حتى تكون أسعد الناس للشيخ عائض القرني ,,,,(3)
السرور كفاية ووطن، وسلامة وسكن، وأمن من الفتن، ونجاة من المحن، وشكر على المنن، وعبادة طيلة الزمن.
- رب أكلة تمنع أكلات, وكلمة تجلب عداوات, وسيئة تمنع الخيرات, ونظرة تعقب
حسرات.
- " كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل " وصل صلاة المودع، " ولا تكلم
بكلام تعتذر منه"، "وأجمع اليأس عما في أيدي الناس"،
- ازهد في الدنيا يحبك الله، وازهد فيما يحبك الناس، واقنع بالقليل واعمل
بالتنزيل واستعد للرحيل، وخف الجليل .
- لا عيش لممقوت، ولا راحة لمعاد، ولا أمن لمذنب، ولا محب لفاجر، ولا ثناء
على كاذب، ولا ثقة بغادر.
- "عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته
سراء شكر فكان خيراً له، وأن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له".


- البخيل يعيش فقيراً أو يموت غنياً خادم لذريته، حارس لماله، بغيض عند
الناس، بعيداً، بعيداً من الله ، سيء السمعة في العالم.
- البهجة: وجه جميل، وروض أخضر، وماء بارد، وكتاب مفيد مع قلب يقدر النعمة
ويترك الإثم ويحب الخير.
- ينام المعافى على صخر كأنه على ريش حرير، ويأكل خبز الشعير كالثريد، ويسكن
الكوخ كأنه في إيوان كسرى.
- الأولاد أفضل من الثروة، والصحة خير من الغنى، والأمن أحسن من السكن،
والتجربة أغلى من المال.
- اجعل الفرح شكراً، والحزن صبراً، والصمت تفكراً، والنظر اعتباراً، والنطق
ذكراً،والحياء طاعةً، والموت أمنيةً.
- كيف على أبواب السلاطين ونواصيهم في قبضة رب العالمي ، تسأل المال من
فقير، وتطلب بخيلاً، وتشكو إلى جريح.

- ابعث رسائل وقت السحر: مدادها الدمع وقراطيسها الخدود وبريدها القبول
ووجهتها العرش : وانتظر الجواب.
- إذا سجدت فأخبره بأمورك سراً فإنه يعلم السر وأخفى، ولا تسمع من بجوارك
لأن للمحبة أسراراً والناس حاسد وشافع.
- سبحان من جعل الذل له عزة، والافتقار إليه غنى، ومسألته شرفاً،والخضوع له
رفعة، والتوكل عليه كفاية.
- إذا دارهم ببالك وأصبح حالك من الحزن حالك، وفجعت في أهلك ومالك، فلا تيأس
لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً.
- لا تنس { حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ }[آ ل عمران:173] فإنها
تطفىء الحريق ،وينجو بها الغريق، ويعرف بها الطريق، وفيها العهد الوثيق.
- طوبى لك يا طائر : ترد النهر ، وتسكن الشجر، وتأكل الثمر، ولا تتوقع
الخطر، ولا تمر على سقر، فأنت أسعد حالاً من البشر.

- الاستغفار يفتح الأقفال، ويشرح البال، ويذهب الأدغال، وهو عربون الرزق ودر
وازة التوفيق.
- السرور لحظة مستعارة والحزن كفارة، والغضب شراره، والفراغ خسارة، والعبادة
تجارة.
- أمس مات، واليوم في السياق، وغداً لم يولد، وأنت ابن الساعة فاجعلها طاعة،
تعد لك بأربح بضاعة.
- ربما ساءت أوائل الأمور وسرتك أواخرها، كالسحاب أوله برق ورعد وآخره غيث هنيء.
- ست شافية كافية: دين وعلم وغنىً ومروءة وعفو وعافية.
- ابتعد عن الجدل العقيم، والمجلس اللاغي، والصاحب السفيه، فإن الصاحب ساحب
والطبع لص والعين سارقة.

