الاستيقاظ من النوم نشيطا
ً يعاني كثير من الناس من صعوبة الاستيقاظ من النوم في الصباح الباكر، فالكثير منّا يضع المنبّه على ساعة معينة، ولكن ما أن يرّن جرس المنبه حتى نسارع بالضغط على "غفوة" لنكسب مزيداً من دقائق النوم، إلا أنه يمكن باتباع عدد من الإرشادات الاستيقاظ من النوم باكراً وبنشاط، وهو ما سنتحدّث عنه في هذه المقالة.
آليات للاستيقاظ من النوم بنشاط اعلم أن نومك هو نتيجة لهرمون يدعى " الميلاتونين" وهو هرمون تقوم الغدة الصنوبرية بإفرازه في الدماغ في الظلام لتحفيز الإنسان على النوم، وأن الشمس تقوم بتثبيط إفراز هذا الهرمون، ولكن المعلومة التي لا يعرفها البعض هي أنّ شاشات الهواتف المحمولة تحاكي ما تقوم به أشعة الشمس؛ بمعنى أنها تعطي أوامر لدماغك بإيقاف إفراز هذا الهرمون، لذا فاحرص على ألّا تعمل على هذه الأجهزة قبل النوم؛ كي تأخذ كفايتك من النوم خلال ساعات الليل، كذلك احرص على أن تتعرض لأشعة الشمس في الصباح الباكر؛ فأنت بذلك توقف إفراز هرمون الميلاتونين.
اجعل آخر أنشطة تقوم بها قبل الخلود للنوم هو قراءة ما هو مفيد ومريح للنفس وابتعد عن قراءة ومتابعة الأخبار والقصص العنيفة؛ فتنام منزعجاً أو حزيناً يؤثر على مدى نشاطك في اليوم التالي، وسيغلب على استيقاظك طابع الكسل أكثر من النشاط. ضع المنبه بعيداً عن سريرك عند النوم، كي تضطر للمشي وترك سريرك، وكن حازماً مع نفسك، فلا تعد لفراشك بعد إطفائه، أو بالأحرى لا تجعل وضعية المنبّه "غفوة" أو "snooze" كما يفعل الكثيرون.
تناول كوباً من الماء عند استيقاظك من النوم. مارس بعض التمارين الرياضية الخفيفة فور قيامك من السرير، فحتّى إن شعرت بأنك ما زلت نعساً، فتأكد بأنك فور ممارستك للرياضة لن تشعر بتلك الرغبة الملحة للعودة إلى النوم.
حمّل واحداً من التطبيقات المخصصة للإيقاظ من النوم على جهاز الهاتف المحمول -إن كنت من ضمن أولئك الذين يحملون الهواتف الذكية- حيث يوجد العديد من التطبيقات -كما هو الحال مع تطبيق " أيقظني"- التي تمّت برمجتها على أساس أن تجيب على سؤال معين كإجراء عملية حسابية بسيطة كالجمع أو الضرب أو ما شابه بحيث تضطر للإجابة عنها كي يغلق المنبه، فإجراؤك لنشاط عقلي كهذا يحفزك على الاستيقاظ.


hghsjdrh/ lk hgk,l kad'h hgk,l