقدمة اخرى

    6 Sigma




    - في الوقت الذي بدأت فيه إدارة الجودة الشاملة فيالفتور، انتعش ما يسمى بـ (6سيجما ) Sigma 6 , نسبة إلىمفهوم الانحراف المعياري الإحصائي σ،وهو منهج كمي صارم لتحسين الجودة، لكنه مع ذلكنظام مرن يساعد على تحسين نمط القيادة ومستويات أداء المنشأة ، يرتكز على استخداممعادلات رياضية لتحديد مدى نجاح المنشأة في إنجاز عمل معيَّن خلال فترة زمنيةمحددة، حيث يكون الأداء في ظل هذا المنهج بنسبة خطأ محتملة لا تزيد عن 3.4 أخطاء فيالمليون ، ولنتخيل معا كفاءة وفعالية منشأة تحقق هذا الأداء.
    من منظور العميلفإن المنشأة تستطيع فعليا أن تفعل الشيء الصحيح ومن أول مرة، ولكن في الواقع فإنهلن يتحقق شيء من ذلك دون قيادة وإدارة وثقافة صحيحة.



    - يلعب القياس دورا حاسمافي تطبيق سجما6 ، ونتائج القياس قد تستحث تحسين العملية ربما لأن أداء سيجما منخفضأو بسبب شكاوى العملاء.

    * وتبدأ الجودة في تطوير المنتَج بمحاولات فحص المنتجاتوالخدمات سواءً في :

    أ‌- نطاق العملية (الفاقد وإعادة العمل)،أو
    ب‌- نطاقالتصميم (اختبارات المصادقة وأخطاء التحمل) ، أو
    ت‌- نطاق الزبون (الشكاوىوتكاليف الكفالة) .

    - ويكمن دور 6 سيجما في الاستجابة للأحداث غير المرغوب بها أوإصلاحها على نطاق كل من الزبون والتصميم والعملية.



    تاريخ 6سيجما .

    ومع أن جذورها تعود إلى أسلوب الضبط الإحصائي للعملية"SPC" الذي ظهرلأول مرة عام 1920م.(4) ، فقد بدأ تطبيق فكرة سجما6 في شركة موتورولا في بدايةالثمانينيات من القرن المنصرم ، وقد استطاعت الشركة من خلال استخدام هذهالإستراتيجية الفوز بجائزة " مالكولم بالدرج" عام 1988م، وتقليص عدد القطع المعيبةوتوفير 5% من تكلفة الإنتاج كانت تنفقها على إصلاح القطع المعيبة أو إتلافها ،وتوفير 2.2بليون دولار خلال أربع سنوات ، مما حدا بالشركات الكبيرة الأخرى أن تنهجذات الطريق ، فقامت شركة ألايد سجنال "Allied Signal" بتطبيق نسخة معدلة منها ، ثمانتقلت على يد "جاك ولش Jack Welch " إلى شركة جنرال إلكتريك، وبعد ذلك أخذ العدديتزايد حتى بلغ عام 1999 خمسمائة شركة في العالم.

    كيفية تطبيقسجما6 .

    يمر تطبيق سجما6 بخمسة خطوات متسلسلة هي :التعريف والقياس والتحليلوالتحسين والمراقبة وهي بالإنجليزيةDefine , Measure , Analyze , Improve , and Control مختصرة بـ DMAIC وهي تتم كما يلي باختصار:

    1-التعريف Define: حيث يتم هناالتعرف على المشكلة ، ويتضمن هذا التعريف تحديد العيوب والأخطاء والتعبير عنهابأسلوب كمي دقيق ، وينبغي هنا التركيز على الأخطاء والعيوب من وجهة نظر العميل ،وفي هذه الخطوة يتم اختيار فريق العمل .

    2- عملية القياس Measure: في هذهالخطوة يتم التعرف على المقاييس الجوهرية للكفاءة والفاعلية ، وجمع البيانات ، معالتركيز على الحقائق والأرقام التي تسهم في التعرف على أسباب المشكلة.

    3- التحليل Analyze: من خلال هذه الخطوة يستطيع فريق العمل تحديد أسباب المشكلة التيتحتاج للتطوير ، وذلك عن طريق تحليل البيانات التي جمعت في الخطوةالسابقة.

    4- التحسين Improve: يتم تحديد مجموعة الأنشطة التي تسهم في تحسينالأداء في هذه الخطوة ، وينبغي ههنا التأكيد على استخدام الأدوات الإحصائيةوالعلمية بشكل صحيح.

    5- المراقبة Control: في هذه الخطوة تحدد الأنشطة التيتسهم في مراقبة الأداء للتأكد من أن التحسين سيستمر ، ومن أهم أهداف هذه الخطوةالتأكد من عدم العودة للعادات والممارسات القديمة.



    *** وتنطوي هذه الخطوات علىمهام حيوية تعتمد كل منها على الأخرى، ويمكن إيجاز هذه المهام فيما يلي:

    1- تحديد واختيار المشروع:تقوم الإدارة بمراجعة قائمة من مشروعات سجما6 الممكنة،وتختارالمشروع المهم والقابل للتنفيذ حسب الإمكانيات المتاحة ، وسهولة التعامل معها ، ولابد أن يكون لذلك المشروع فائدة حقيقية تعود بالنفع على الشركة والعملاء معاً ، وأنيحقق تنفيذه جدوى اقتصادية (تقليل تكلفة،زيادة إيرادات،.....،الخ.

    2-تكوينالفريق: عادة يتم اختيار أعضاء الفريق على أساس خبرتهم التقنية في المشروع ، وبمجردالانطلاق يكون العمل الفعلي على عاتق مجموعة من رواد الفريق وأعضائه ومعاونيه ،الذين لديهم الخبرات الجيدة والأفق الواسع والحماس الدافع ، والذين يتم اختيارهمعموماً من خلفيات علمية وعملية متنوعة ومستويات وظيفية متعددة.

    3-وضعالميثاق: وهو عبارة عن وثيقة هامة تمثِّل دليلاً مكتوباً للمشكلة وهو يتضمن وصفاًلحالة الشركة ، وصياغة للمشكلة والفرصة والهدف،والقيود والافتراضات على المشروع ،والمجال الذي ستتم دراسته ، والأعضاء ودور كل منهم ، ثم الخطة المبدئية التي تحددفيها كل مرحلة من مراحل DMAIC، وأخيراً النتائج المرجوة من إنجازالمشروع.

    4-تدريب الفريق: وهو من الأولويات في عملية تطبيق سجما6 ، ويتركزالتدريب على عملية DMAIC وأدواتها ، وهذا يتطلب تدخلاً من الإدارة العليا للمنشأة ،من خلال إيجاد وحدة للتعليم المستمر وتدريب العاملين.

    5- بناء فريق سجما6: هنالك أسماء وألقاب شائعة تطلق على أفراد فرق سيجما 6، ويتكون الفريق عادة من :

    أ‌- البطل أو الراعي Champion : يكون عادة مديرا تنفيذياً أو عاماً يشرفعلى فريق سجما6 لمشروع معين ، وهو يتحمل المسؤولية النهائية عن ذلك المشروع ، ولهذافإنه يكون في المستوى القيادي الأول للمنشأة ، ومن مهامه التأكد من تناسق أهدافالمشروع مع الأهداف العليا للمنشأة ، وأن يُعْلِم قيادة المنشأة بسير المشاريع ،وأن يوفر الموارد اللازمة ومساعدة الآخرين للفريق ، كما عليه أن يجري المراجعاتالرئيسية ، وأن يتفاوض بشأن التداخلات مع مشاريع سجما6 الأخرى.

    ب‌- الحزامالأسود الرئيسMaster Black Belt: ويعمل مدرباً ومرشداً للأحزمة السوداء العاملة علىمجموعة من المشاريع ، وهو يعتبر خبيراً في الأدوات التحليلية لسيجما 6 ، وتكون لديهغالباً خلفية في الهندسة أو العلوم أو درجة متقدمة في إدارة الأعمال ، وهو مسئول عنمتابعة قيام الحزام الأسود وفريقه بالأعمال المنوط بهم خير قيام ، ولهذا فإنالحزام الأسود الرئيس يلعب دوراً حيوياً في المحافظة على قوة دفع عملية التغييروتقليل التكاليف وكيفية التعامل مع العملاء.

    ت‌- الحزام الأسود Black Belt: يعد دور الحزام الأسود من أهم الأدوار في سجما6، فهو الشخص المتفرغ لبحث فرصالتغيير الحرجة وقيادة فريقه وتوجيههم وتدريبهم لتحقيق النتائج ، ويصبح تقريباًخبيراً في أدوات تقييم المشكلات وتصميم العمليات والمنتجات.

    ث‌- الحزامالأخضر:Green Belt هو أحد الأفراد الذين تدربوا على مهارات سجما6 ، وغالباً ما يكونبمستوى الحزام الأسود، لكنه يعمل إما كعضو أو قائد فريق سجما6 غير متفرِّغ .

