الكاميرا السينمائية - التصوير و الإضاءة
أهلا وسهلا بك إلى معهد توب ماكس تكنولوجي.
  1. ما شاء الله تبارك الله ( يا ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك )
  2. معهد توب ماكس تكنولوجي | أعلى قمة للتكنولوجيا الحديثة في الشرق الأوسط - صرح علمي متميز
  3. طريقة تسجيل عضوية في معهد توب ماكس تكنولوجي بشكل سريع
    مع ملاحظة أن التسجيل مجاني ومفتوح طيلة أيام الأسبوع عند تسجيل العضوية تأكد من البريد الالكتروني أن يكون صحيحا لتفعيل عضويتك وأيضا أن تكتبه بحروف صغيره small و ليست كبيرة تستطيع أيضا استخدام الروابط التالي : استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية
  4. اشترك ألان في خدمة رسائل المعهد اليومية لتعرف كل جديد اضغط هنا للاشتراك
التفاصيل : الردود : 0 المرفقات : 1 المشاهدات: 12319 مشاهدة
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق…

المواضيع المتشابهه

  1. أنواع الأفلام السينمائية
    بواسطة مصمم راقي في المنتدى التصوير و الإضاءة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-04-2013, 08:14 AM
  2. الكاميرا السينمائية :: The Film Camera
    بواسطة مصمم راقي في المنتدى التصوير و الإضاءة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-10-2010, 12:01 AM
  3. اجزاء الكاميرا السينمائية هام جدا
    بواسطة رأفت زين في المنتدى التصوير و الإضاءة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-06-2010, 11:58 PM
  4. طبيعة الصورة السينمائية والتليفزيونية
    بواسطة topmaxtech.com في المنتدى الإخراج التلفزيوني :: السينمائي ::
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-08-2008, 07:05 PM

النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    مشرف قسم التصوير و الاضاءة
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    سوريا
    العمر
    38
    المشاركات
    134
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي الكاميرا السينمائية

    الكاميرا السينمائية
    The Film Camera
    الكاميرا السينمائية هي أداة صناع الفيلم لتسجيل الحركة , والعدسة هي العين التي تري بها هذه الكاميرا , لكنها تختلف عن العين البشرية في أنها لا تنتقي ما ترصده , فترصد كل ما في محيطها دون تمييز وبنفس القدر من التركيز , لذلك يجب علي المصور أن يرشَد من هذا الرصد , ويختار ما يريد أن يراه المتفرج فقط . والذي أصبح مع تطور لغة السينما , يستطيع استنتاج وخلق معانٍ ودلالات من طريقة تصوير اللقطة , وتكوين الكتلة داخلها , وتوزيع الإضاءة . وهكذا نرى أن الكاميرا السينمائية هي الآلة التي بواسطتها يتم خلق الصورة الكامنة على شريط الفيلم السينمائي .

    الكاميرا السينمائية
    حركة الفيلم المتقطعة :
    حركة الفيلم المتقطعة داخل الكاميرا السينمائية هي التي تميزها عن الكاميرا الفوتوغرافية . فبعد أن تقوم الكاميرا بالتقاط صورة ما , يتحرك الفيلم من أمام الشباك لمسافة تعادل ارتفاع هذه الصورة وهو ما يطلق عليها الكادر Frame .وفي هذه الأثناء يتحرك الغالق Sutter ليحجب الضوء عن الفيلم . وعندما يستقر الكادر التإلى أمام فتحة العدسة يفتح الغالق ليلتقط الضوء . وهكذا يستمر الفيلم فبحركته المتقطعة مسجلا اللقطة فيصور ثابتة منفصلة اعتمادا على نظرية بقاء الرؤية. ولكي يثبت الفيلم أثناء لحظة تعريض كادر واحد منه للضوء , ثم يتحرك بسرعة لكي يحل الكادر التالي محله ويثبت الفيلم مرة أخرى , فإننا نحتاج إلى توفير هذه الحركة المتقطعة فيبعض أجزاء الكاميرا إلى جانب حاجتنا إلى حركة متصلة بأجزاء أخرى . وتعتمد آلية الحركة المتقطعة على خطاف يسحب الفيلم إلى أسفل ولوح ضاغط . حيث يدخل الخطاف فيأخذ ثقوب الفيلم الموجودة على أحد جانبيه , أثناء حجب الضوء ويسحبه إلى أسفل بمقدار كادر واحد بالضبط , ثم ينسحب الخطاف من الثقب ويرتفع إلى أعلى عندها يقوم اللوح الضاغط بالمحافظة على ثبات الفيلم أمام الشباك أثناء لحظة تعريض الكادر للضوء ,ومن ثم يدخل مرة أخرى الخطاف فيثقب الكادر الجديد ليقوم بمهمته فيسحب الفيلم وهكذا.

