تعتبر الشرفة في البيت بمثابة مساحة من النور نستقبل عبرها أشعة الشمس منذ الصباح وحتى المغيب، وهي تعانق السماء بعيدا، تنفتح على أفق بلا محدود. وتعمل الشرفة على إضفاء لمسة جمالية للبيت، بجانب ترطيب الأجواء، وتحويل البيت بسحر إلى مكان نابض بالنور والحيوية.

تعتبر الكراسي من أهم ما يميز ديكور الشرفة أو البلكونة، وهناك خامات متعددة لصنع كراسي الشرفة منها القماش، والجلود، والمعادن المختلفة كالألمنيوم، إضافة إلى الحديد المطلي والمعالج، وكذلك النحاس، ويظل للخشب والبامبو خصوصيتهما في صناعة الكراسي، وأيا كان نوع الكراسي بالشرفة؛ فيجب أن تكون منجدة بطريقة جميلة ومريحة.

المفروشات الخاصة بالشرفات يجب أن تكون مريحة، عملية، سهلة الصيانة ومقاومة لتقلبات الطقس، والرطوبة والشمس ،بجانب تعدد ألوانها وأنواعها بشرط توافر الجمال والتناسق.

يمكن تزويد الشرفة بكراسي وطاولة ليست لغرض تناول الطعام عليها فقط ولكن كنوع من ديكور الشرفات، كما يمكن وضع أرجوحة معلقة للجلوس عليها في أوقات الراحة؛ إن كانت الشرفة تتميز بالاتساع، وتسمح أجوائها والمنظر المطل عليها بحالة من الاسترخاء.

ومن الممكن تزيين سور الشرفة بالورود الملونة، أو بأواني الزرع المعلقة على السور والتي تعطي شكلا راقيا خاصة إذا ما تمت زراعتها بالزهور الياسمين البلدي أو فيكس هاواي إذا كانت مساحة الشرفة كبيرة، أما إذا كانت مساحة الشرفة صغيرة فيمكن استعمال نباتات مثل: الأسبرجس، الجارونيا، الورد، الفل، مسك الليل، و حصى لبان.تعتبر حوائط البلكونة لوحات ديكورية لا يجب إهمالها، فالرسم عليها أو تعليق بعض اللوحات تجعل الحوائط مريحة للعين، ويمكن الاختيار بين تنسيق النباتات المتسلقة الحائط والتي يتدلى منها الزهور، وبين تزينيها بأقفاص العصافير، ويمكنك دمج الاختيارين بصورة متناسقة، كما يمكن استخدام مصابيح الإضاءة المتدلية والمثبتة بأشكالها العديدة والمتنوعة؛ كجزء لا يتجزأ من ديكور الشرفة.

لابد أن لا يقل اهتمامنا بأرضية الشرفة عن اهتمامنا بالشرفة بأكملها لكي يتكامل تناسق الشرفة، إذ يمكن تغطيتها بالفينيل أو الحجر أو الموكيت البلاستيكي المزخرف. ومن الممكن تصميم جلسة أرضية في الشرفة بوضع سجادة مناسبة ومجموعة ملونة من الوسائد إذا كانت مساحة الشرفة كبيرة.



]d;,vhj avthj 2012 <]d;,v fhg;,khj [ldgi fhg;,khj [ldgi ]d;,v ]d;,vhj