ما القاسم المشترك بين المصانع و المتاحف؟!!
ولنزيد اللغز تعقيداً نشير إلى أن هذا القاسم المشترك هو نفسه بين محطات توليد الطاقة النووية والمكتبات الوطنية، تماماً كما نجده حاضراً في العمارات التي نسكنها وفي المصاعد الكهربائية والمواقع الأثرية والمراكز التجارية! فما هو؟!


الجواب هو الصيانة!

ولنستوعب مدى أهميتها ما رأيكم أن نرى ماذا يمكن أن يحدث إذا غابت الصيانة؟

بعد اليوم الأول: محطات الكهرباء و المصانع ذاتية التشغيل و محطات الطاقة النووية ستتوقف:




بعد يومين: تقع حوادث و حرائق عملاقة في آبار النفط و المصافي، وتبدأ الأنفاق في باطن المدن الكبرى بالغرق نتيجة تسرب المياه الجوفية إليها :






خلال أول ربيع يمر على العالم”من دون صيانة”يكون الشتاء قد سدد ضربته للمباني و الهياكل المعمارية فاسحا المجال للمملكة النباتية لتكتسح كل ما في طريقها.و خلال سنة واحدة ستكون النباتات البرية و الحشائش قد أطلت من كل فجوة تسقط عليها الشمس في مدن العالم بأسره.







بعد عشرين سنة يبدأ التآكل في الهياكل الخرسانية في المباني .


بعد أربعين سنة, تكون كل البيوت الخشبية (90% من بيوت أمريكا) قد انهارت تماما و سويت بالأرض بفعل الحشرات الآكلة.


خلال 100 سنة ستكون كل كنوز المكتبات و المتاحف قد أتلفت جزئيا أو كليا.






ما بين 100 و300 سنة تبدأ الأبراج المعدنية و ناطحات السحاب بالانهيار.




بعد 500 سنة يبدأ انهيار المباني الإسمنتية .






بعد ألف سنة لا يكون قد بقي من الإنسان أي شيء يشير إلى انه كان موجودا على سطح هذا الكوكب.





__________________________________



hgwdhkm… fvcdm lojgtm hgwdhkm…