    6-تنفيذ عملية DMAIC وتطبيق الحلول.

    7-تقديم الحلول المناسبة: بعد انتهاء المشروع ، يعود أعضاء الفريق لوظائفهم المعتادة أو ينتقلون إلى المشروعالتالي ، ولأنهم في الغالب يعملون في الأماكن التي تأثرت بحلولهم ، فإن أعضاءالفريق يساعدون في إدارة العملية الجديدة أو الحل ويتأكدون من نجاحها.





    --------
    كثر الحديث عن "6" سيجما ماهي وكيف تعمل ؟ وما هي الأدوار التي يلعبها العاملون في 6 سيجما .

    عملية حل المشكلات من خلال 6سيجما .

    كيف تؤثر ال6سيجما وكيف تعمل ؟

    ما تحتاج لمعرفته لتصبح ناجحا في فريق ال 6سيجما .
    كل ذلك تجده في كتاب * 6* سيجما من تأليف كل من { بيت باند ـــ لاري هولب } وترجمة د. أسامة أحمد مسلم

    أرجو أن نستفيد منه جميعا ... وتقبلوا تحياتي ...
    سيكون الموضوع هذا مخصص لعرض كل ما يخص 6 سيجما




    6 sd[lh || Sigma

    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    شبكة توب ماكس تكنولوجي
    فقط لطالبي الاعلانات وخدمات الشبكة المدفوعة
    التواصل مع الدعم الفني مباشر من الرابط التالي
    http://www.topmaxtech.net/


    حكم تبعث في نفسي الطاقة
    « عندما نعطي، نحن نلهم الآخرين على العطاء، إما (عطاء) المال أو الوقت أو العلم » .
    عطاؤك بعلمك صدقة جارية بعد موتك
    "حديث شريف " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث منها ( أو علم ينتفع به )
    ان للحسنه نور في القلب وسعه في الرزق ومحبه في قلوب الناس

    قل لمن يحمل هماً :: إن همك لن يدوم مثلما تُفنى السعادة هكذا تُفنى الهموم
    من لا يأكل من فأسه .. لا يتكلم من رأسه
    معا من أجل دعم وأثراء المحتوى العربي

    من مواضيع مصمم راقي :


  2. #2
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    اليمن السعيد
    العمر
    32
    المشاركات
    8,259
    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي رد: 6 سيجما

    1. تعريف سيجما ستة
    2. نشأة سيجما ستة
    3. علاقة سيجما ستة بالجودة ؟
    4. مبادئ سيجما ستة
    5. آلية التحسين في سيجما ستة
    6. مراحل تطبيق سيجما ستة



    تعريف سيجما ستة

    - سيجما هو الحرف الثامن عشر في الأبجدية الإغريقية ورمزه Ơ ) )، و قد استخدم الإحصائيون هذا الرمز للدلالة على الانحراف المعياري.
    والانحراف ا لمعياري طريقة إحصائية ومؤشر لوصف الانحراف أو التباين أو التشتت أو عدم التناسق في عملية معينة بالنسبة للأهداف المنشودة
    سيجما ستة هي عملية أو إستراتيجية تمكن المنشآت من التحسن بصورة كبيرة فيما يخص عملياتها الأساسية وهيكلها من خلال تصميم ومراقبة أنشطة الأعمال اليومية بحيث يتم تقليل الفاقد واستهلاك المصادر ( الوقت – الطاقات الذهنية – الطاقات المادية ) وفي نفس الوقت تلبية احتياجات العميل وتحقيق القناعة لديه ، ويدل مبدأ سيجما ستة على أن المنشأة تقدم خدمات أو سلعا خالية من العيوب تقريبا لأن نسبة العيوب في سيجما ستة 3.4عيب لكل مليون فرصة، أي أن نسبة كفاءة وفاعلية العمليات 99.99966% .

    - خلاصة الأمر أن فكرة سيجما ستة تكمن في أنه إذا كانت المنشأة قادرة على قياس عدد العيوب الموجودة في عملية ما فإنها تستطيع بطريقة علمية أن تزيل تلك العيوب وتقترب من نقطة خلو من العيوب.


    لماذاسيجما ستة ؟ وليست ثلاثة أو أربعة

    لو أردنا تنظيف3000 متر مكعب من السجاد وأوكلنا المهمة إلى شركتين بالمناصفة وكانت إحدى الشركتين تعمل على مستوى ثلاثة سيجما والثانية تعمل على مستوى ستة سيجما, سنجد عند الشركة الأولى 4 أقدام من السجاد مازالت متسخة أو دون المستوى المطلوب , وسنجد عند الشركة الثانية منطقة متسخة بحجم رأس الدبوس ( أي غير مرئية)


    نشأة سيجما ستة

    إن الإنسان بطبعه يبحث عن الكمال و يحاول تجنب الأخطاء ويعمل على إصلاح العيوب ،وكذا المنشآت تبحث عن الكمال و تحاول تجنب الأخطاء وتعمل على إصلاح العيوب التي تظهر في أنشطتها لذلك قد يلاحظ الباحث أن الكثير من أفكار سيجما ستة ليست جديدة وإنما الجديد هو قدرة سيجما ستة على تجميع كل الأفكار داخل عملية إدارية متماسكة ومترابطة .
    إن سيجما ستة لم تنشأ في يوم وليلة وإنما هي امتداد لتطور علم الإدارة وممارساته في الغرب وفي اليابان منذ السبعينات والثمانينات حيث ظهرت الجودة الشاملة التي أدت إلى تطور الأدوات العلمية والإحصائية في سبيل الكشف عن المشكلات والعمل على إزالتها بهدف تحسين الأداء

    وكانت شركة موتورولا من أوائل الشركات التي وضعت منهجية أسلوب سيجما ستة و استخدمته عام 1979، وحقق لها هذا الأسلوب توفيرا بلغ 2.2بليون دولار خلال أربع سنوات.




    ما علاقة سيجما ستة بالجودة ؟

    قد يضيع المرء بين مسميات مختلفة مثل "إدارة الجودة الشاملة"، "إدارة الأداء"، "العمل كفريق واحد"، "حلقات الجودة"، "الأيزو 9000"... إلخ، وأيضا "ستة سيجما"...


    فما هي هذهالتسمية "ستة سيجما"؟ولماذا تزداد المسميات؟

    تحتوي هذه المنهجيات على مفاهيم مشتركة تجمعها بحيث لا تكاد تعرف الفرق بينها، ومن ناحية أخرى، فإن كل منهجية لها خصوصية وتطبيق معين في مجال معين... ولكن كل هذه المنهجيات أصبحت لديها أسماء لأنها تعطي "آلية" محددة، هذه الآلية لها بداية ولها نهاية، لها تفاصيل وإجراءات تختلف قليلا عن بعضها البعض، ولكنها تصل إلى النتيجة نفسها، شريطة أن يتم تطبيقها كمنهج واحد ومتكامل. أما فيما لو تم خلط المنهجيات بعضها ببعض، فإن ذلك يفيد جزئيا وربما لا يعطي النتيجة الأفضل في النهاية لأن كل منهجية إنما هي عبارة عما يطلق عليها بـ "Tool Kit"، أي مجموعة من الأدوات المطلوب استخدامها بحسب نسق معين للحصول على النتيجة الأفضل.


    * تم تلخيص علاقة سيجما ستة بالجودة في النقاط التالية :



    1. في الماضي ركزت برامج الجودة على تلبية احتياجات العميل وبأي تكلفة واستطاعت تلك الشركات إنتاج منتجات ذات جودة عالية على الرغم من قلة كفاءة العمليات الداخلية فيها وكانت الشركات تدفع لتحقيق الجودة (تكلفة الجودة) مثال :قد تشتري سلعة بثمن 800 دولار وتكون هذه السلعة قد كلفت المصنع320 دولارا في عملية إعادة التصنيع لتحقيق مستوى الجودة ،لذا ساد الاعتقاد لدى الشركات أن الجودة تكلف الكثير من الجهد والمال والوقت.

    2. إن ظهور سيجما ستة ما هو إلا امتداد طبيعي لجهود الجودة لذلك تعد سيجما ستة مبادرة لتطوير الجودة ، حيث تعمل على الربط بين أعلى جودة وأقل تكاليف للإنتاج.

    3. إن السيجما ستة عبارة عن هدف للأداء يتم تطبيقه على كل عنصر من عناصر الجودة وليس على المنتج بمجمله
    فعندما نصف سيارة بأنها سيجما ستة فهذا لا يعني أن3.4 سيارة من كل مليون سيارة بها عيوب وإنما يعني إن هناك فرصة لظهور 3.4عيب في السيارة الواحدة من بين مليون فرصة محتملة - خلاصة القول أن الجودة تركز على جودة المنتج النهائي ولها تكلفة أما سيجما ستة فإنها تركز على العمليات لتحقيق جودة المنتج بأقل تكلفة.

