ايستفان بوشكاش، عاشق للدراجات البخارية، أمضى السنتين الأخيرتين فى صنع دراجة بخارية من الخشب، وفقا لما ذكره موقع أوديتى سنترال.

ولم يكن واضحاً إذا ما كان خبير الآلات الزراعية ايستفان قادراً على شراء دراجة بخارية عادية، أم أنه أراد التميز من خلال صنع دراجة بخارية فريدة من نوعها، حيث قام بصنعها من خلال الخشب المقاوم للطقس، وهو ما لفت الأنظار إليها، حين تم كشف النقاب عنها.

ولم يكن الخشب هو المادة الوحيدة الغريبة المستخدمة فى صنع الدراجة البخارية، فبدلا من الفولاذ المطلى بالكروم فإن مقود الدراجة وأنابيب عادم الدخان مصنوعة من قرون البقر، كما استخدم ايستفان هاوى الدراجات البخارية قرون الغزلان للديكور.

وأكثر ما يثير فى الدراجة البخارية التى صنعها ايستفان أنها تعمل بالفعل، حيث استخدم محرك سيارة فيات صغيرة بنيت فى بولندا، بموجب ترخيص من شركة صناعة السيارات الإيطالية، يتم تغذيته بالغاز من برميل خشبى صغير، وهو ما يعتبر بمثابة خزان للغاز.













wku ]vh[m fohvdm lk hgoafK j[hvdm ]vh[m