بإختصار هذه هي الحياه

لا فرحة متكمله ولا حزن مستمر
بإختصار هذه هيا الحياه
جميله هيا الانطوائيه
ورائعه هيا الروح الﻹجتماعيه .
أحيان لا يحمل همنا احد
مهما تعبنا وتألمنا وتنهدنا
لا نشعر براحه مالم نتحدث
كلن منا يخبئ مشاعره
في جوفنا صرخات نود اخراجها
في وجووه من يخذلنا
ولكن نفضل الصمت لانه قدرنا ..


نعجز عن تفسير ما يصول ويجول داخلنا
تلك الاقوال التي تجتاح مخيلتنا ولم نراها ولا نعلم عنها سوا انها داخلنا .
واحيانا يخذلنا الحرف في القول ولكن نلتزم الصمت. ومن يعيش شعور الافتقاد والحزن يتألم كثبرا واتوقع انه سيكره من حوله ..
لذلك يقولون ان الشي الوحيد الوفي في هذه الدنيا هوا الموت !!
لاته لم يسبق وان اخلف موعده مع احد
ولكن نحن
لا زلنا ننظر للايام بأمل
وننبش من جوعها قوتا من الصبر
ولا نتمادى في اغلاق اعيننا من الحزن
فربما تمر الفرحه والسعاده من امامنا ولا نراها
في الآخير يجب آن نؤمن بآن حزننا يأتي من ذنوبنا
وفرحنا يأتي من قربنا الى الله جل جلاله
بإختصار هذه هي الحياه


بتمنى ينال رضاكم


موفقين



fYojwhv a]d] i`i id hgpdhi fYojwhv