تغييرات جذرية في نظام 'فيسبوك' للتراسل تتيح للموقع الذي يفتقر إلى خدمات ربحية منظمة المنافسة على سوق الإعلانات.





المهمة المستحيلة




سان فرانسيسكو (الولايات المتحدة)ـ قال مصدر ان موقع فيسبوك سيكشف عن تغيرات في نظامه للتراسل في مؤتمر صحفي الاثنين.
وقال شخص على اطلاع بالموضوع ان التغيرات على خدمة الرسائل ستكون "شاملة" وهي خطوة من شأنها ان تزيد المنافسة بين موقع التواصل الاجتماعي الاول على شبكة الانترنت وشركة غوغل.
وطبقاً لشركة كومسكور لتحليلات شبكة الانترنت فان غوغل التي تسيطر تقريبا على ثلثي سوق البحث العالمي تقدم ثالث اكبر خدمات البريد الالكتروني شعبية بعد مايكروسوفوت كورب وياهو انك.
وبدأت غوغل الاسبوع الماضي فرض حظر على فيسبوك يحظر عليه جلب بيانات اتصال المستخدم من خدمات بريد جي ميل.
وقال تقرير على مدونة "تيك كرنش" التي تركز على التكنولوجيا الجمعة ان فيسبوك الذي يستخدم خدمات التواصل الاجتماعي به اكثر من 500 مليون مستخدم سيقدم منتج بريد متكاملاً مبنياً على شبكة الانترنت الاثنين الى جانب امداد المستخدمين بعنواين بريد الكتروني بنطاق فيسبوك دوت كوم.
ولم يمكن التوصل الى ممثل لفيسبوك على الفور للرد على طلب التعليق.
ويشكك مراقبون في قدرة مشروع فيسبوك السري الجديد "تايتان" الذي سرت بعض الشائعات عنه لدى مستخدمي الانترنت على تشكيل تهديد حقيقي لغوغل.
وتكمن نقطة التنافس بين موقع التواصل الاجتماعي ومحرك البحث على الانترنت في الاعلانات التي تحتكر سوقها غوغل بحجم تجارة يقارب 24 مليار دولار.
لكن بعض المحللين يقولون إن المشروع الجديد يستمد قوته من شعبية تطبيقات فيسبوك الخاصة بالصور والرسائل القصيرة، وقد يقود إلى تطوير محرك بحث فعال يؤدي إلى توسع كبير في شبكات التعارف.
ويحظى فيسبوك بقاعدة جماهيرية كبيرة إلا أنه يفتقر إلى خدمات تجارية وربحية منظمة.
وأعلنت غوغل الأسبوع الماضي رفع رواتب موظفيها جميعهم بنسبة 10% العام المقبل، في خطوة فسرت على أنها محاولة لمواجهة خسارة بعض من موظفي الصف الأول فيها، ويرى محللون مدخلاً جيداً لفيسبوك الذي يستقطب خبرات عليا في طاقمه.



tdsf,; ldg td l,h[im [d