    4. لا يمكن أن تعمل سيجما ستة بمعزل عن الجودة حيث توفر إدارة الجودة لسيجما ستة الأدوات والتقنيات اللازمة لإحداث التغيرات الثقافية وتطور العمليات داخل الإدارة وتعد الخطوة الأولى في حساب سيجما تحديد توقعات ومتطلبات العملاء وهو ما يعرف بالخصائص الحرجة للجودة أو شجرة ضرورات الجودة critical-to-quality tree)).

    5. إن سيجما ستة ليست موضوعا يدور حول الجودة من أجل الجودة ذاتها وإنما تدور حول تقديم قيمة أفضل للعملاء والموظفين والمستثمرين.


    مبادئ سيجما ستة

    1. التركيز على العملاء ويتسع مفهوم العملاء هنا ليشمل المستثمرين والموظفين والمستفيدين من السلعة.... والمجتمع ككل.

    2. اتخاذ القرارات على أساس الحقائق والبيانات الدقيقة (الإدارة المبنية على الحقائق) وتستخدم سيجما ستة أدوات إحصائية منها :المدرجات التكرارية وخريطة باريتو والخرائط الإنسيابية ودائرة شوهارت.

    3. التركيز على العمليات والأنشطة الداخلية والمقصود بالعمليات كل نشاط تقوم به المنشأة مهما كان حجمه حتى أن إصدار فاتورة يعد عملية.

    4. الإدارة الفعالة المبنية على التخطيط المسبق،حيث يعمل سيجما ستة على تحويل (إدارة رد الفعل )إلى إدارة(معالجة المشكلات قبل وقوعها(

    5. التعاون غير المحدود بين منسوبي المنشأة الواحدة في سبيل تحقيق الأهداف المنشودة والاعتماد على العمل الجماعي التعاوني والبعد عن المنافسة .

    6. التحسين المستمر باستخدام أدوات علمية مع التركيز على الأولويات والمبادرات الأقل عددا والأكثر حيوية (قاعدة باريتو) ومن تلك الأدوات دائرة ديمنج واختصارها(PDCA ) ونموذج دييمياك (DMAIC ).

    7. المشاركة الكاملة، حيث تؤكد سيجما ستة على مشاركة كل فرد في العمل الجماعي كما تؤكد على أهمية الاتصالات اللامركزية والاتصالات الأفقية.

    8. الوقاية بدلا من التفتيش الذي يستنزف الطاقات البشرية والمالية .






    آلية التحسين في سيجما ستة


    - هنالك العديد من النماذج التي يمكن استخدامها لتحسين العمليات منها:

    الأول: نموذج شوهارت و ديمنج(PDCA ) ويشمل أربعة مراحل :

    خطط (plan )- تصرف (do) – راجع أو افحص ( check) _ تصرف أو اتخذ الإجراءات(act )

    الثاني: نموذج ديمياك (DMAIC ) وهو خمسة مراحل:
    تعريف المشكلة define –القياس measure - التحليل analyze _التحسين improve- المراقبة control

    مراحل تطبيق سيجماستة

    1. تحديد واختيار المشروعات التي سيطبق فيها أسلوب سيجما ستة، وهنا لابد من اختيار مشروعات مهمة تحقق فائدة حقيقية للمنشأة والعملاء الداخليين والخارجيين ،ولها الأولوية ،ويفضل أن يكون حجم المشروع صغيرا.

    2. تكوين الفريق،من مبادئ سيجما ستة تكليف موظفين المنشأة بأعمال التحسين ولا تعتمد في التحسين على فريق عمل من خارج المنشأة، ويتم اختيار أعضاء الفريق من الموظفين المتحمسين الذين يتمتعون بخبرات جيدة وأفق واسع.

    3. تكوين الميثاق ، يعد الميثاق وثيقة مكتوبة للمشكلة أو المشروع ويتضمن الميثاق كل ما يتعلق بالمشروع أسباب اختياره، أهدافه،حدوده، مجاله ،مراحله،أعضاء الفريق وأدوارهم.....

    4. تدريب الفريق حيث يركز التدريب على الكفاءات المرتبطة بسيجما ستة مثل :القياس، التحليل،إعادة تصميم العمليات ، التخطيط ، حل المشكلات .......

    5. تنفيذ العملية يقوم الفريق بالإشراف على المشروع وتقديم الحلول العملية وتطبيقها.

    6. تسليم الحلول يسلم الفريق الحلول والنتائج إلى المالك الرسمي(صاحب العملية ) الذي يتعهد بالمحافظة على المكاسب التي حققها الفريق ،ويكون ذلك في حفل رسمي ،ويعود أعضاء الفريق إلى أعمالهم السابقة أو إلى مشروع تحسين جديد داخل المنشأة .
    شبكة توب ماكس تكنولوجي
    فقط لطالبي الاعلانات وخدمات الشبكة المدفوعة
    التواصل مع الدعم الفني مباشر من الرابط التالي
    http://www.topmaxtech.net/


    حكم تبعث في نفسي الطاقة
    « عندما نعطي، نحن نلهم الآخرين على العطاء، إما (عطاء) المال أو الوقت أو العلم » .
    عطاؤك بعلمك صدقة جارية بعد موتك
    "حديث شريف " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث منها ( أو علم ينتفع به )
    ان للحسنه نور في القلب وسعه في الرزق ومحبه في قلوب الناس

    قل لمن يحمل هماً :: إن همك لن يدوم مثلما تُفنى السعادة هكذا تُفنى الهموم
    من لا يأكل من فأسه .. لا يتكلم من رأسه
    معا من أجل دعم وأثراء المحتوى العربي

    من مواضيع مصمم راقي :


  3. #3
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    اليمن السعيد
    العمر
    32
    المشاركات
    8,259
    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي رد: 6 سيجما

    ** التطور السريع للكثير من مفاهيم الجودة الإدارية والتقنية أدى إلى حث المنشآت الخدمية والصناعية على البحث عن الطرق والأساليب والاستراتيجيات المناسبة الرامية إلى تحقيق أهدافها وتعزيز ما تقدمه من خدمات ومنتجات مع ما لديها من موارد وإمكانات.
    وأسلوب الجودة 6 سيجما Six Sigma من أفضل الأساليب الحديثة للتحسين المذهل لجودة الخدمات والمنتجات والعمليات.
    وتعتبر شركة "موتورولا" أول من بدأت استخدام هذا الأسلوب للتعبير عن برنامج الجودة الخاص بها، كما أثبتت الكثير من الشركات العالمية مثل شركة "جنرال إلكتريك" و"سوني" و"فورد" و"بولاريد" وغيرها نجاحها في توفير الملايين من الدولارات نتيجة للتطبيق الصحيح لإستراتيجية 6 سيجما".



    - أسلوب 6 سيجما "Six Sigma" يحوي منهجية وفلسفة إدارية تقوم على مبدأ حازم يسعى إلى تركيز الجهد للحصول على منتجات وخدمات تقترب إلى حد كبير من أقصى درجات الجودة والإتقان وبأقل كلفة وفي وقت قياسي.
    وباختصار، فإن الكلمة "سيجما" هي اسم لأحد حروف "الألف - باء" الإغريقية، وهي تستخدم كثيرا في علم الإحصاء...
    ومن درس علم الإحصاء فسيعرف المعنى الذي يشير إليه الحرف "سيجما"، فهو يتعلق "بانحراف" شيء ما عما هو متوقع.





    * وإليك هذا المثال...

    تتصل بمطعم يوصل طبق "البيتزا" إلى المنازل، فيقول لك "أن الفترة المطلوبة لتوصيل البيتزا هي نصف ساعة من الاتصال هاتفيا ضمن منطقة محددة". تصور أيضا أن صاحب المطعم يقول لك "إذا تأخرت عن نصف الساعة فإنك ستحصل على 50 في المائة تخفيضا عندما تطلب بيتزا مرة أخرى".
    فلنواصل المثال... هناك توقع للمستوى الخدمي "نصف ساعة" وهناك حافز لصاحب المطعم لأن يلتزم بهذا المستوى وإلا فإنه سيخسر في الطلب المقبل... وهنا يدخل الإحصاء في الموضوع: إذا استطعت أن تسلم 68 في المائة من الطلبات خلال نصف ساعة فأنت تحقق "بحسب علم الإحصاء" مستوى "اثنين سيجما". أما إذا سلمت 93 في المائة من طلبات خلال نصف ساعة فإن المستوى الإحصائي يصعد إلى "ثلاثة سيجما"، وفي حال سلمت 99,4 في المائة من "البيتزا" خلال نصف ساعة فإنك تحقق المستوى الإحصائي "أربعة سيجما". وهكذا فإن أصعب مستوى إحصائي تصل إليه هو "ستة سيجما" وفي هذه الحال فإنك سلمت 99,9997 في المائة من الطلبات خلال نصف ساعة "تقريبا مئة في المائة".



