اسباب زيادة الوزن بعد الزواج


ما أن تمر أشهر قليلة على ليلة الزفاف، إلا ويلاحظ الزوجان ومن حولهما زيادة في وزنيهما، ولكن هل هناك من بحث في الأسبابالحقيقية لهذا الوزن الزائد؟


أظهرت دراسة أجريت حديثا، ونشرتها مجلة Families”


Systems & Health” الأمريكية، أن الرجال أكثر عرضة لاكتساب الوزن الزائد عقب الزواج، كما أن المتزوجين من الرجال أكثر عرضة للسمنة بنسبة الضعف من الآخرين الذين لم يتزوجوا بعد .


يعتقد البعض أن ممارسة العلاقة الحميمة بعد الزواج هي سبب زيادة وزن النساء في منطقة الصدر والحوض، وزيادة حجم البطن لدى الرجال، وهذا ما أكدت الدراسة عدم صحته، حيث أن ممارسة هذه العلاقة تحرق السعرات الحرارية، وشعور الشخص بالجوع بعد تلك العملية يؤكد ذلك، حيث أن الجسم يطلب الطعام تعويضا للسعرات الحرارية التي قام بحرقها.


وأظهرت الدراسة أن الأسباب الحقيقية لزيادة الوزن بعد الزواج هي أن الزوج والزوجة لم يعودا بحاجة لجذب الطرف الآخر بقوام رشيق وجسم ممشوق، ولذا لا يقومون بمراقبة عاداتهم الغذائية مما يتسبب في زيادة الوزن.


كما أن التزامات الزوج المالية تجعله منشغلا بتأمين دخل الأسرة، مما يتسبب في ضيق وقته، ويدفعه لتناول الوجبات السريعة، كما أنه يمضي أغلب الأمسيات مع زوجته أمام التلفاز، وهذا الخمول يستحيل معه حرق الدهون، مما يزيد الوزن.


ودائما ما تحاول العروس الجديد إسعاد زوجها بالوجبات التي تعدها، ولذلك فهي لا يهمها كمية الدهون والزيوت التي ستضعها في تلك الوجبات، فكل ما تفكر به أثناء طهيها هو أن تكون ذات طعم رائع وشهي.


وإذا قرر الزوج الخروج من المنزل والذهاب للنادي الرياضي لممارسة الرياضة، يواجه اعتراض من زوجته التي تريده أن يظل معها، كما أن عطلة نهاية الأسبوع التي يخرجان بها سويا، عادة ما يذهبان بها إلى مطاعم الوجبات السريعة لتناول الأطعمة والمشروبات الغير صحية.


وأكدت الدراسة أن الزواج السعيد ليس هو الذي يزيد به وزن الزوجين، كما يظن البعض، فكلما كان الزواج غير سعيد يزيد وزن الزوجين أكثر، لأن كلا منهم يكون غير مكترث لمظهرة وما يتناوله.



hsfhf .dh]m hg,.k fu] hg.,h[ hg,.k hsfhf fu]