- من الذي يجيب المضطر إذا دعاه، وينقذ الغريق إذا ناداه، ويكشف الكرب عن من
قال يا الله ؟ إنه الله.
- التحلي بحسن الاستماع، وعدم مقاطعة المتحدث، ولين الخطاب، ودماثة الخلق،
أوسمة على صدور الأحرار.
- مصيبتنا أننا نعجز عن حاضرنا و نشتغل بماضينا، ونهمل يومنا ونهتم بغدنا
فأين العقل وأين الحكمة؟!
- نقد الناس لك معناه أنك فعلت ما يستحق الذكر، وأنك فقتهم علماً أو مالاً
أو منصباً أو جاهاً.
- تقمص شخصية غيرك، والذوبان في الآخرين ، ومحاكاة الناس انتحار وإزهاق
لمعالم الشخصية.
- { قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ }، [البقرة : 60 ]، { وَلِكُلٍّ
وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا }[البقرة :148 ] ((لا تكون إمعة))، { صِنْوَانٌ
وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاءٍ وَاحِدٍ } [الرعد : 4 ].
- مع الدمعة بسمة، ومع الترحة فرحة، ومع البلية عطية، ومع المحنة محنة، سنة
ثابتة وقاعدة مطردة.

- عندك عينان وأذنان ويدان ورجلان ولسان وإيمان وقرآن وأمان .. فأين الشكر
يا إنسان { فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ}[الرحمن : 13].
- تمشي على قدميك وقد بترت أقدام، وتعتمد على ساقيك وقد قطعت سيقان، وتنام
وغيرك على شرد الألم نومه، وتشبع وسواك جائع.
- سلمت من الصمم والبكم والعمى والبرص،ونجوت من البرص والجنون والجذام،
وعوفيت من السل والسرطان، فهل شكرت الرحمن؟!
- انظر هل ترى إلا مبتلى،وهل تشاهد إلا منكوباً ، في كل دار نائحة، وعلى كل
خد دمع، وفي كل واد بنو سعد.
- صوت من شكر معروفك أجمل من تغريد الأطيار، و نسيم الأسحار،وحفيف الأشجار،
وغناء الأوتار.
- إذا شربت الماء الساخن قلت الحمد لله بكلفة، وإذا شربت الماء البارد قال
كل عضو فيك : الحمد لله.
- أرخص سعادة تباع في سوق العقلاء ترك مالا يعني، وأغلى سلعة عند العالم أن
تألف الناس ويألفوك.

- إياك والهم فإنه سم، والعجز فإنه موت، والكسل فإنه خيبة، واضطراب الرأي
فإنه سوء تدبير.
- الحياة فرصة لا نعرفها إلا بعد أن نفقدها، والعافية تاج على رؤوس الأصحاء
لا يراها إلا المرضى.
- جار السوء شر من غربة الإنسان، واصطناع المعروف أرفع من القصور الشاهقة ،
والثناء الحسن هو المجد.
- من عنده دين يرشده، وعقل يسدّده، وحسبٌ يصونه، وحياء يزينه، فقد جمع
الفضائل.
- من ترك الخلاف، واجتنب التفاخر، وسلم من الكذب، ورضي بالقدر، وهجر الحسد،
عكف الله عليه قلوب عباده.
- من استخف بالسلطان ذهبت دنياه، ومن استخف بالعالم ذهب دينه، ومن استخف
بالصديق ذهبت مروءته، ومن استخف بالله ذهبت دنياه وأخراه.

- حاجة الناس إليك نعمة فلا تملها فتصبح نقمة، واعلم أن أحسن أيامك يوم تكون
مقصوداً لا قاصداً.
- قبل أن تنام سامح الأنام، واغسل قلبك بالعفو سبع مرات وعفره بالغفران تجد
حلاوة الإيمان.
- أحق الناس بزيادة النعم أشكرهم، وأولاهم بالحب من بذل نداه ومنع أذاه
وأطلق محياه.
- السرور محتاج إلى الأمن، والمال إلى صدقة، والجاه محتاج إلى الشفاعة،
والسيادة محتاجة إلى التواضع .
- العلم أنيس في الوحدة ، صاحب في الغربة، رقيب في الخلوة، دليل إلى الرشد
،معين في الشدة ذخر بعد الموت.
- لا يضر من عنده ثوب ممزع وحذاء مقطع، ولديه قلب يخشع وعين تدمع ونفس تشبع
.