    * على هذا الأساس، فإن منهجية "ستة سيجما" تعتمد على تحديد المستوى المطلوب لخدمة معينة أو لمنتج معين، وتحديد الهدف الذي تود الوصول إليه لإرضاء الزبائن، ومن ثم تتبع الإجراءات الإدارية، وأهمها "العمل كفريق واحد"، واستخدام مؤشرات الإحصاء، لتحقيق مستوى عال للمؤسسة توفر من خلاله المصروفات وترفع مستوى الإنتاج، في الوقت الذي ترضي فيه الزبون.

    * محور منهجية "ستة سيجما" هو إرضاء الزبون، لأن الزبون الذي لا يرضى عنك سيخبر 10 زبائن آخرين عن خدمة سيئة غير مرضية، وستتدهور تجارتك أو أعمالك.
    ولذلك فإن منهجية "ستة سيجما" تتطلب اعتماد أساليب إحصائية "لإدارة الأداء". كما يتطلب الأمر تحديد "لوحة مؤشرات متوازنة" لكي تعرف المؤسسة ماذا تريد تحقيقه "مثلا: الحصول على رضا الزبون من خلال تسليم "البيتزا" خلال نصف ساعة، عدد الشكاوى، عدد ساعات التدريب التي يحصل عليها الموظف خلال الشهر أو السنة، الربح والخسارة المالية، رضا الموظفين عن أعمالهم وبقائهم في العمل، الخ".




    *** إذا، وباختصار فإن منهجية "ستة سيجما" تعتمد على ما يأتي:

    1- التركيز على كيفية إرضاء الزبون "أو المواطن في حال كون المؤسسة وزارة أو إدارة رسمية".

    2- الاعتماد على الحقائق والأرقام الإحصائية، وهذا يتطلب نظاما لتسجيل هذه الأرقام ومن ثم عرضها على أساس المنهجية الإحصائية "ستة سيجما".

    3- التركيز على عملية تسلم الطلب وتعريفه وتوضيحه، ومن ثم تلبية هذا الطلب حتى لو تطلب ذلك "تكسير" بعض الإجراءات التقليدية وتغييرهاProcess Improvement .

    4- المبادرة في قيادة المؤسسة لدفع المسيرة وتوجيهها لمكافأة المنجزين ومعاقبة غير المنجزين.

    5- الاعتماد على العمل كفريق واحد Team working أثناء تأدية العمل وتوسيع مفهوم التعاون من أجل النجاح الجماعي.

    6- التوجه نحو الإتقان Drive For Perfection مع تحمل أخطاء العاملين أثناء تدريبهم وتطويرهم.

    ------- وهذا كله يتطلب برنامجا تطويريا وتدريبيا مستمرا للعاملين في المؤسسة، وهذا يعني أيضا تحسين مستوى الرضا لديهم Job satisfaction.

    * إذا ستة مبادئ تعتمد على مفهوم إحصائي له معنى قائم على الأرقام الإحصائية "ستة سيجما" جميعها تحرك عملية تطوير الأداء من أجل توفير النفقات وإرضاء الزبون والعامل داخل المؤسسة
    شبكة توب ماكس تكنولوجي
    فقط لطالبي الاعلانات وخدمات الشبكة المدفوعة
    التواصل مع الدعم الفني مباشر من الرابط التالي
    http://www.topmaxtech.net/


    حكم تبعث في نفسي الطاقة
    « عندما نعطي، نحن نلهم الآخرين على العطاء، إما (عطاء) المال أو الوقت أو العلم » .
    عطاؤك بعلمك صدقة جارية بعد موتك
    "حديث شريف " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث منها ( أو علم ينتفع به )
    ان للحسنه نور في القلب وسعه في الرزق ومحبه في قلوب الناس

    قل لمن يحمل هماً :: إن همك لن يدوم مثلما تُفنى السعادة هكذا تُفنى الهموم
    من لا يأكل من فأسه .. لا يتكلم من رأسه
    معا من أجل دعم وأثراء المحتوى العربي

    من مواضيع مصمم راقي :


  4. #4
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    اليمن السعيد
    العمر
    32
    المشاركات
    8,259
    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي رد: 6 سيجما

    ---- تعتبر Six Sigmaواحدة من أبرز وسائل تطوير العمل التي تستخدمها الشركات من أجل التأكد من قدرتها على مواجهة التحديات المتواصلة في مجال رضا العملاء. و كانت Six Sigma قد بدأت في شركة موتورولا و منذ ذلك الحين تمت عدة عمليات تطويرية لها لكي تصبح في النهاية جزء من دي إن أي النجاح لشركة عملاقة مثلشركة جنرال إلكتريك مثلما قال الرئيس السابق للشركة جاك ويلش.



    يمكن تعريفSix Sigma

    - على أنها وسيلة لتطوير العمل من خلال تحليل المعلومات للحصول علىمقدار أقل من التغير وتقليل السعر و بالتالي تحسين مستوى رضا العميل

    Six Sigma is a rigorous, disciplined, and data driven business process optimization methodology which aims to reduce variability and reduce cost


    * و هذه العمليةتتكون من خمس خطوات متكاملة هي :

    1- تعريف المشكلة (Define)
    و ذلك من خلالتحديد أين تكمن المشكلة و ما هي العوامل المتعلقة بالجودة ذات العلاقة
    (Critical to Quality)




    2- قياس مستوى الأداء (Measure)
    و ذلك من خلالالحصول على معلومات موثوقة و ليس فقط الاعتماد على أفكار و إعتقدات الموظفين أو حتىالعملاء.
    وهذه الخطوة أعتقد أنها من أهم الخطوات التي تتميز بها هذه الطريقة عنالكثير من وسائل الجودة مثل إدارة الجودة الشاملة .. لأن الثقة في مجال العمل يجبأن تعطى للحقائق و المعلومات و ليس للعواطف أو التخيلات.

    3- تحليل الأسباب (Analyze)
    بعد التعرف على مستوى أداءنا في مجال المشكلة يجب أن نقوم بالعمل علىالوصول إلى الأسباب الجذرية للمشكلة من خلال التحليل الإحصائي و مقارنة المعلومات وتحليلها.

    4- تطوير الحلول (Improve)
    بعد أن حللنا المشكلة هنا نبدأ بإقتراحالحلول الممكنة و من المهم ملاحظة وجوب أن يكون الموظفون العاملون على هذه المشكلةجزء من الفريق الذي يعمل على إيجاد هذه الحلول كمايمكن هنا حتى إدخال العملاء كجزءمن فريق العمل لإيجاد أفضل الحلول المناسبة لمواجهة المشكلة محلالبحث.


    5- التحكم (Control)
    و هنا نعمل على التأكد من أن الحلول التيفكرنا فيها في الخطوة السابقة سوف يتم بالفعل تطبيقها و تفعيلها و نتأكد من أن كلالأجواء المحيطة ستكون متوفرة من أجل إستدامة الحل و أن لا تعود المشكلة للظهور منجديد.


    - الخطوات الخمس السابقة تختصر في اللغة الإنجليزية على النحو التالي (DMAIC Process)


    **************************************************
    شبكة توب ماكس تكنولوجي
    فقط لطالبي الاعلانات وخدمات الشبكة المدفوعة
    التواصل مع الدعم الفني مباشر من الرابط التالي
    http://www.topmaxtech.net/


    حكم تبعث في نفسي الطاقة
    « عندما نعطي، نحن نلهم الآخرين على العطاء، إما (عطاء) المال أو الوقت أو العلم » .
    عطاؤك بعلمك صدقة جارية بعد موتك
    "حديث شريف " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث منها ( أو علم ينتفع به )
    ان للحسنه نور في القلب وسعه في الرزق ومحبه في قلوب الناس

    قل لمن يحمل هماً :: إن همك لن يدوم مثلما تُفنى السعادة هكذا تُفنى الهموم
    من لا يأكل من فأسه .. لا يتكلم من رأسه
    معا من أجل دعم وأثراء المحتوى العربي

    من مواضيع مصمم راقي :


  5. #5
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    اليمن السعيد
    العمر
    32
    المشاركات
    8,259
    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي رد: 6 سيجما

    فيليب كروسبى

    مصفوفة تطور عملية إدارة الجودة

    تختص هذه المصفوفةبالأفعال الإدارية التي تتخذها المنظمات عند محاولتها تحسين الجودة فيها، و تهدفإلى مساعدة الإدارة و بسرعة في تحديد موضعها الحالي في نمو عملية إدارة الجودة و منثم تحديد الوجهة التي ستسلكها العملية. و تعد هذه المصفوفة تشذيبا لمصفوفة "تطورإدارة الجودة" التي جاء بها كروزبي في كتابه الأول الجودة مجانية الذي صدر سنة 1979.