    حركة الفيلم المتقطعة داخل الكاميرا وجهاز العرض السينمائي
    وتستلزم الحركة المتقطعة أن يكون الفيلم مرتخياً خلال دورانه , بحيث لا تسبب له حركة السحب مسافة كادر واحد ثم ثباته , ثم السحب ثانية , أي تمزق . ولضمان هذا الارتخاء توجد عجلتان مسننتان لتوفير خيتين من الفيلم , خية منهم قبل مرور الفيلم أمام الشباك , والثانية بعد مغادرة الفيلم للشباك مباشرة.


    معدل سرعة الكاميرا :
    في بداية السينما الصامتة تم الاتفاق أن تكون معدل سرعة الكاميرا السينمائية 16 كادر فبالثانية لإيهام المتفرج باستمرارية الحركة . وبعد ذلك وفي أوائل العشرينات أصبح المعدل القياسي لسرعة الكاميرا هو 24 كادر في الثانية . وقد تم الاستقرار علي هذا المعدل لأنه يزيد من جودة الرؤية وحركتها الطبيعية ، وتزامن ذلك مع دخول الصوت علي شريط السينما , فيما يُعرف باسم سرعة تزامن حركة الشفاه Lip-sync speed .
    وإذا كانت الكاميرا وآلة العرض تدوران بنظام الحركة المتقطعة بسرعة 24 كادر فبالثانية , فإن الحركة ستبدو طبيعية على الشاشة . أما إذا تم تصوير الحركة بسرعة أبطأ , وتم عرضها بالسرعة الثابتة لآلة العرض , فإن الحركة ستظهر على الشاشة بشكل أسرع من الطبيعة . فمثلا إذا كانت هناك حركة ما تستغرق 4 ثواني في الواقع وتم تصويرها بسرعة 12 كادر فبالثانية , فسنحصل على تسجيل لهذه الحركةفي48 كادر , وإذا عرضناها بمعدل العرض الثابت 24 كادر في الثانية فإنها سوف تستمر على الشاشة مدة ثانيتين فقط . أي أن الحركة التي تستغرق 4 ثواني في الواقع قد ذادت سرعتها على الشاشة لأن تصويرها قد تم بسرعة أبطأ من المعدل . والعكس صحيح تماماً , فإذا دارت الكاميرا أسرع من المعدل فإن الحركة ستبدو أبطأ من الواقع على الشاشة . فإذا صورنا حركة بسرعة 36 كادر في الثانية مثلا فإنها تظهر كحركة بطيئة عند عرضها بسرعة 24 كادر في الثانية .
    وهناك العديد من أشكال الكاميرا السينمائية والذي يتباين ويختلف تبعا لعدة عناصر منها :
    1- المقاسات المختلفة لخزانة الفيلم .
    2-مقاس شريط الفيلم المستخدم في التصوير .
    3-أسلوب الحركة المتقطعة داخلها .
    4-الوسيلة الميكانيكية المستخدمة لتحريك الفيلم من بكرة إلى الأخرى .
    5-أمكانية تسجيل الصوت على شريط الفيلم النيجاتيف أثناء التصوير .
    أحجام الكاميرات :
    هناك عدة أحجام تبعا لحالات استخدامها وهي :
    أولا : كاميرا الأستوديو Studio Camera الكبيرة الحجم ,نتيجة تجهيزها بعازل للصوت , لتمنع التداخل بين الصوت المنبعث من محرك الكاميرا , وبين الصوت الذي يتم تسجيله أثناء التصوير .
    ثانيا : كاميرا التصوير الخارجي Camera Field الصغيرة الحجم ,حتى يمكن للمصور حملها على كتفه ليقوم بتصوير لقطات متحركة ذات طبيعة خاصة .
    وسواء كان حجم الكاميرا كبيرا أم صغيرا ,فهناك متطلبات أساسية يجب أن تتوفر في كلا منها ,وإلا فلن تصلح للتصوير داخل الأستوديو أو خارجه :
    1- أن تتسم الأجزاء المعدنية التي داخل الكاميرا بالصلابة , وهي الأجزاء التي تتلامس مع شريط الفيلم في حركته قبل وأثناء وبعد تعرضه للضوء أمام شباك الكاميرا , وأن تكون ذو ملمس ناعم حتى تقلل إلى حد كبير من إصابة الفيلم بأي خدوش .
    2- أن تكون خزانات الفيلم المتصلة بالكاميرا محكمة تماما ولا تسمح بتسرب الضوء , سواء التي يوجد داخلها شريط النيجاتيف الذي لم يتعرض للضوء ,او التي تحمل الشريط الذي تم تعريضه أي تصويره . والتي يمكن تركيبها أو فصلها بسهولة عند الحاجة إلى فحص الكاميرا لأي أسباب تطرأ أثناء التصوير دون تعريض النيجاتيف للضوء .
    3- أن توفر الجذب المنتظم للفة الفيلم النيجاتيف الذي في سبيله للتعرض للضوء ,عن طريق عجلتين مسننتين مع الاستعانة ببعض المرشدات rollers لمسار شريط النيجاتيف والتي تساعد على التحكم في حركة هذه العجلات المسننة.
    4- أن تحتوى على آلية الحركة المتقطعة التي تتيح تحريك الفيلم لمسافة كادر واحد ثم تبقيه ساكنا في موضعه ثم تسحبه مرة أخرى , كل ذلك في تزامن تام مع حركة الغالق أمام الشباك .
    5- أن يتوفر داخلها غالق دوار rotating shutter متصل بآلية الحركة المتقطعة بواسطة ترس يتحكم في سرعته المحددة .
    6- أن تحتوى على طارة دوارة lens turret مركب عليها مجموعة من العدسات , بحيث يمكن لفها بسهولة للوصول للعدسة المطلوبة للتصوير .
    7- أن يتصل بها محدد للرؤية view finder حتى يستطيع المصور أن يحدد المنظر المطلوب تصويره بدقة بالغة .
    8- أن يتصل بها جهاز video assist والذي عن طريقه يستطيع المخرج مشاهدة الصورة التي يقوم المصور بتصويرها, بل وليسجلها على شريط فيديو .
    9- أن تتوفر وسيلة كهر بائية لتحريك موتورها ,سواء الموتور المتزامن synchronized motor والذي يتحرك بسرعة 24 كادر/ ثانية , أو الموتور المتغير السرعة variable speed motor والذي يستعمل في تصوير الحركة السريعة أو البطيئة .
    10- أن تحتوى على عداد يشير إلى طول الفيلم النيجاتيف الذي داخل الكاميرا سواء بالقدم أو بالمتر وإلى عدد الكادرات أيضا .