- سبب الهموم والغموم الإعراض عن الله والإقبال على الدنيا, فهذا الذي دخل
السجن المؤبد فلا هو حي فيرجى ولا ميت فينعى.
- لا تنال الراحة إلا بالتعب، ولا تدرك الدعة إلا بالنصب، ولا يحصل على الحب
إلا بالأدب.
- الأبناء أهم من الثروة، والخلق أجل من النصب، والهمة أعلى من الخبرة،
والتقوى أسمى من المجد.
- لا تطمع في كل ما تسمع، ولا تركن لكل صديق، ولا تفش سرك إلى امرأة، ولا
تذهب وراء كل أمنية .
- ما رأيت الراحة إلا مع الخلوة، ولا الأمن إلا مع الطاعة، ولا المحبة مع
الوفاء، ولا الثقة إلا مع الصدق.
- خير المال عين خرارة في أرض خوارة، تسهر إذا نمت، وتشهد إذا غبت، وتكون
عقباً إذا مت.

- لا تحمل الكرة الأرضية على رأسك،ولا تظن أن الناس يهمهم أمرنا إن زكاماً
يصيب أحدكم ينسيهم موتي وموتك.
- التمس حظك بالسكوت فإن الصامت مُهاب والمنصت محبوب والبلاء موكل المنطق
- الحياة: تزود لمعاد، أو تدبير معاش، أو لذة في غير محرم، إثراء العقل، أو
صقل النفس ، وما سوى باطل.
- العزلة تحميك من الحاسد والشامت الثقيل والمتكبر والمغتاب والمعجب وكفى
بها نفعاً.
- العديم من احتاج إلى لئيم، والفقير من استقل الكثير، والأعمى من لم ير
عيوبه.
- من بلغ غاية ما يحب فليتوقع غاية ما يكره، إلا عبادة الله فنهايتها رضوانه
ودخول الجنة.

- لن تسعد بالسفر من بلد إلى بلد وهمك معك، لكن انتقل من شعور إلى شعور لتجد
السرور.
- إذا كانت النفس جميلة رأت الفجر غديراً، والليل مهرجاً، والناس أحبة ،
والكوخ قصراً مشيداً.
- من رحمة الله بعباده أن كل من أطاعه جعل غناه في قلبه، فلو لم يكن عنده
إلا لقيمات يحسب أنه ملك الدنيا.
- الدنيا العافية، والشباب الصحة، والمروءة الصبر، والكرم التقوى، والحسب
المال.
- أتعس الناس من أراد أن يكون غير نفسه، ومن سخط القضاء وتبرم من رزقه وضاق
خلقه.
- لا يكن حبك كلفاً، ولا بغضك سرفاً، ولا حياتك ترفاً، ولا تذكرك أسفاً، ولا
قصدك شرفاً.
- من لزم المسجد استفاد آية محكمة، وأخاً صادقاً، وعلماً صالحاً، ورحمة
منتظرة، وكلمة نافعة، وتوبة نصوحاً.
- من صام طاب طعامه, ومن قام طاب منامه, ومن جاد كثر حامده, ومن ساد كثر
حاسدة.
- لا سعادة إلا إذا عشت حراً من كل سيطرة على جسمك وعقلك ووجدانك وخيالك
لتكون عبداً لله وحده.
- السعيد من ينسى مالا سبيل إلى إصلاحه, ومن يذكر إحسان الناس وينسى
إساءتهم.
- كل امرىء في بيته أمير لا يهينه أحد، ولا يحجبه بشر، ولا يذله جبار ولا
يرده بخيل.
- رزقك أعرف بمكانك منك بمكانه، وهو يطاردك مطاردة الظل ولن تموت حتى تستوفي
رزقك.



pjn j;,k Hsu] hgkhs lsu] hgkhs j;,k