    و تتكون العملية من خمس مراحل تبدأ بالريبة و تتحول إلى النكوص وترقى بعدها إلى الصحوة ثم يليها التنور لتنتهي أخيرا باليقين. و تقوم كل مرحلةبمراجعة تطور أو نضج مفاهيم الإدارة التالية: تعريف الجودة، و تحديد النظامالمستخدم لتحقيقها، و إقامة معايير الأداء لها، و من ثم قياسها.

    المرحلةالأولى: الريبة. يكون للشركة على هذا المستوى توجه سلوكي يعتمد "الخوض مع الخائضين" كما يقال، و ذلك لرؤية الإداريين أو سماعهم عن عمليات في شركات أخرى، أو من خلالارتباطهم بأحد "رواد" الجودة. و لا يتعدى تعريف الجودة في هذه المرحلة "كون الشيءجيدا"، أي أنها مجرد رأي، في حين يكون النظام مجموعة من معايير شهادات الأداء مثل "شهادة بولرج". و يقاس معيار الأداء بدوره كرد فعل على شكاوى العملاء، في حين يتمقياس الأداء من خلال الآراء الشخصية للمديرين.

    المرحلة الثانية: النكوص. تعزو الإدارة التقدم في هذه المرحلة إلى حيازتها على مجموعة مكتوبة من الإجراءات،أي تبنيها مجموعة من الأنشطة بدل تبني النتائج. و تعرف الجودة هنا على أنها "إدخالالحبور إلى قلب العميل"، و هو تعريف شخصي مجرد بعيد عن الواقع، في حين يحوي نظامالجودة في الأغلب التدريب الذي لا يؤثر في قاعدة الإنتاج، و يعرف معيار الأداءبدوره من خلال "مستويات الجودة المقبولة"، أو الجودة على المستوى المطلوب فيصناعتك، و يكون القياس بمقارنة الأداء بالمنافسين، و الذي يتسم معظمه بعدم النزاهة.

    المرحلة الثالثة: الصحوة. تلاحظ الإدارة بعد الكثير من الإحباط و التكلفةبأن الأمور لم تتغير، و بأن على الشركة "أن تكون أفضل مما هي عليه". و يكون تعريفالجودة و معيار الأداء في هذه المرحلة "التحسين المستمر"، (و الذي قد يعني اقترافعدد أقل من الأخطاء أو تعلم كيفية الأداء الصحيح)، في حين يكون النظام في الأغلبتطبيق معيار المنظمة العالمية للمقاييس 9000 (و هو مقياس عتيق لا يصلح للحاضر و لاللمستقبل)، أو معيار Mil-Q-9858 أو معايير بولدرج، و تكييفها بشكل مصطنع كي تلائمالمنظمة، و يكون قياس الجودة مرتبطا بشكاوى العملاء (و هذا يعني أنه يأتي كرد فعلبدل أن يستبق هذه الشكاوى و يمنعها من الحدوث).

    المرحلة الرابعة: التنوّر. تقرر الإدارة أخيرا عند هذه المرحلة أن "تحزم أمرها حول الجودة"، و الذي يعنيبالنسبة إلى كروزبي تخلي الإدارة عن الاعتقاد بوجود حكمة معلبة أو خطوات مبرمجةتقوم من تلقاء ذاتها بتعديل و تشذيب أداء المنظمة. و يتغير تعريف الجودة ليصبح "إرضاء العميل"، و الذي يضع المنظمة على الطريق الصحيح، غير أنه يعوزه التحديدالدقيق. و يلازم هذه التغيير تحول نظام الجودة إلى منطق "ماذا نريد معرفته في واقعالأمر؟" و الذي تشرع فيه المنظمة بطرح الأسئلة الصائبة، ابتداء من تحديد المشكلات وتحديد أسبابها و منع هذه الأسباب من الحدوث. و يتحول معيار الأداء بدوره إلى مايطلق عليه معيار "6 انحرافات معيارية" Six Six Sigma و هو مؤشر للجودة و الامتيازالذي يوفر صيغة لإدارة شكاوى العملاء، و يكون معيار القياس "تقييم الصفقاتالكاملة"، و الذي سنفصله في الجزء الرابع من هذا الموجز.

    المرحلة الخامسة: اليقين. يعني اليقين بأننا نعرف ماذا سيحدث. و تشكل عبارة "ما من سبب يدعونا إلىعدم الأداء بالشكل الصحيح" لسان حال المنظمة. و يكون تعريف الجودة "الإيفاءبالمتطلبات"، و نظام الجودة هو "الوقاية" (أي الأداء الصحيح من البداية)، في حينيكون معيار الأداء "العيوب الصفرية"، و تقاس الجودة من خلال "ثمن الإخلالبالمتطلبات". و يتحتم إجراء التقييم المستمر على هذه العملية و مراجعتها و تجديدهاية .
    شبكة توب ماكس تكنولوجي
    فقط لطالبي الاعلانات وخدمات الشبكة المدفوعة
    التواصل مع الدعم الفني مباشر من الرابط التالي
    http://www.topmaxtech.net/


    حكم تبعث في نفسي الطاقة
    « عندما نعطي، نحن نلهم الآخرين على العطاء، إما (عطاء) المال أو الوقت أو العلم » .
    عطاؤك بعلمك صدقة جارية بعد موتك
    "حديث شريف " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث منها ( أو علم ينتفع به )
    ان للحسنه نور في القلب وسعه في الرزق ومحبه في قلوب الناس

    قل لمن يحمل هماً :: إن همك لن يدوم مثلما تُفنى السعادة هكذا تُفنى الهموم
    من لا يأكل من فأسه .. لا يتكلم من رأسه
    معا من أجل دعم وأثراء المحتوى العربي

    من مواضيع مصمم راقي :


  6. #6
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    اليمن السعيد
    العمر
    32
    المشاركات
    8,259
    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي رد: 6 سيجما





    Sigma: إثارة جديد أو إضافة لإدارة افضل؟
    تزايدت في الفترة الحالية، أهمية (Six Sigma) ففي مختلف بقاع العالم هنالك مؤتمرات، وورش عمل وتنامي الاطلاع بمفهومها وما تستطيع فعله. تم إطلاق هذه التسمية من قبل شركة موتورولا. فالحرف الإغريقي() يستخدم كرمز لبيان مستوى الاختلاف أو مقياس الانحراف في أي إجراء. ومن خلال الانحراف Six Sigma، فالمصطلح يرمز إلى فلسفة، هدف أو طريقة للتخلص من الهدر، تطوير الجودة، تقليل التكلفة و زمن الأداء وبمعنى آخر زيادة الكفاءة الإنتاجية لأي عمل.
    كلما كان عدد Sigma أكثر، كان عدد الأخطاء أقل. وكلما كان الاختلاف أقل قلت التكلفة. ومن الناحية التاريخية لا يعتبر مفهوم Six Sigma أمرا مستحدثا فقد كان المفهوم متداولا لسنين كثيرة. في الحقيقة حينما كان (SPC) يستخدم في الستينات والسبعينات لضبط وتقليل التكلفة وتطوير الإنتاجية والجودة ثم ظهرت Six Sigma في الثمانينات كامتداد عن طريق إدارة الاختلافات بأسلوب محكم وللتمكين من صناعة منتجات خالية من العيوب.
    مفهوم Six Sigma مطبق من خلال نموذج بسيط يطلق عليه (DMAIC) (عرف – قس- حلل – طور - اضبط ) نموذج التطور الإداري هذا مماثل لنموذج إدارة الجودة الشاملة السابق المعروف بـ (PDSA) (خطط، أعمل، تعلم، افعل). فإن كانت هذه هي القضية، فلماذا العناء بــSix Sigma أم إنها فعلاً توجه آخر؟ بالطبع فالجواب على هذا السؤال واضح. تعتبر Six Sigma طريقة فعالة في محاربة الفروقات في الإنتاج. فهي توفر إمكانيات هائلة وكلما كان الجهد اكبر لتأسيسه وتزويده بالطريقة الصحيحة كلما كان توقع الفوائد أكبر. بخلاف (SPC) على سبيل المثال، الذي يهدف إلى التركيز اكثر على النظرة العملية للاختلاف عن طريق التركيز على المنتجات، Six Sigma لها تأثيرات استراتيجية وربما هي الطريق الأمثل لتعريف المدراء التنفيذيين بأهمية الاختلاف.
    سيتعرف الكثير من اختصاصي إدارة الجودة الشاملة على المصاعب التي ستواجههم في دفع المدراء لتقدير فائدة الـ SPC وموقعها على المستوى الاستراتيجي. ولكن هذا لا ينطبق على Six Sigma . لعل العنصر الآخر المهم Six Sigma هو قدرته على التركيز على "الجودة" وليس على "الإنتاجية" ويقوم بالتعريف أيضا بأهمية الزبون، وهذا ما لا يقوم به نظام الـ SPC. في النهاية يجب الاعتراف أن الــ Six Sigma تعتبر نسخة محببة والمنافسة مع الجودة تعتمد لحد كبير على الاهتمام بالتطرق إلى اللافعالية، التكلفة الغير مرغوب بها وتواجد التناقض والاختلافات.
    من أجل توضيح قدرة (Six Sigma) أكثر، يستطيع الفرد النظر فقط إلى الأمثلة الكلاسيكية ، تطرقت شركتا موتورلا و جنرال الكترك إلى برنامج طموح لمدة خمس سنوات "جودة جنرال الكترك 2000" لنشر رسالة الـ Six Sigma في جميع نشاطات العمل ويعتبر الهدف من إرضاء الزبون ذو مجالات متبادلة يتضمن نشاطات المؤسسات الحديثة وتبدو مفاهيم الـ Six Sigma مهمة لبلوغ التنافس العالمي في هذا المجال. تعرف شركة جنرال الكترك جودة الـ Six Sigma بـ "منتج للتعليم" وإشارة إلى عبارة من أحدث تقرير للشركة يقول " لقد استثمرنا أكثر من بليون دولار للجهد والعائدات المالية قد دخلت المرحلة المحفزة إلى اكثر من ثلاثة أرباع بليون دولار في المدخرات تتخطى استثماراتنا في عام 1998 مع بليون دولار ونصف تقريباً في عام 1999م.
    هنالك إمكانية لتغيير جذري توفره الـ Six Sigma مما يجعلها تشد الانتباه بالنسبة لجنرال الكترك، فعندما بُدأ بـ Six Sigmaفي عام 1995 كانت الأرباح بمعدل 13.6% والعوائد بمقدار 5.8 بليون دولار أمريكي وفي نهاية عام 1998 وصلت الأرباح إلى 16.7% ووصلت العوائد إلى 9.2.


