زرآعة الأشجار في الاصيص
قَد يبدو للبعض أن زرآعة شَجرة ف\ي اصيص زرآعي كشجَرة الليمون الكبيرة نوعة مآ أمراً مستحيلاً
أو فاشلا الى حد كبير.
لَكن الأمر لا بالمسحيل ولا بالفاشل البَتة

هنآك أشجار قَزمية منآسبة جداً للأصص وَ من اشهر أشجار الفاكهه القزمه:
المشمش, الخوخ, البرقوق, نكتارين, كمثري ,كذلك العنب
وَ نضيف الى ذلك الاشجار ذات الثمار الصغيرة مثل شَجرة البرتقال الصيني و مثل توت العليق .

لنأتي الى أشجار الحمضيآت خصوصا اشجار الليمون فهي تحب
الشمس الكاملة
الحماية من الرياح
تربة خصبة
وعاء حديقة كبيرة و الصرف الجيد
سقي متسق وتربة رطبة
التغذية العادية (باستثناء فصل الشتاء تضاف الاسمدة العضوية" الأسمدة النيتروجينية "
درجات الحرارة بين 50-80 ° F اذ انها تبقى على قدي الحياة لدرجة 32°F

هناك بعض القواعد المهمة التي يجب مرآعآتها عند زرآعة الأشجار فِي الأصص :
1- حجم الاصيص: كبدادية ينصح باصيص لا يقل عرضه عن 50 سم و استبدال الاصيص كل سنتين أو ثلاثة اذا ما ازداد نمو الشجرة بسرعة كمآ في الحمضيات.

2- التسميد المنتظم بحيث يتم اعطاء الشجرة سماد سائل او سماد سهل التحلل كون تربة الشجرة محددودة و لا تحوي على الكثير من المغذيات

3- وضع الحاويات في اماكن مشمسة غير مباشرة والحرص على آلا تجف التربة في الاصيص وكذلك عدم اغراقها بالماء اثناء الري .

4- خلال كل عام احرص على استبدال ثلث تراب الاصيص بتراب جديد واضافة الاسمدة العضوية اليها كروث الحيوانات في فصل الشتاء.

5- الحرص على ابقاء الشجرة صغيرة الحجم عبر تقليمها.

6- تشذيب الجذورفي الشتاء أو بعد سقوط الاوراق في الخريف عندما تحتل الجذور معظم الاصيص,
و يكون بتقصير خمس حجم الجذور من الاسفل و الاطراف ثم غسل و تنظيف الاصيص قبل اعادة الشجرة الى التربة مع الحرص على وضعها في الظل و سقيها كي لا تجف ولا بأس بتقليم بعض الاغصان لاحداث التوازن .

ملاحَظة
عند خروج الجذور من ثقوب التصريف وملاحظة ضعف الشجرة فهذا يعني ان الجذور احتلت جميع الاصيص
عندها غير حجم الاصيص الى اخر أكبر و تكتفي بتشذيب بسيط .
قص الجذور مهم للنبته لان الجذور هي التي تمد النبات بالغذاء و الماء و لهذا يفضل القيام بتقليم للاغصان في نفس الوقت كي لا تضعف الشجرة و تقل احتياجاتها

ارشادات اخرى
1- يتم تحسين الصرف في الاصيص عن طريق اضافة الحصى الى قاع الاصيص

2- السماد ذو التحلل البطي فهو يجدد كل 5 اشهر تقريبا و تختلف الكمية بحسب حجم الاصيص

3- بالنسبة لأشجار الحمضيات لا مانع من اضافة الدبال فى الشتاء حيث قمت من قبل بازالة الطبقة السطحية من التربة واستبدالها بخليط التربة والسماد البلدى (الدبال)

أشجآر الحمضيآت تواجه بعض التحديات لأن الحرارة من موسم الصيف جعلها تجف بسرعة كبيرة

1- أشجار الحمضيات تتطلب حدا أدنى من 5 ساعة من ضوء الشمس في اليوم الواحد.

2- الرطوبة: سوف تتراجع اوراق أشجار الحمضيات إذا كانت الرطوبة منخفضة جدا.
يجب أن تكون الرطوبة مثالية في 45 - 50 استخدام المرطب "المرذاذ " لزيادة الرطوبة .

3- الري الجيد والمنتظم: الحمضيات تسقى مرتين في اليوم في الجو الحار و تسقى دون اغراقها في الماء
وفي الشتاء مرتين في الشهر

أترككم الآن مَع بَعض الصور


.vNum hgHa[hv td hghwdw hghwdw