فوجئ المارة في أحد شوارع المدينة المنورة بطفل مسجى على الرصيف رفضه مجمع طبي، لأكثر من أربعين دقيقة، فيما والدته تجلس بجانبه عاجزة عن فعل أي شيء، بينما المارة يتجمهرون حولهما دون أن يفعلوا أي شيء، حتى ولو تكلفوا استخدامهم لتلفونهم الجوال لاستدعاء الهلال الأحمر، إلى أن جاء

المزيد...


ig tr]kh Ykshkdjkh? - uhf] o.k]hv uhf] tr]kh