لقد وهب الله للناس بالمشاع وسواسية العقل، وذلك لكي يستخدمه كل واحد منهم أقصى استخدام في حياته ولمنفعته، والأرض وكل ما تحتويه منحت للناس من أجل قوامهم ورضاهم، وعليه فإن كل الثمرات التي تنتجها بحكم طبيعتها، وكل الحيوانات التي تقتات منها مملوكة ومشاعة للجنس البشري، وطالما أن

المزيد...


[,k g,; : hgYkshk i, hgsd] ,hglhg; hg,pd] gktsi - uhf] o.k]hv lk; hgado hgYkshk hg,pd] o.k]hv ],k uhf]