    Figure 1: Benefits fromSix Sigmaat General Electric
    Source: Internal Company Report
    من المهم دراسة الفرق بين الـ Six Sigma وإدارة الجودة الشاملة TQM أو المحاولة لوضع مقارنة بينهما فالـ Six Sigma هي نظام ممتاز لتطبيق إدارة الجودة الشاملة حيث أنه باستمرار يقود عجلة التطوير ويساعد الأفراد على رؤية فن الاحتمال "وما يمكن فعلة" لتطوير الجودة. ومن ناحية أخرى، فإن إدارة الجودة الشاملة تنقل أسلوب تفكير واعتقاد في التطور المستمر والذي تكمن أهميته في جعل مفاهيم كمفهوم الـ Six Sigmaتؤدي عملها. إدارة الجودة الشاملة هي بالفعل ما يعرف معه الزبون إنه مقياس للقيمة المضافة قد أعد من أجله.
    تعتبر الـ Six Sigmaكـ" دليل لخلق قيمة مضافة" ولكن للأسف فإن كثير من المؤسسات حول العالم تصرف وقت أكثر بكثير مما يحتاجونه لتطبيق الـ Six Sigma داخلياً على حساب خسارة رضا الزبون. الخلو من الأخطاء يجب أن يترجم في النهاية كـ "الخلو من احتمال الأخطاء" وإلا هنالك شئ خاطئ يحدث. لعل هذا هو سبب نجاح جنرال الكترك بالرغم من جميع النجاحات مع الــ Six Sigma فقد استطاعت الشركة المحافظة على التركيز على الزبون. وأهمية الزبون موضحة لاحقاً في أحد التقارير المالية:
    " يتمثل تحدينا، ونحن نقبل على عام 2000، في تغيير رؤية الشركة "من الخارج إلى الداخل" لقياس حدود حاجات الزبون والإجراءات والعمل من اجل الوصول إلى خلو من المتغيرات في خدمتهم. الاختلاف في مستوى الخدمة أو المنتج يعتبر الشر في أي عملية تتعلق بالزبون فإن التطوير في عملياتنا الداخلية لا يمثل الاختلاف أهمية بالنسبة لزبائننا".
    فعلى كلاً تبدو توقعات الـ Six Sigma جيدة، ولكن حتى الأفضل ليس بالجودة الكافية. وضحت دراسات عدة بأن الشركات العالمية رفيعة المستوى قد وصلت : إلى مستوى Four Sigma ، لذلك فإن هناك فرصة كبيرة للتطور للجميع. ولكن الحذر هنا يكمن في وجوب استمرارية التركيز على الزبون وليس على المنتج وقد تطرق الأوائل إلى وجوب الاهتمام بفرص السوق وحاجات الزبون وليس فقط الحاجة لتطوير الفائدة المالية.
    لذلك فإن الــ Six Sigma وحدها لا تكفي، فإنها تحتاج إلى مساندة في اتجاه إدارة الجودة الشاملة
    فيما يلي عبارة أخيرة توضح من أحد أفضل المشاهير على رسالة الــSix Sigma إلى حد أبعد:-
    "نحن مقدمين على قرن جديد سيركز على الجودة ..وسنترك اتجاه كان يركز على الإنتاجية"


    Six Sigma الاستراتيجية المقبلة

    فهم الإستراتيجية المقبلة الـــSix Sigma
    تعتبر Six Sigma والتي غالباً ما تعرف بأقوى الاستراتيجيات التي بإمكانها تعزيز تميز العمليات، قد حصلت على تقدير كبير في مختلف أنواع الأعمال. توفر Six Sigma طرق مختلفة لإعادة بناء أي :إجراء لتقليل معدل الأخطاء وإن تم وضعها للتطبيق، من الممكن أن تكون Six Sigma ذات فعالية في تقليل التكلفة، تحسين حصة السوق وتطوير فائدة الدنيا. من الممكن تطبيق الــ Six Sigma في المجال الصناعي بالإضافة إلى عدة تطبيقات بدأً من الهندسة وتصميم المنتج حتى عمليات بطاقات الاعتماد وخدمات الزبائن. المنتجات / الخدمات المتوفرة على مستوى الجودة للــ Six Sigma تتضمن فقط على عيوب تقدر بـ 3.4 من مليون فرصة بصورة أخرى، فهي فعلياً خالية من العيوب.
    ركزت مفاهيم الجودة الأساسية على العمل وفق المستويات محددة، حيث هدفت الشركات إلى توفير منتجات أو خدمات تتوافر فيها بعض المميزات وكان من المعتقد بأنه في حال كون المنتجات والخدمات ذات جودة، فإن مستويات أدائهم كانت صحيحة بغض النظر عن كيفية تحقيقها. غالباً، ما يتطلب تحقيق الجودة النهائية إعادة العمل مرات كثيرة وكان هذا الجهد ينظر إلية بصورة كبيرة. ولكن استراتيجية Six Sigma المقبلة وسعت نطاق مفهوم الجودة عن طريق تضمين القيمة أوجه استخدام المنتج/الخدمة من قبل الشركة والزبون.
    الإستراتيجية الانتقالية للوصول إلى الـ Six Sigma تتحقق في ثمان مستويات لضمان تطبيق منظم. هذه المستويات هي: التعرف، التعريف، القياس، التحليل، التطوير، الضبط، المطابقة. من أجل نجاح إجراءات الـــSix Sigma،يجب أن يكون التطبيق على جميع مستويات المؤسسة لنتائج طويلة المدى. وتعمل الاستراتيجية الانتقالية تعمل على ثلاث مستويات أساسية في المؤسسة (المستوى العملي، التنفيذي، العمليات) .


    على المستوى العملي:
    vالتعرف على المستوى الحقيقي للعمل.
    vتعريف الخطط لتطوير مختلف مجالات العمل.
    vقياس أنظمة العمل التي تخدم الخطط.
    vتحليل الفجوات في نظم الأداء التنظيمي.
    vتطوير عناصر العمل لتحقيق أهداف الأداء.
    vضبط الخصائص على المستوى التنظيمي الهام لتحقيق الأهداف.
    vمطابقة الأنظمة التي تثبت بأنها الأفضل بين نظيراتها.
    vدمج الأنظمة المثلى في إطار التخطيط الاستراتيجي.

    على المستوى التنفيذي:
    vالتعرف على القضايا التنفيذية والتي لها تأثيرها الهام على أنظمة العمل
    vتعريف مشاريع الــ Six Sigma لحل القضايا التنفيذية
    vقياس أداء المشاريع الموضوعة تحت المجهر
    vتحليل الأداء من ناحية الأهداف العملية
    vتطوير نظام المشروع الإداري لـــSix Sigma
    vضبط المدخلات لنظام المشروع الإداري.
    vاعتماد أفضل تطبيق إداري.
    vدمج أفضل التطبيقات لــ Six Sigma المعتمدة وتحويلها إلى سياسات وخطوات.