    مكونات الكاميرا :
    1- العدسة Lens
    2-فتحة العدسة Diaphragm
    3- الغالق متعدد السرعات Variable Shutter
    4- شباك الكاميرا Camera Gate
    5- شريط الفيلم Film
    6- خزانة تغذية الفيلم Feed Reel
    7- خزانة تجميع الفيلم Take- Up Reel

    عبوات خزانة الكاميرا :
    يتم تعبئة خزانة الكاميرا بعبوات من الفيلم النيجاتيف تختلف في أطوالها حسب نوع الكاميرا وحسب مقاسها.
    عبوة الكاميرا مقاس 35 مل , هي 1000 قدم أي حوالي 304 أمتار , ولما كان كل قدم في الفيلم 35 مل يحتوى على 16 كادر . لذا فإن العبوة كلها تضم 16000 كادر وهي تكفي لمدة تصوير يساوى 666 ثانية أي حوالي 11 دقيقة , يتم بعد ذلك تغييرها بعبوة جديدة . وعبوة الكاميرا مقاس 16 مل , هي 400 قدم أي 122 متراً ولما كان كل قدم في الفيلم 16 مل يحتوى على 40 صورة , فإن عبوة 400 قدم تكفي لمدة تصوير قدرها حوالي 11 دقيقة . الكاميرا السينمائيةالكاميرا السينمائيةالكاميرا السينمائيةالكاميرا السينمائيةالكاميرا السينمائيةالكاميرا السينمائيةالكاميرا السينمائية




    hg;hldvh hgsdklhzdm

    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة غروب.jpg‏  

 

 

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
لتوفير الجهد والوقت عليك ابحث عن ما تريد في جوجل من هنا

جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة توب ماكس تكنولوجي

Copyright © 2007 - 2010, topmaxtech.net . Trans by topmaxtech.

المعهد غير مسئول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه اتجاه ما يقوم به من بيع وشراء و اتفاق مع أي شخص أو جهة