يا عالمى المجنون

من علم الاطفال

رهبة السجون ؟

من سرق الضحكة من عيونهم

ليزرع الشقاء فى العيون ؟

من كسر اللعبه والحلم السعيد

ليصنع الاحلام قنبلة ؟

من اخذ المصاصه التى فى كفهم

ليحرق الكفوف بالقيود ؟

يا عالمى البليد ....

الشمس تنعى السنبلة

وآخر الطريق يبكى أوله

يا حانه المجنون

القدح المقلوب فارغ

لا ترتوى من قدح مقلوب

آه ...لو ان ذنبنا يتوب

مترددا

وكيف لا يرتوى اذن ؟

ان لم يكن من قدح مقلوب

من دمنا المسكوب

ولن يتوب ذنبنا

مادام حمقنا مرغوب

مادامت العصى

هى التى تعلم القلوب



من سخافاتنا الثابته

اننا نحسب الشمس تضحك ...لكنها تحترق



dh uhgln hgl[k,k