    على مستوى العمليات:
    vالتعرف على الصعوبات العملية
    vتعريف الإجراءات التي تسبب الصعوبات العملية
    vقياس قدرة الإجراءات التي تقدم العمليات ذات الفعالية
    vتحليل المعلومات لقياس الأنماط السائدة.
    vتطوير العمليات عن طريق وضع حدود أفضل وتعديل عمليات محددة، اختيار أفضل العناصر والمعدات.
    vضبط حدود العملية لتحقيق الأداء الأمثل.
    vاعتماد طرق العمل والإعداد لعمليات ناجحة وفعالة.
    vدمج التطبيقات المثلى المعتمدة في عملية التصميم.

    وبالرغم من أن تطبيق الاستراتيجية المقبلة على كل مستوى في المؤسسة سيكون بطريقة مختلفة، فإنه يجب التنسيق لتحقيق الأهداف النهائية. ولتطبيق ناجح، من المهم ضمان أن الـ Six Sigma منظمة بطريقة متغلغلة داخل المؤسسة فهي عملية مستمرة وتعلم و تطوير جماعي. لذلك فالاستراتيجية المقبلة هي طريقة تطبق على جميع درجات السلم الإداري للمؤسسة.

    العلاقة بين الــ Six Sigma وعملك
    تعتبر الــ Six Sigma مقياس للجودة والفعالية، وقياس كمي للتميز. نشر الــSix Sigma يضمن تقديم المنتجات والخدمات ذات الجودة العالية عن طريق تخطي جميع نقاط القصور الداخلية. وتتميز المؤسسات المطبقة Six Sigma بمنتجاتها متميزة بالإضافة إلى تمتعها بنظام إداري وتصنيعي ذو فعالية كبيرة والذي يعمل بكفاءة مع مهام الشركة الأخرى مثل الخدمات المساندة ، المشتريات والموارد البشرية وخدمات الزبائن.



    ·الـSix Sigma في التصنيع: تتضمن توفير المنتجات بدون عيوب عن طريق تجنب جميع عيوب إعادة العمل والتشطيب وهذا يتضمن تفعيل بعض العمليات تحت ضبط إحصائي، تحديد تغير المعطيات وليس البحث عن العيوب في نهاية العملية، وزيادة فعالية المعدات للدورة الزمنية المثلى.
    ·الـ Six Sigma في خدمات الزبائن، تستطيع أن تقلل من الدورة الزمنية، تطوير عدد مرات الاستجابة لطلبات الزبائن، تحقيق الإتقان والسرعة في الضبط الإبداعي والإدارة التزويدية.
    · الــ Six Sigma في نظام السلامة)(safety metrics:في عملية مراجعة الجودة يجب أن تقيم نظم السلامةفي الأهداف المستمرة وخطط العمل التي تؤكد على تقليل الحوادث والإصابات، تكلفة الحوادث كنسبة لتكلفة الإنتاج، وأهداف معينة وخطط عمل تساعد على التطور المستمر.
    · قسم الحسابات: تتوفر الكثير والكثير من المعلومات لديك لبدء مشروعات لها تأثير على أهداف المؤسسة. لتحقيق الفائدة القصوى من توفر السيولة المالية، يمكنك النظر إلى دورة الطلب للشراء والدفع لتقليل وقت دورة استلام الموارد المالية. يمكنك النظر أيضاً إلى إنهاء العمل بشكل أسرع وضبط النظام وتوقعات الميزانية.
    ·قسم المبيعات: لبدء مشروع Six Sigma تسويقي جيد تحتاج المؤسسة إلى عمل يسبقه في جميع الأقسام (المبيعاتأو غيرها). تحتاج مرحلة القياس بالضرورة إلى التأكيد على الاحتياجات الهامة للزبون" وهذا يتمثل في الدورة الزمنية للتوصيل، للمميزات، الانتقال إلى طلب خدمة والخ... في مرحلة التعريف/القياس. ان سياسة شد الأحزمة ستحقق موازنةعادلة بين متطلبات "أهداف العمل"و"الاحتياجات الهامة للزبون" وهذا سيساعد على تحقيق الهدف الحقيقي لمتطلبات الزبون

    طرق: Poka-Yokeبوكا يوك أو إثبات الخطاً

    قدم Shigeo Shingoشيجو شنجو مفهوم بوكا يوك في عام 1961، عندما كان مهندساً صناعياً في شركة تويوتا للسيارات. كان المصطلح السابق Paka- Yoke بوكا يوك والذي يعني "إثبات الغباء". وفي عام 1963 قامت عاملة في شركة Arakawa Body Company برفض استخدام طريقة باكا يوك في مكان عملها بسبب المعنى الاصطلاحي السيئ والعدائي الذي يرمز إلية. ولذلك تم تغيير هذا المصطلح :إلى poka-yoke أو بوكا يوك والذي يعني "إثبات الخطاً" طريقة بوكا يوكتستخدم في إثبات الخطاً للعملية بأكملها. مثالياً، بوكا يوك تضمن وجود الظروف السليمة في الحقيقة قبل بداية أي خطوة للعملية وتجنب الأخطاء التي تحدث في البداية. وحيث لا تكون هناك أمكانية يقوم بوكا يوك بمهمة كشفية بالقضاء على العيوب في العملية في أقرب وقت ممكن. وقد قام مركز التميز في العمل لتطوير إطار العمل لبوكا يوك ومميزات الطريقة:
    -يوكا –بوك بناءا على الوقاية : طريقة بناءا على الوقاية هو الشعور بحدوث شئ غير طبيعي، ومن ثم الإشارة لحدوثه أو قطع العملية، بناءا على الصعوبة، مدى التكرار أو النتائج. هنالك اتجاهين لبوكا-يوك –
    بناءا على الوقاية:-
    -طريقة الضبط: هذه الطريقة تشعر بوجود مشكلة وتوقف خط عمل أو عملية حتى يتم التصحيح في الحال، وبذلك يكون باستطاعتهم تجنب حدوث أخطار متتابعة على سبيل المثال في عملية التجميع عندما تكتشف أن أحد الأجزاء مفقودة قبل عملية التجميع الحقيقية، فإن العملية تتوقف أتوماتيكياً ومثال آخر في المبيعات الغير كاملة لا يمكن طرحها للإنتاج حتى يوضح الشكل التصنيعي الحقيقي.
    -طريقة التحذير:
    هذه الطريقة تشير إلى وجود تغير في مسار أو اتجاه للانحراف عن طريق مجموعة من الأجراس الكهربائية المتحركة، أضواء أو أي مؤشرات للتحذير. ولذلك فإنها تختلف عن طريق الضبط، فطريقة التحذير لا توقف العملية عند أي تحذير يحدث. هذه الطريقة تستعمل في Bandwidth النطاق الترددي الكترومغناطيسيلوجود تقبل للعملية. مثال على ذلك هو علية ضغط الأواني حيث يجب أن تكون النتائج متطابقة. بالرغم من أن العملية تستمر في العمل تقوم بوكا يوك بإرسال إشارات إلى العمال للتخلص من الخطاً من خط الانتاج، أو القيام بالتعديلات المطلوبة للتأكد من بقاء العملية تحت السيطرة.
    -بوكا – يوك بناءا على الكشف:
    -في حالات كثيرة، يكون من الصعب أو يكون في غير ذي جدوى اقتصادية تجنب الأخطاء خاصة عندما تكون تكلفة رأس المال لطريقة بوكا-يوك تتداخل بمقدار كبير مع تكلفة الوقاية ففي هذه الحالات، يتم كشف الأخطاء في بداية العملية، تجنيبهم من عمليات الخط السفلي ومضاعفة التكلفة الغير منضبطة. هناك ثلاث مجموعات للبوكا يوك- المبنية على الكشف، وهي كالتالي:-
    -طريقة الاتصال:هذه الطريقة تكشف أي تغير في خصائص الشكل، الأبعاد أو عيوب معينة عن طريق طرق تكون على اتصال مباشر مع الجزء. وجزء من هذه المجموعة تدعى طريقة عدم الاتصال والتي تقوم بالعمل ذاته عن طريق أدوات مثل خلايا التصوير الإلكتروني مثال على ذلك من الممكن أن يتضمن جهاز لاكتشاف والتخلص من الأجزاء المعكوسة والمقلوبة أو المقياس الخطي الذي يتخلص من الأخطاء التباعدية ويغير مسارهم إلى صندوق للأخطاء.
    -طريقة القيمة الثابتة: هذه الطريقة تستخدم في العمليات حيث تؤدي مجموعة من الخطوات المتتابعة. طريقة القيمة الثانية توظف أجزاء أوتوماتيكية أو أدوات بصرية تقوم بضبط عدد الحركات وطول الحركة بالإضافة إلى مقاييس عملية مهمة أخرى. في هذه الحالات عادة يتم ختم مستمر ، وجمع طريقة نظام التصنيع ومعدات التدخيل الأوتوماتيكي. في بعض الأحوال تتصل هذه إلى طريقة الأجزاء الغريبة، حيث تترك الأجزاء بعد أن يتلقى التجميع إشارة لوجود خطاً. طريقة القيمة الثابتة تتضمن أيضاً ظروف كشفية دقيقة(الضغط، درجة الحرارة، الأخطاء الشائعة،الخ..) عن طريق أجهزة الفحص الإلكترونية.
    -طريقة خطوة الحركة:
    هذه الطريقة تضمن أن العملية أو العامل لا يقوم بخطوة خاطئة ليست جزء من العملية العادية مثال على ذلك هو شفرة الألوان في الأجزاء الإلكترونية في الرسومات والصور لتجنب استخدام أجزاء مختلطة أو غير صحيحة. مثال آخر أجهزة رؤية لمساعدة ممثلي خدمات الزبائن لتوفير المعلومات الصحيحة لمختلف المنتجات.
    افضل بوكا- يوك في العالم هي تصميم متميز. كثير من حاجات البوكا-يوك تكون ذات تصميم قليل المميزات أو عمليات غير قابلة للإعادة.
    ثاني أفضل بوكا- يوك في العالم هو التعليم والمعرفة فإن الحقل المتجدد في المقدمة في هذا المجال باستخدام الأساسيات وبرامج تطوير المزود التابعة للتخطيط المتقدم لجودة المنتج.

    دراسة :

    Six Sigma في موتورولا ، فلوريدا، الولايات المتحدة الأمريكية
    قامت الادارة العليا بموتورولا بتطوير الجودة داخل المؤسسة بعدة طرق. أحد أهم الأولويات هو عقد اجتماعات لاختبار برامج الجودة مع النتائج ومن ثم نشرها على نطاق المؤسسة. هذه العملية تضمن أتوماتيكيا مشاركة الموظفين من جميع مستويات الشركة في الجهد المبذول للجودة. ويقوم الموظفين بإضافة جهدهم من أجل أهداف الجودة فوراً عن طريق برامج موتورولا للأداء المميز والالتزام الشخصي.
    وعن طريق العمل كجزء من فريق وحدة للتميز. يقوم الموظفون العاملين في مجال واحد أو ذوي مهام متعددة بالاجتماع للعمل على حل المشاكل وتحقيق أهداف الجودة، وتقليل الدورة الزمنية والبدأ في قياسات لتقليل التكلفة وللتأكيد بأن الموظفين لديهم المهارات المطلوبة لتحقيق أهداف الشركة. قامت موتورولا باستثمار أكثر من 170 مليون دولار في تعليم العاملين بين عامي 1983 و 1987 ومن ثم قامت الشركة بإنشاء جامعة موتورولا لتدريب آلاف المدراء التنفيذيين على الجودة. وفي عام 1992، قامت الشركة باستثمار مبلغ 110 مليون دولار كل سنة على التدريب.
    في موتورولا، الأهداف المتفق عليها معرفة لجميع الموظفين: Six Sigma في جميع العمليات. يقوم الموظفون بتقييم مهام عملهم بالنظر إلى كيفية مشاركتهم في التطور الكلي للمؤسسة وهذا يحدث عن طريق المشاركة في المهام- قسم المالية، البريد، الموارد البشرية،المشتريات والتسويق فيما بينهم. فالزيادة تحسب لتحقيق الـ Six Sigma في كل ما يقومون به، ان تضافر جميع جهود العاملين يمنح التميز للمؤسسة في حين يقوم الفرد بالتميز في عمله. والنتيجة النهائية هي أن موتورولا تستطيع الآن تحقيق أهداف خيالية مثل تصنيع أجهزة المنادي والهواتف النقالة بكثرة مبتدأة من وحده واحده حتى 100.000 ولديها اليوم موقف متميز في حقل التكنولوجيا الدقيقة مثل أجهزة المنادى وأجهزة الهواتف النقالة والاتصالات بين الآخرين.
    أساليب فريق العمل لــSix Sigma في قياس السلامة
    قامت موتورولا بإنشاء فرق عمل لمتابعة الرضا الكلي للزبائن في عام 1991 والتي عملت مع بعضها البعض لتحقيق النتائج المرجوة في السلامة، باستخدام طريقتهم الخاصة - خطوات موتورولا الست لـ Six Sigmaوالخطوات الست هي:

    §
    التعرف على المنتجات والخدمات المقدمة
    §التعرف على زبائن المنتجات والخدمات
    §التعرف على الحاجات المقدمة
    §تعريف العمليات المتبعة للتوصيل
    §إثبات الخطاً
    §ضمان التطور المستمر مع الجهد المستمر.
    الخلاصة كانت في العمل على تحقيق حلول دائمة و ساعدت الخطوات الست السابقة على العمل للحفاظ على سبب وحجم الجهد المطلوب لتوفير جو عمل سليم وصحي. وقد تم تعريف الزبائن على انهم مساعدي العمل سواء كانوا عاملين، مدراء أومتعاقدين. وقد تضمنت الحاجات مختلف الأدوات، العمليات، المعدات والبرامج التي من شأنها المساعدة في القضاء على الإصابات والخطورة والثغرات التي كانت مسببة للإصابات والخطورة ثم تعريفها واستهدافها وقد ساعدت الاختبارات المكثفة لتوليد الحذر على إثبات الخطاً للعمليات التي تمت مراجعتها وتأسيس العلاج مما ساعد على تقليل الجروح والإصابات في مواقع أخرى بالإضافة إلى التطورات مع سيل في التغذية الراجعة المستمرة.
    وقد كان السبب الرئيسي للجروح في عام 1991وفي موقع موتورولا، هو زلقات وسقوط. وبعد إجراء العديد من الدراسات مع فريق عمل يعملون لمدة سنتين على المشروع تم تقليل عدد الزلقات والسقوط إلى 50% . وفي عام 1992 كان السبب الرئيسي للإصابات هو ergonomics ولهذا السبب قامت الشركة بعمل 3 فرق عمل ولمدة تزيد عن 3 سنوات. وقامت الشركة بتطوير وتطبيق التدريب على جميع المشاركين متضمناً المشرفين المدراء والمهندسين التقنيين الذين قاموا بإنشاء المصانع وبعد عناء كبير تم التخلص كلياً من مشاكل (ergonomics) في المصنع.
    وفي عام 1995 كانت المشكلة الأساسية هي السرعة في موقف السيارات، ونتيجة لذلك قامت الشركة بعمل فريق عمل يدعى: "لماذا العجلة؟" وحاولت تأثير تغييري مثمر على التسهيلات، الأمن وفريق عمل سلامة المكان. وقد قامت الشركة أيضاً بتطبيق شعارات جذابة بسيطة للحصول على الشراء من أي فرد مهم ومثال على ذلك قامت بتدشين حرارة فلوريدا: فريق عمل الخطورة والإصابات للتخلص بنجاح من المنتجات البديلة الكيماوية المضرة الخطرة في عملية التسجيل الذهبي.

    الخلاصة


    § رضا الزبون الكلي هي مسئولية كل موظف
    §بناء الالتزام الشخصي عن طريق العمل الجماعي للتميز.
    §عمل الفريق الواحد يدفع حيث الخبرات المجتمعة والمهارات تساعد في الحصول على حلول مبدعة وقوية.
    §الأهداف الصعبة، القياسات السليمة للعمليات، وبناء الحل الصحيح للمشاكل و تثبيت التطورات هي العناصر المهمة لعملية تطوير الجودة.
    شبكة توب ماكس تكنولوجي
    فقط لطالبي الاعلانات وخدمات الشبكة المدفوعة
    التواصل مع الدعم الفني مباشر من الرابط التالي
    http://www.topmaxtech.net/


    حكم تبعث في نفسي الطاقة
    « عندما نعطي، نحن نلهم الآخرين على العطاء، إما (عطاء) المال أو الوقت أو العلم » .
    عطاؤك بعلمك صدقة جارية بعد موتك
    "حديث شريف " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث منها ( أو علم ينتفع به )
    ان للحسنه نور في القلب وسعه في الرزق ومحبه في قلوب الناس

    قل لمن يحمل هماً :: إن همك لن يدوم مثلما تُفنى السعادة هكذا تُفنى الهموم
    من لا يأكل من فأسه .. لا يتكلم من رأسه
    معا من أجل دعم وأثراء المحتوى العربي

    من مواضيع مصمم راقي :


  7. #7
    تكنولوجي جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    العمر
    38
    المشاركات
    1
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: 6 سيجما

    جزاكم الله خيرا

 

 

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
لتوفير الجهد والوقت عليك ابحث عن ما تريد في جوجل من هنا

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة توب ماكس تكنولوجي

Copyright © 2007 - 2010, topmaxtech.net . Trans by topmaxtech.

المعهد غير مسئول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه اتجاه ما يقوم به من بيع وشراء و اتفاق مع أي شخص أو جهة

توسيع/تقليص
[click to hide]

Content goes here.

مجلة توب ماكس تكنولوجي
كن أحد المعجبين معهد توب ماكس تكنولوجي